2019-03-27الأربعاء
المدينة اليومالحالة
القدس7
رام الله7
نابلس9
جنين11
الخليل6
غزة12
رفح13
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » الأسرى
2019-01-05 23:06:18

"التحالف الأوروبي" يطالب بدعم الأسرى في مواجهة الإجراءات القمعية والعقوبات التي سيفرضها الاحتلال

غزة - وكالة قدس نت للأنباء

طالبت لجنة تنسيق التحالف الأوروبي لمناصرة أسري فلسطين الجهات الرسمية الفلسطينية وكل الفصائل الوطنية والاسلامية بالوقوف عند مسئولياتها تجاه الأسرى، وذلك في اعقاب اعلان وزير الأمن الداخلي الاسرائيلي غلعاد أردان عن سلسلة من الإجراءات لتضييق الحياة على الأسرى داخل السجون.

وفي بيان صدر عنها، اليوم السبت، خاطبت لجنة تنسيق التحالف الأوروبي كافة مؤسسات حقوق الإنسان والمؤسسات الدولية ومحكمة الجنايات الدولية وطالبها بالتدخل الفوري والعاجل "من اجل حماية أسرانا من العنف والاضطهاد الذي سيقع عليهم في حال اقدم الاحتلال على تطبيق تلك القرارات"، مشددا على أن "الأسرى لن يسلموا بسهولة وسيعرض حياتهم للخطر الشديد."

 وأعلن وزير الأمن الداخلي الاسرائيلي غلعاد أردان عن سلسلة من الإجراءات لتضييق الحياة على الأسرى داخل سجون الاحتلال ومنها :

أولا: الحرمان من المخصصات:- حيث تقوم هيئة الأسرى بتحويل مخصصات مالية إلى الأسرى لكي يشتروا طعامًا من كنتينا السجن، كما يقوم أهل الأسرى بتحويلها، وسابقًا كانت التنظيمات أيضًا ترسل "من خلال محامين" . وعملت مصلحة سجون الاحتلال سابقًا على تقليص كمية الأموال التي تصل إلى كل أسير، واعتقل المحامون الذين يوصلون أموال التنظيمات، ويبدو أن القرار الجديد يريد إلغاءها بشكل كلي .

ثانيًا: الحرمان من طهي الطعام:- فالطعام الذي تقدمه مصلحة السجون سيء والأسرى يشترون على حسابهم أدوات للطبخ ويقومون بإعادة طهي الطعام. حيث اعتبر الاحتلال ذلك رفاهية ويريد حرمانهم من ذلك الحق .

ثالثًا: إلغاء الحياة التنظيمية في السجون:- حيث يقوم الأسرى بفرز أنفسهم حسب التنظيمات (فتح، حماس، جهاد إسلامي، جبهة شعبية، جبهة ديموقراطية)، ويكون لكل تنظيم ممثلوه وهنالك ناطقون باسم الأسرى ليحملوا مطالبهم .

وحسب  لجنة تنسيق التحالف الأوروبي لمناصرة أسرى فلسطين "ليس واضحًا إلى أي حد يريد أردان تطبيق هذه النقطة (إلغاء الحياة التنظيمية )، وهل هو قادر على ذلك بشكل كامل أم لا؟ معتبرة "أن المقصود بذلك إلغاء الأقسام الخاصة بحماس وفتح، وجعلها أقسامًا مختلطة "وهذا الوضع كان قبل 2007م، والاحتلال وقتها هو الذي فرض بالقوة الفصل بينهما" .

وذكرت  لجنة التنسيق بان "ما يريده الاحتلال هو أكثر من ذلك" وقال " إن إلغاء أي شيء تنظيمي داخل السجون، والتعامل مع الأسرى بشكل فردي مثلما يتم التعامل مع الأسرى الجنائيين، يضعف الأسرى ويسهل اختراقهم كما يسهل ابتزازهم واسقاط البعض في حبال العمالة وبتلك الخطوات إسرائيل توصل رسالة للعالم بأن أسرى فلسطين هم مجرمون وليسوا أسري حرب وهذا مخالف لكافة القوانين علما بأن جميع أسرى فلسطين داخل السجون الاسرائيلية تم اعتقالهم نتيجة ممارستهم حق الدفاع عن الأرض الفلسطينية المحتلة في مسيرات سلمية وفعاليات أخري كفلها القانون الدولي ."حسب التحالف

 



مواضيع ذات صلة