المدينة اليومالحالة
القدس11
رام الله11
نابلس10
جنين11
الخليل10
غزة15
رفح16
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » محليات
2018-12-05 14:13:13

الديمقراطية تقيم بيت عزاء في غزة لأمين سر لجنتها المركزية الشهيد القائد خالد عبد الرحيم

غزة - وكالة قدس نت للأنباء

أقامت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، مساء يوم الثلاثاء، بيت عزاء للقائد الوطني والأسير المحرر الرفيق خالد عبد الرحيم أمين سر لجنتها المركزية، في قاعة الهلال الأحمر الفلسطيني وسط مدينة غزة.

وأمّ بيت العزاء وفود من المؤسسات الوطنية والقوى الوطنية والإسلامية ونواب المجلس التشريعي والشخصيات الوطنية والاعتبارية، وممثلين عن المجتمع المدني والاتحادات والنقابات والمراكز الحقوقية والعمالية والنسوية واللجان الشعبية، والوجهاء والفعاليات ورؤساء الجامعات والمعاهد، وعدد من الكتاب إضافة إلى حشود جماهيرية واسعة في قطاع غزة.

وكان في استقبال المعزين، وفد من المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية على رأسه صالح ناصر مسؤول الجبهة في قطاع غزة، وصف من أعضاء اللجنة المركزية للجبهة وقيادة إقليمها في القطاع، إلى جانب صف من مقاتلي كتائب المقاومة الوطنية الجناح العسكري للجبهة الديمقراطية. كما شاركت منظمات الجبهة الديمقراطية من مختلف المحافظات في ترتيبات بيت العزاء.

وازدانت قاعة العزاء بصور القائد الوطني الرفيق خالد عبد الرحيم، وبأكاليل الزهور، التي عبرت عن تضامنها مع الجبهة الديمقراطية برحيل أحد قياداتها المؤسسين، وسجلت الوفود المشاركة كلمات في سجل التعزية جميعها أشادت بمناقب الشهيد ونضالاته وتضحياته على مدى أكثر من نصف قرن من المواجهة اليومية مع الاحتلال والاستيطان، جنباً إلى جنب رفاقه في الجبهة الديمقراطية وفصائل الحركة الوطنية الفلسطينية، مقدمة في الوقت نفسه العزاء للأمين العام للجبهة الديمقراطية وأعضاء المكتب السياسي بالقائد الوطني خالد عبد الرحيم معتبرة رحليه خسارة للجبهة وللقضية الوطنية .

بدوره تقدم اللواء أحمد عبد الخالق مسؤول الملف الفلسطيني في جهاز المخابرات العامة المصرية، بأحر تعازيه من الأمين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين الرفيق نايف حواتمة وقيادة الجبهة، برحيل القائد الوطني الرفيق اللواء خالد عبد الرحيم أمين سر اللجنة المركزية للجبهة.

وأشاد اللواء أحمد عبد الخالق في اتصال هاتفي مع قيادة الجبهة الديمقراطية، بمناقب الشهيد ونضالاته وتضحياته على مدى أكثر من نصف قرن من المواجهة اليومية مع الاحتلال والاستيطان، جنباً إلى جنب رفاقه في الجبهة الديمقراطية وفصائل الحركة الوطنية الفلسطينية، وأعتبر رحليه خسارة للجبهة وللقضية الوطنية .

وقالت الجبهة الديمقراطية: نقدر هذا الاتصال، ونؤكد على عمق العلاقة الكفاحية مع جمهورية مصر العربية، ونثمن دورها الداعم لنضال شعبنا الفلسطيني وحقوقه الوطنية، وجهودها في إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية.



مواضيع ذات صلة