المدينة اليومالحالة
القدس11
رام الله11
نابلس10
جنين11
الخليل10
غزة15
رفح16
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » أهم الأخبار
2018-11-17 17:30:41

فوز الفلسطيني رفعت الصَبّاح برئاسة الحملة العالمية للتّعليم للجميع

رام الله - وكالة قدس نت للأنباء

فاز مدير عام مركز إبداع المعلّم في فلسطين رفعت الصَبّاح، برئاسة الحملة العالمية للتّعليم للجميع، وهو موقع رفيع جدا على المستوى العالمي.

وحصل الصباح على 74 صوتا، مقابل 20 صوتا لصالح منافسته الجنوب إفريقية، في الانتخابات التي جرت اليوم السبت في نيبال.

يشار إلى أن الحملة العالمية للتعليم للجميع من أهم الحركات الاجتماعية التربوية في العالم، وهي إطار تربوي استطاع التأثير في الأجندة العالمية التربوية، وكان – وما يزال- لها دور بارز في صياغة الهدف الرابع للتعليم ضمن أهداف التنمية المستدامة 2030.

وتمتد الحملة إلى أكثر من 100 دولة، وتضم في عضويتها قرابة 200 عضو، يمثلون ائتلافات تربوية، ونقابات معلمين، واتحادات، ومجالس مجتمعية، علما أن مجلس إدارتها يتكون من 16 عضوا ينتخبون كل أربع سنوات.

وجاء ترشح الصباح للمنصب، بعد النجاحات التي حققها على مدار أكثر من 20 عاما، منذ تأسيسه وعدد آخر من المعنيين بالشأن التربوي مركز إبداع المعلم، الذي بات له حضور على الصعيد المحلي، والعربي والدولي.

وهنأت وزارة التربية والتعليم العالي الفلسطينية ممثلة بوزيرها د. صبري صيدم؛ مدير عام مركز إبداع المعلم رفعت الصباح لفوزه بموقع رئيس الحملة العالمية للتعليم، وذلك بعد انتخابات شارك بها ممثلو هيئات ومؤسسات تربوية من قرابة 100 دولة حول العالم.

وفي هذا السياق، عبر الوزير صيدم باسم الأسرة التربوية قاطبةً، عن فخره بنجاح الصبّاح في هذا المحفل التربوي العالمي؛ خاصةً وأن رسالة الحملة العالمية تتقاطع ورسالة الوزارة في منح الاهتمام الأكبر للتعليم في المناطق المهمشة.

وأكد صيدم أن هذا الفوز يؤكد على تميز الكفاءات التربوية الفلسطينية، وأنه يأتي ضمن سلسلة إنجازات دولية متلاحقة حققتها وتحققها فلسطين، وهو نجاح مكمّل لما يسجله نظام التعليم الفلسطيني من نجاحات عربية ودولية.

وأشاد صيدم بقدرة الصبّاح، بما يمتلكه من خبرات وحضور على قيادة الحملة، مثمناً التعاون الكبير لمركز إبداع المعلم وشراكته الدائمة مع الوزارة، ومساندته الجهود التطويرية على الصعيد التربوي.

 



مواضيع ذات صلة