2018-12-10الإثنين
المدينة اليومالحالة
القدس13
رام الله13
نابلس15
جنين17
الخليل12
غزة18
رفح18
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » القدس
2018-12-03 05:51:52

دعوات لشد الرحال للأقصى وصد اقتحامات المستوطنين لساحاته

القدس المحتلة - وكالة قدس نت للأنباء

دعا مدير المسجد الأقصى المبارك، الشيخ عمر الكسواني، إلى "شد الرحال للأقصى من أجل الرباط فيه، تصدياً لدعوات الجماعات الاستيطانية المتطرفة باقتحامه، بمناسبة ما يسمى عيد (الشموع) اليهودي".

وقال الكسواني إن "اقتحام المسجد الأقصى بقوة السلاح، لا يُعطي أي حق للاحتلال به"، مؤكداً أن "موظفي المسجد المبارك وحراسه، سيواصلون التصدي لهذه الاقتحامات والوقوف في وجه المستوطنين، رغم اعتراض شرطة الاحتلال على عملهم."

وأوضح أن شرطة الاحتلال الإسرائيلي، تواصل استهداف حراس المسجد الأقصى بالإبعاد، وغير ذلك من الإجراءات بحقهم لثنيهم عن التصدي لاقتحامات المستوطنين، لكن ذلك لن يمنعهم من القيام بواجباتهم تجاه الأقصى.

يأتي ذلك على وقع اقتحام عشرات المستوطنين المتطرفين، أمس، باحات المسجد الأقصى المبارك، من جهة "باب المغاربة"، تحت حماية قوات الاحتلال، ومحاولة تنفيذ جولات استفزازية وأداء طقوس تلمودية.

من جانبه، قال وزير الأوقاف والشؤون الدينية الفلسطيني، الشيخ يوسف ادعيس، إن "الاعتداءات والاقتحامات الإسرائيلية ضد المسجد الأقصى خلال تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي، بلغت 23 اقتحاماً، وتدنيساً، وسط حماية من جنود وشرطة الاحتلال".

وأضاف ادعيس، أن "مجمل الاعتداءات خلال الشهر، بلغت 98 اعتداء، شملت الأقصى والإبراهيمي، ومساجد، ومقبرة، ودعوات تحريضية، واستيلاء على أرض تعود ملكيتها للكنيسة اللاتينية في القدس، وغيرها"، بينما "واصل الاحتلال سياسته بمنع الأذان في المسجد الإبراهيمي، حيث بلغت خلال الشهر الماضي 47 وقتاً".

وأشار إلى أن "قائد شرطة الاحتلال في القدس، قدم توصية بإمكانية زيادة وتيرة اقتحام أعضاء "الكنيست" للمسجد الأقصى"، مفيداً بأن "الاحتلال لا يكتفي بالحواجز المنتشرة، والتفتيش والدوريات، وعناصره الشرطية لإحكام السيطرة ومراقبة الفلسطينيين، والمصلين ورواد المسجد الأقصى، بل يعكف على مخطط  لتركيب 500 كاميرا ذكية، تنتشر بكل الشوارع والحارات والأزقة".

وبين أن "التقرير الشهري، الذي تُعده الوزارة، رصد الانتهاكات الإسرائيلية المستمرة ضد المسجد الإبراهيمي، واستباحه آلاف المستوطنين لباحاته وأروقته وساحاته الخارجية، فضلاً عن قيام قوات الاحتلال بإغلاق الطرق الرئيسية في مدينة الخليل".

ويزيد من ذلك؛ قيام عشرات المستوطنين بخط الشعارات العنصرية على مسجد قرية الجبعة، وعدد من منازل المواطنين، في بيت لحم، وهدم قوات الاحتلال سور مقبرة في خربة ظهر المالح، بجنين، واقتحام أكثر من ألف مستوطن لمقام (قبر يوسف)، في نابلس، وأداء الطقوس طقوس التلمودية المزعومة، وسط حماية مشددة من قبل قوات الاحتلال.

فيما استولت قوات الاحتلال، وفق التقرير، "على 267 دونمًا من أراضي قريتي بردلة وتياسير في محافظة طوباس والأغوار الشمالية، تعود ملكيتها للكنيسة اللاتينية في القدس، ضمن سياسة "وضع اليد" التي يتخذها الاحتلال حجة لابتلاع المزيد من الأراضي الفلسطينية؛ لتوسيع استيطانه".

وطالب "المجتمع الدولي بالوقوف أمام التزاماته بحماية الأماكن المقدسة من الاعتداء عليها، أو التغيير في معالمها من خلال التخطيط لوضع مصعد كهربائي في المسجد الإبراهيمي يتيح لمزيد من المستوطنين المتطرفين من تدنيسه."



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صوراجتماعالمجلسالاستشاريلحركةفتح
صورإضاةشجرةالميلادفيبيتساحور
صورحفلاضاةشجرةالميلادفيمدينةاريحا
صورتظاهرةرافضةلقانونالضمانالاجتماعيبنابلس

الأكثر قراءة