2018-12-11الثلاثاء
المدينة اليومالحالة
القدس10
رام الله10
نابلس11
جنين13
الخليل10
غزة15
رفح16
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » تصريحات وحوارات
2018-12-04 12:49:55
الوحدة هي السبيل لمواجهة الاحتلال..

دويكات: سنقف سدًا منيعًا أمام من يدين أي فصيل فلسطيني بالإرهاب

غزة - وكالة قدس نت للأنباء/ علا كلخ

قال عضو المجلس الثوري عن حركة فتح طلال دويكات: إن "أي قرار لإدانة حركة حماس في الجمعية العامة للأمم المتحدة، مرفوض فلسطينيًا"، مردفًا: ندين مثل هذا القرار ونقف سدًا منيعًا أمام أي قرار يدين أي فصيل فلسطيني بالإرهاب".

 وأضاف دويكات في تصريح لـ"وكالة قدس نت للأنباء"، "الشعب الفلسطيني يدافع عن حقه ومستمر في نضاله وكفاحه حتى يرحل آخر جندي صهيوني عن الأرض الفلسطينية".

ولفت في ذات السياق إلى أن ملف المصالحة هو الأهم في مواجهة العنف والصلف الإسرائيل، وأن الوحدة الوطنية باتت مطلب كل فلسطيني، معربًا عن أمله بأن تستشعر حركة حماس الخطر المحدق بالقضية الوطنية الفلسطينية؛ لأن القدس أكبر من كل ما نختلف عليه وكل شيء يبقى صغيرًا أمام الهجمة المسعورة للاحتلال عليها".

 وعلى صعيد موازٍ، رحّب بتبني الجمعية العامة للأمم المتحدة، وبأغلبية كبيرة، قرارات جديدة لصالح شعبنا، أربعة منها متعلقة بالأونروا وأربعة أخرى متعلقة بممارسات الاحتلال، مضيفًا: نرحب بمثل هذه القرارات، وبأي قرارات تعنى بحقوق الإنسان وتتابع ما يفعله الاحتلال الإسرائيلي في داخل فلسطين المحتلة والهجمة الإسرائيلية غير المسبوقة على القدس.

وأشار إلى أن مثل هذه القرارات  تعتبر انتصارًا لشعب الفلسطيني، وتدعم صموده وتعزز إمكانية المواجهة المفتوحة مع الاحتلال، والتي يجب أن تكون من كل أحرار العالم.

وتابع: نأمل أن تكون هناك آليات تلزم الاحتلال بالتوقف عن هذه الممارسات التي تطال كل ما هو فلسطيني، وأن يكون هناك ضغط من كل أحرار العالم، الذي يؤمن بعدالة قضيتنا وبمشروعية نضالنا منذ سنوات طويلة.

يذكر أن الجمعية العامة للأمم المتحدة تبنت، وبأغلبية كبيرة، قرارات جديدة لصالح شعبنا، أربعة منها متعلقة بالأونروا وأربعة أخرى متعلقة بممارسات الاحتلال.

حيث حصل القرار الأول، والخاص بتقديم المساعدة الدولية للفلسطينيين على 161 صوتاً، واعتراض دولتين وامتناع 8 دول عن التصويت، وحصل القرار الثاني والخاص بالنازحين الفلسطينيين وحقوقهم التي ينص عليها القانون الدولي، على 155 صوتاً، واعتراض 5 دول، وامتناع 10 دول عن التصويت.

وحصل القرار الثالث، وهو حول أهمية الدور الذي تقوم به وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا” حصل على 158 صوتاً، واعتراض 5 دول، وامتناع 7 دول عن التصويت، وحصل القرار الرابع الخاص بممتلكات الشعب الفلسطيني، على 155 صوتاً واعتراض 5 دول وامتناع 10 عن التصويت.

وحصل القرار الخامس، وهو مخصص لإدانة الاستيطان الإسرائيلي في الأراضي العربية الفلسطينية المحتل، على 153 صوتاً واعتراض 5 وامتناع 10 عن التصويت.

وحصل القرار السادس، وهو المخصص لإدانة ممارسات دولة الاحتلال الإسرائيلي وتداعياتها على حقوق الإنسان الفلسطيني، وحصل على 153 صوتاً واعتراض 6 دول وامتناع 9 دول عن التصويت.

وحصل القرار السابع، وهو مخصص لدعم حق الشعب الفلسطيني في الحصول على حماية دولية، على أغلبية 154 صوتاً واعتراض 5 دول وامتناع 10 دول عن التصويت.

أما القرار الثامن والأخير، فقد خصص لتشكيل لجنة أممية تعنى ببحث الممارسات الإسرائيلية وجرائمها ضد الشعب الفلسطيني في الأراضي المحتلة، وحصل على تأييد 77 صوتا، واعتراض 8 دول، وامتناع 79 دولة.



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورقواتالاحتلالتقتحممقروكالةالانباالفلسطينيةالرسميةوفافيرامالله
صورجيشالاحتلاليقتحمحيالارسالفيالبيرة
صورقواتالاحتلالتقتحمحيالمصايففيالبيرة
صوراحياالذكرىالرابعةلاستشهادالوزيرزيادابوعينفيقريةالخانالاحمرالمهددةبالهدم

الأكثر قراءة