2018-12-18الثلاثاء
المدينة اليومالحالة
القدس11
رام الله11
نابلس11
جنين14
الخليل11
غزة16
رفح17
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية »
2018-12-07 20:39:10

الهيئة الوطنية: الجمعة الـ 38 تحمل عنوان " المقاومة حق مشروع "

غزة - وكالة قدس نت للأنباء

اعلنت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار، مساء اليوم، أن الجمعة المقبلة من الفعاليات على حدود قطاع غزة ستحمل عنوان "المقاومة حق مشروع "، تأكيداً على شرعية المقاومة وحالة الاجماع والالتفاف حولها في وجه المؤامرات والمخططات التي تستهدفها.

وفي بيان صحفي بختام فعاليات الجمعة الـ 37 من مسيرات العودة وكسر الحصار على حدود قطاع غزة والتي حملت عنوان "إنتفاضة الحجارة الكبرى" ، دعت الهيئة الوطنية جماهير الشعب الفلسطيني للمشاركة الحاشدة في الجمعة القادمة الـ 38، جمعة "المقاومة حق مشروع "، وذلك "تأكيداً على شرعية المقاومة وحالة الاجماع والالتفاف حولها في وجه المؤامرات والمخططات التي تستهدفها."

وقالت "لقد حوّل المحتشدون اليوم بمسيرات العودة  في الجمعة السابعة والثلاثين في ذكرى انتفاضة الحجارة الكبرى، لمحطة لرفع راية المقاومة والوحدة خفاقة في مواجهة الاحتلال وسياساته العدوانية، وبالإصرار على استمرار مسيرات العودة وكسر الحصار بطابعها الجماهيري وادواتها السلمية ."

وأكدت على "أن الوفاء للدماء الزكية التي نزفت في المسيرات جاءت تجسيداً لمعاني ومفاعيل انتفاضات شعبنا المتعاقبة، مما يتطلب الشروع الفوري في إنجاز الوحدة و المصالحة وبناء الشراكة الوطنية دون أي تسويف أو مماطلة وترتيب البيت الفلسطيني بمؤسساته التنظيمية والشعبية والرسمية، من خلال الحوار الوطني والشراكة الحقيقية، وتنفيذاً للاتفاقيات الوطنية التي اجمعت عليها القوى."

الهيئة الوطنية اعتبرت ان " المشروع الأمريكي في الجمعية العامة للأمم المتحدة الرامي لإدانة  المقاومة وحركة حماس باطل وغير شرعي ويتعارض مع القوانين الدولية التي تكفل مقاومة شعبنا للاحتلال بكافة الأشكال."

وقالت الهيئة "إن مشروع القرار الامريكي سيوفر الضوء الأخضر للاحتلال لمواصلة عدوانه وارتكاب مجازره بحق شعبنا"، معبرة عن فخرها واعتزازها بفصائل المقاومة التي تتصدى "لاحتلال مجرم استيطاني غاصب، وتدافع عن أبناء شعبها في وجه آلة القتل والمجازر الصهيونية."

واعتبرت الهيئة ان "الرد الوطني الامثل عليه (مشروع القرار) الامريكي هو استعادة الوحدة وتحقيق الشراكة ، فيما ثمنت وأشادت بمواقف الدول العربية والاسلامية والدول "المؤمنة بعدالة قضيتنا "التي اسقطت مشروع القرار الامريكي واعلنت رفضها له .

كما ثمنت الهيئة الوطنية إقرار مجلس الشيوخ الإيرلندي بالقراءة النهائية قانون مقاطعة البضائع المنتجة في الأراضي المحتلة، والذي يعني مقاطعة كافة بضائع المستعمرات الإسرائيلية. مؤكدة بأن" هذا القرار يشكّل انتصاراً تاريخياً لعدالة قضيتنا".

الهيئة الوطنية دعت لأوسع اصطفاف والتفاف وطني وقومي وإنساني مع جماهير الشعب الفلسطيني ومقاومته في وجه "المؤامرة الأمريكية الصهيونية"، و"بما يعزز حالة التضامن والإسناد لشعبنا، والعمل على وضع الاحتلال وقادته في موقع المساءلة والعقاب والمقاطعة."
 

 



مواضيع ذات صلة