2018-12-19الأربعاء
المدينة اليومالحالة
القدس9
رام الله10
نابلس10
جنين12
الخليل9
غزة13
رفح16
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية »
2018-11-30 16:17:18

الهيئة الوطنية: الجمعة القادمة تحمل عنوان "انتفاضة الحجارة الكبرى"

غزة - وكالة قدس نت للأنباء

أعلنت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار، مساء اليوم، أن الجمعة القادمة من الفعاليات على حدود قطاع غزة  ستحمل عنوان " جمعة انتفاضة الحجارة الكبرى" وذلك بمناسبة  الذكرى الـ 31 لانتفاضة عام 1987.

وفي مؤتمر صحفي شرق مدينة غزة، بختام فعاليات الجمعة الـ 36 من مسيرات العودة والتي حملت عنوان "جمعة التضامن الدولي مع الشعب الفلسطيني"، دعت الهيئة الوطنية جماهير  الشعب الفلسطيني إلى المشاركة الحاشدة في الجمعة القادمة الـ 37 " جمعة انتفاضة الحجارة  الكبرى" في ذكراها الـ31، وذلك تأكيداً على استمرار مسيرات العودة، واستحضاراً "للمآثر البطولية التضحوية التي خاضها شعبنا خلال انتفاضة الحجارة."

وجددت الهيئة الوطنية التأكيد على أن"نضال شعبنا الفلسطيني سيتواصل، وأنه لا عودة للوراء عن مسيرات العودة وكسر الحصار ولن يخمد لهيبها"، وقالت "سنواصل نضالنا حتى تحقيق حقوقنا كاملة في العودة والحرية والاستقلال وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس. "

الهيئة توجهت بالتحية إلى كل الأحرار والشرفاء في العالم ولكافة القوى الرسمية والشعبية والمؤسسات الدولية وغير الحكومية التي تقف مع نضال الشعب الفلسطيني، وإلى لجان التضامن ومقاومة التطبيع والمقاطعة لدولة اللاحتلال، مؤكدة "وقوفها وتضامنها مع كل الشعوب التي تناضل من أجل تحررها ومن أجل العدالة الاجتماعية والديموقراطية في بلدانها وحركات التحرر."

ودعت الهيئة إلى البدء بحملة دولية لحظر تزويد الاحتلال الإسرائيلي بالسلاح "كرد على جرائمه بحق المشاركين بمسيرات العودة وكسر الحصار من ابناء الشعب الفلسطيني "، كما دعت نشطاء الbds  وأنصار العدالة من الدول والمنظمات الدولية "لمشاركتنا حملة حظر تزويد  السلاح لدولة الكيان."

الهيئة طالبت الأمم المتحدة بتحمّل مسئولياتها كاملة في تطبيق قراراتها التي تضمن حقوق الشعب الفلسطيني في العودة والحرية والاستقلال، والى التراجع عن خطأها التاريخي وعن الظلم التاريخي "الذي ارتكب بحق شعبنا، وإلغاء قرار إنشاء الكيان الصهيوني، وإعادة حقوق شعبنا  المغتصبة كاملة والتعويض."

وقالت " كما يجب أن تتحمّل المؤسسة الدولية مسئولياتها السياسية والقانونية والأخلاقية بوضع الاحتلال موضع المساءلة والمحاسبة والردع على جرائمه بحق الأرض والإنسان الفلسطيني."

وجددت الهيئة الوطنية تثمينها وشكرها للجمهورية الإسلامية الإيرانية قيادةً وحكومةً وشعبا على" استمرار دعمها المادي والمعنوي لنضال شعبنا الفلسطيني ومقاومته الباسلة، والذي توُج أخيراً بتبنيها الكامل لشهداء  مسيرات العودة"، داعية "الاشقاء العرب الى تبني جرحى المسيرات من حيث العلاج والعون الاجتماعي".

الهيئة اكدت كذلك على أن الوحدة الوطنية وإنجاز المصالحة "تشّكل حجر الزاوية في مقاومة الاحتلال وتحشيد كل قوى شعبنا في مواجهة التحديات وإفشال مشاريع التصفية، الأمر الذي يتطلب استئناف جهود الحوار والمصالحة الوطنية ووضع وثائق الإجماع الوطني  موضع التنفيذ وما يتطلبه ذلك من وقف التراشق الإعلامي وشحن الاجواء . "

ودانت الهيئة مشروع القرار الأمريكي المتوقع التصويت عليه اليوم الجمعة أو الاثنين المقبل في الجمعة العامة للأمم المتحدة بشأن إدانة حركة "حماس"، محذرة من التعاطي معه .

وطالبت الهيئة "الاشقاء العرب والمسلمين بالتصدي له وعدم تمريره "، مؤكدة بأنه (مشروع القرار) لا يستهدف حركة حماس وحدها بل "الحركة الوطنية الفلسطينية ونضال شعبنا، وأن هذا القرار يعبّر عن الوجه الحقيقي الإجرامي للإدارة الأمريكية وانحيازها الفاضح للكيان الصهيوني. "

وشددت الهيئة الوطنية  على ضرورة مواجهة كل "أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني ورموزه سواء في داخل فلسطين وخارجها وخصوصاً من بعض البلدان العربية."

وعبرت الهيئة عن تضامنها مع الصحافي الأمريكي  " مارك ليمونت هيل" والذي قامت شبكة " سي إن إن" الأمريكية بطرده،  بعد خطاب الحقيقة الذي  ألقاه حول الصعوبات التي يواجهها الشعب الفلسطيني ودعوته للتضامن معهم، مختتماً خطابه بالمقولة الحقيقة  "حرة من النهر إلى البحر".

 

 



مواضيع ذات صلة