المدينة اليومالحالة
القدس16
رام الله16
نابلس16
جنين16
الخليل17
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » محليات
2018-12-02 18:43:22

ذوى الإعاقة بجمعية إعمار يسلمون مذكرة احتجاج لمنسق الأمم المتحدة الخاص بغزة

خان يونس - وكالة قدس نت للأنباء

نظّمت جمعية اعمار للتنمية والتأهيل وقفة تضامنية مع ذوي الإعاقة بمناسبة اليوم العالمي لذوي الإعاقة الثالث من ديسمبر لكل عام.

واحتشد عدد من ذوي الإعاقة أمام مقر اليونسكو التابع للأمم المتحدة غرب مدينة غزة وسط شعارات تدعو لمساندتهم ودعمهم وفتح معبر رفح لإدخال الأدوات المساعدة لهم وللسماح بالسفر للعلاج.

وتأتي الوقفة على شكل فني يقوم بها أطفال من ذوي الإعاقة بمدرسة بسمة الخاصة التابعة لجمعية اعمار في خانيونس؛ وعبر الأطفال وهو يرسمون على لوحات فنية أمام اليونسكو آمالهم وطموحاتهم وما يرغبون بإيصاله من رسالة للمندوب الأممي.

وقال رئيس الجمعية د.رامي الغمري  إن هذه الوقفة تأتي أمام مقر اليونسكو باعتبارها مؤسسة أممية دولية، تنادي بتطبيق القانون وحفظ الحقوق وهي تحتفل بمثل هذه الأيام بحقوق المواطنين المشروعة لهم، لاسيّما في اليوم العالمي للمعاق.

ودعا بضرورة تفعيل وموائمة  قانون حقوق ذوي الإعاقة، والعمل على توفير الأدوات الطبية والأدوات المساعدة، الحركية والسمعية الخاصة بهم.

وأوضح أن فعالية التضامن مع ذوي الإعاقة و تقديم مذكرة لمطالبهم تأتي من نوع التضامن والاحتجاج لليونسكو؛ جراء غياب كامل لحقوق ذوي الإعاقة، وأن الشعب الفلسطيني يعاني ويلات الحصار واغلاق المعابر، وهذه الشريحة هم الأكثر معاناة لعدم وجود مراكز علاجية بالمستوى المطلوب لسد حاجاتهم الصحية.

وذكر أن ذوي الإعاقة السمعية يعانون جراء غياب مراكز صيانة القوقعة بغزة؛ إذ أنه لا يوجد مراكز للصيانة، مضيفًا "معبر رفح مغلق؛ لذا الطفل يبقى يعاني حتى يفقد السمع لشهور ولسنوات، حتى يتمكن من السفر ليتم صيانة وإعادة برمجه هناك في مصر".

وتابع حديثه "هناك أطفال يحتاجون لعمليات زراعة قوقعة وتكلفتها 30 ألف دولار؛ لا بد أن يسافروا للخارج وإيجاد جهات داعمة لتنفيذ هذه العمليات".

وأكد الغمري على دعم جمعيته  للأشخاص ذوي الإعاقة، مطالبا المؤسسات الدولية والأهلية بزيادة خدماتها للأشخاص ذوي الإعاقة، مشيرا إلى أن هناك الأدوات الخاصة يحتاجها ذوي الإعاقة، وهي غير متوفرة بالشكل المطلوب، مثل "الكراسي المتحركة أو عوكر أو عكاكيز أو غيرها".

والتقى الاطفال خلال الوقفة التضامنية بمدير مكتب غزة المنسق الخاص للامم المتحدة السيد غيرنوت ساور وقاموا بتسليمه مذكرة بالمطالب الانسانية والحقوقية مؤكدين خلالها أن أوضاع ذوى الاعاقة فى قطاع غزة تزداد سوءا لعدم توفر المراكز المختصة ونقص حاد فى الادوات المساعدة وصعوبة الاوضاع المعيشية وطالبوا بضرورة الضغط على الاحتلال الاسرائيلي لفتح المعابر وادخال المعدات اللازمة لشؤن الاشخاص من ذوى الاعاقة فى القطاع .

 



مواضيع ذات صلة