2018-12-10الإثنين
المدينة اليومالحالة
القدس13
رام الله13
نابلس15
جنين17
الخليل12
غزة18
رفح18
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » أقلام وآراء
2018-12-04 19:46:07

التطبيع والتشنيع : سلالات الخيانات العربية وحُماة الحرَّامَّيٍيين!!

لعل المهمة الاولى والاصعب اللتي تواجة العرب تتمثل في مراجعة مفاهيم فكرية وسياسية كثيرة في سياق تحديد او تجديد مفهوم من هو العربي الوطني الملتزم بقضايا امتة وعلى راسها القضية الفلسطينية من جهة ومن هو العربي الخائن الغير ملتزم باي قضية من قضايا الامتين العربية والاسلامية من جهه ثانية وبالتالي ما نحتاجة في الفضاء العربي الواسع كاولوية هو وسائل اعلام عروبية ترسخ الهوية العربية الواحدة وتقوم بتعرية من هو عربي شكلا وعلى عكس هذا  فحوا  ويقوم بالتشنيع  بكل ماهو عربي عبر التطبيع مع الاعداء على اساس المصالح المشتركة كما هو حال الانظمة العربية والاسلامية اللتي تُطبع مع الكيان الغاصب وتتَّذلل للعدو الامريكي ضاربة بعرض الحائط معاناة الشعب الفلسطيني والشعوب العربية في ظل الاحتلالَّين الصهيوني والامريكي اللتان يهيمنان على العالم العربي جغرافيا وسياسيا في ظل وجود انظمة عربية عميلة وخائنة وتابعة بالمطلق للقرار السياسي الامريكي حتى لو تعلق الامر بالمقدسات الاسلامية في مكة المكرمة والقدس الشريف والمسجد الاقصى.. ما نلحظه في هذا الاوان ليس تهافت منظومة الخيانات العربية على التطبيع مع الكيان الغاصب فحسب  لابل خروج ما كان مستور وسري منذ عقود من تحت الطاولة الى العلنية  الوقحة التي تهدف الى تشنيع وتشوية القضية الفلسطينية عبر خطاب تطبيعي خسيس تقودة دول الخليج  ودول جامعة ابوالغيط ومن لف  لفها من اعلاميين مأجورين!!

 قد يظن البعض ان التطبيع والتشنيع  امر يتعلق  بعرب الردة فقط لكن الحقيقة الصادمة هي ان الذين قادوا ويقودون التطبيع  هم جماعة " اوسلو" الذين يزعمون انهم قيادة الشعب الفلسطيني وهُم الذين يشاركون منظومات الانظمة العربية الخائنة في ابشع خيانات وطنية عرفها التاريخ العربي جلها يستهدف حقوق الشعب الفلسطيني من جهه وترسيخ الاحتلال الصهيوني الجغرافي والديموغرافي في فلسطين المحتلة من جهة ثانية وبالتالي ماهو حاصل ان عصابة اوسلو العميلة قد صارت وتحوَّلت الى قدوَّة العرب في التطبيع والتشنيع بالقضية الفلسطينية ولهذا نسمع اقوال عرب التطبيع  الذين يبررون التطبيع بكون سلطة اوسلو لا تعترف بالكيان فحسب  لابل تنسق معه امنيا وعسكريا..!!

من الجدير بالذكر ان منظمات ومؤسسات كثيرة حول العالم تقاطع الكيان الغاصب في الوقت الذي تُمارس فية سلطة اوسلو وحلفاءها من حكام العرب اقسى درجات الانبطاح والتطبيع والتنسيق الامني والمخابراتي وهو بالمناسبة تنسيق حاصل ليس فقط بين شرطة واجهزة امن عصابة اوسلو لابل تنسيق حاصل بين مخابرات الكيان من جهه والمخابرات السعودية والمصرية والاماراتية والاردنية ومخابرات دول عربية كثيرة من جهه ثانية وبالتالي ماهو حاصل هو تطبيع رخيص وخسيس تتقدم صفوفة سلطة اوسلو العميلة  التي توشي بالمقاومين  وتنسق قمع اي شكل من اشكال  المقاومة الفلسطينية مع قوات الاحتلال الاسرائيلي...ما نلحظة ان دول القبائل العربية مثل مايسمى بالامارات او سلطنة عمان او البحرين وغيرهما تقوم بالتطبيع الرياضي والسياسي مع الكيان  من منطلق التكالب على القضية الفلسطينية استجابة لمطالب امريكية وصهيونية هدفها عزل القضية الفلسطينية عن محيطها العربي واخراجها من دائرة كونها القضية المركزية بالنسبة للعالم العربي!!

هنالك حالة تشوية وتشنيع تستهدف مقومات القضية الفلسطينية عبر وسائل الاعلام الفلسطينية والعربية وعبر ابواق واقلام عربية و فلسطينية انتهازية تبرر يوميا عملية التنازل عن اكثر من ثلثي جغرافيا وديموغرافيا فلسطين لصالح المشروع الاستيطاني الصهيوني  لكن الاشنع هو مشاركة ابواق جماعات اوسلو  و"عرب الكنيست الصهيوني" الذين يطلقون على انفسهم تسميات " كتاب ومقاومون ومناضلون ونواب" في  تسويق بيع فلسطين بحجة " البراغماتية والواقعية" وهم بذلك يغطون على هرولة  حكام عرب الردة نحو التطبيع مع الكيان الغاصب مبررين  ذلك بالقول انهم " ليسوا ملكيين أكثر من الملك" وانهم يطبعون مع مغتصبي فلسطين  على اساس خدمة الفلسطينيين والوساطة بينهم وبين الكيان!...حُماة السلام المزعوم  التابعون لجوقة التطبيع هم حكام المحميات الامريكية في الخليج والعالم العربي وهؤلا بدورهم حماة للمشاريع الصهيونية والامريكية في العالم  العربي وعلى راسها الا حتلال الصهيوني في فلسطين.. ليس صدفة ان يقول  احد الكُتاب الصهاينة من على شاشة احدى الفضائيات ان" رئيس الانقلاب  في مصر عبد الفتاح السيسي  اكثر صهيونيا منه ككاتب صهيوني" والحقيقة التي لم يذكرها هذا الصهيوني ان حرامي الحرمين وحلفاءة من عرب الردة اكثر صهيونية من الصهيونية نفسها.. انمة حكم  عربية كثيره توظف الدعم المادي  المُقدم لسلطة اوسلو من اجل الحفاظ على كينونة الاحتلال في فلسطين.!

مفارقة الفرق بين الحرَّمين و الحرامَّيٍين...جميع الانظمة العربية حُماة للحرامَّيين امريكا والكيان الغاصب في فلسطين...ما في حدا احسن من حدا: دول مجلس التعاون الخليجي و جامعة  احمد ابوالغيط حماة الكيان وامريكا!!.. الحرمين الشريفين اسيرَّين وثالثهم في القدس اسير ايضا وكامل فلسطين المحتلة اسيرة ايضا.... التطبيع والتشنيع : سلالات الخيانات العربية وحُماة الحرَّامَّيٍيين لاتطبع مع الكيان فحسب لابل تقوم بشرعنة وجوده عبر التطبيع والتشنيع وتشوية صورة الحق الفلسطيني في فلسطين!!

 

د.شكري الهزيَّل



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صوراجتماعالمجلسالاستشاريلحركةفتح
صورإضاةشجرةالميلادفيبيتساحور
صورحفلاضاةشجرةالميلادفيمدينةاريحا
صورتظاهرةرافضةلقانونالضمانالاجتماعيبنابلس

الأكثر قراءة