المدينة اليومالحالة
القدس11
رام الله11
نابلس10
جنين11
الخليل10
غزة15
رفح16
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » محليات
2018-11-19 21:23:20

المكتب التنفيذي للجان الشعبية يدعو مندوبي اللجنة الاستشارية للأونروا إلى تقديم مزيد من المساعدات

غزة - وكالة قدس نت للأنباء

دعا المكتب  التنفيذي للجان الشعبية للاجئين – مخيمات -  قطاع غزة مندوبي الدول في  اللجنة الاستشارية العليا التابعة لوكالة الغوث التي تعقد اجتماعها في الأردن لبحث الأزمات التي تعاني منها الوكالة و الذي يحضره مجموعة كبيرة من الدول والمؤسسات الدولية المتبرعة للأونروا، تقديم  مساعدات مالية اضافية ثابته وليست موسمية في ميزانية الاونروا خاصة خلال الاشهر الاولى من عام 2019 لتعويض العجز المالي الناتج عن وقف الدعم الامريكي عن ميزانية الوكالة لكي تستمر بتقديم خدماتها الحيوية المقدمة للاجئين الفلسطينيين  وتحسين تقديم هذه الخدمات ، والدخول في سبعينية "الأونروا" سنة 2019 بدون أي أزمة مالية أو إدارية .
وهذا نص البيان الصادر عن المكتب التنفيذي  :

تعقد اللجنة الاستشارية العليا التابعة لوكالة الغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين اجتماعاً لها في عمان يوم الاثنين الموافق 19/11/2018م لبحث الأزمات التي تواجه الاونروا ، حيث يدور الحديث أن المفوض العام للأونروا سيعلن خلال الاجتماع عن انتهاء العجز المالي، كما سيتطرق الى استعدادات الاونروا للعام 2019 .

لقد بات من المهم جداً اعلان المفوض العام للأونروا كرينبول من جنيف بأن الوكالة  تمكنت من تجاوز أزمة التمويل الخانقة التي نجمت عن قرار الإدارة الأمريكية ، لكن الأهم أن نرى انعكاس "تجاوز الأزمة" على طبيعة الخدمات المقدمة للاجئين في مناطق عمليات "الأونروا" الخمسة، وإعادة النظر في القرارات والاجراءات والتدابير التي اتخذها المفوض العام لخفض نفقات الاونروا بنحو 92 مليون دولار لمواجهة العجز المالي والتي تم الاعلان عنها في رسالة المفوض للعاملين في وكالة الغوث الدولية بتاريخ 7/7/2018 . مثمنين جهوده المتواصلة والدؤوبة في مواجهة التحديات والأزمات التي تواجه الاونروا .

وبهذه المناسبة فإننا في المكتب التنفيذي للجان الشعبية للاجئين – مخيمات قطاع غزة، نؤكد على ما يلي:

اولا : نطالب بالتأكيد علي أن أحفاد اللاجئين هم أيضاً لاجئين وفقاً لأحكام القانون الدولي، وعلى أن "الأونروا" ليست جزءً من النقاش السياسي، وبأنها تقدم الخدمات الإنسانية للاجئين في الظروف الصعبة .

ثانيا: ندعوا المجتمعين إلى تبني دعوة أكثر من عشرين  دولة  لتوفير دعم مالي للأونروا، كافٍ ودائم وقابل للتنبُّؤ، وتوفير الدعم الدبلوماسي والرسمي للوكالة ، وذلك خلال انعقاد الدورة الحالية للجمعية العامة للأمم المتحدة (رقم 73) خلال نقاش اللجنة الرابعة للبند 54 المتعلق بالأونروا، اسوة بباقي المنظمات الدولية التابعة للأمم المتحدة . كما ندعو الدول المانحة الى الاسراع في تسديد ما تعهدت به ماليا من تمويل اضافي للأونروا في مؤتمر نيويورك المنعقد في السابع والعشرين من شهر/ ايلول 2018 لضمان استمرار عمل برامجها وتقديم خدماتها لـ 5.9 مليون لاجئ فلسطيني .

ثالثا: إن تخطي الأونروا أزمتها المالية التي هددت وجودها الناجمة عن قطع الادارة الأمريكية مساهماتها المالية جاء بجهود تحرك القيادة الفلسطينية وعلى رأسها السيد الرئيس محمود عباس ، ورئيس دائرة شؤون اللاجئين في (م.ت.ف) وبجهود ودعم (الدول المانحة ودول الاتحاد الاوربي وروسيا والصين واليابان)، (وجامعة الدول العربية، المملكة السعودية، ودولة الكويت، ودولة الامارات، وقطر، والأردن، ومصر) وغيرها من الدول الصديقة التي دعمت وساهمت في تغطية العجز المالي في ميزانية الأونروا وافشلت المخطط الأمريكي لأنهاء عمل الأونروا عبر تفكيكها وتجفيف مواردها كمدخل لتصفية قضية للاجئين الفلسطينيين .

وفي الختام نتوجه برسالة شكر وعرفان لكل احرار العالم، الذين يقفون إلى جانب حقوق الشعب الفلسطيني ؛ كما نطالب الدول التي تمتنع عن دعم حقوق شعبنا، بأن يراجعوا مواقفهم التي تشجع الاحتلال على الاستمرار في جرائمه ضد الشعب الفلسطيني، وتحميه من المساءلة أمام المحافل الدولية.



مواضيع ذات صلة