المدينة اليومالحالة
القدس7
رام الله7
نابلس9
جنين11
الخليل6
غزة12
رفح13
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية »
2019-01-09 16:36:51

تراجع فلسطيني عن طلب العضوية الكاملة في الأمم المتحدة

رام الله - وكالة قدس نت للأنباء

تراجع الفلسطينيون عن تقديم طلب الحصول على العضوية الكاملة في الأمم المتحدة الذي كان من المقرر أن يتم الأسبوع المقبل.

وسبق أن أعلن مسؤولون فلسطينيون عن تقديم طلب للحصول على العضوية تزامنا مع زيارة سيقوم بها الرئيس محمود عباس إلى نيويورك منتصف الشهر الجاري لتسلم ترأس مجموعة 77 + الصين.

وقال مندوب فلسطين الدائم في الأمم المتحدة السفير رياض منصور للإذاعة الفلسطينية الرسمية اليوم الأربعاء، إن الظروف الحالية غير مواتية للحصول على العضوية الكاملة بسبب "الجو المتسمم والمعادي" من قبل الإدارة الأمريكية.

واتهم منصور، "الإدارة الأمريكية باستنفار كافة جهودها في التأثير على العديد من الدول لكي تحجب عنا أصواتها للحصول على العضوية".

وأشار إلى أن الجانب الفلسطيني يأخذ بعين الاعتبار هذه المسائل ويدقق في التوقيت المناسب لمثلها، مؤكدا حق فلسطين الطبيعي والقانوني في أن تصبح عضوا كامل العضوية في الأمم المتحدة.

وأضاف منصور أن الجانب الفلسطيني يعرف موازين القوى في مجلس الأمن والعراقيل الموضوعة بغير حق لأسباب سياسية، وسيواصل البحث عن تطوير وضعه للاقتراب أكثر وأكثر في الحصول على العضوية الكاملة.

ولفت إلى أن الجانب الفلسطيني سيدرس بكل عناية وبشكل مدقق على طريق التقدم دائما لأخذ حقه الطبيعي والقانوني في الوصول إلى العضوية الكاملة.

يأتي ذلك فيما أوردت الإذاعة الإسرائيلية العامة أول أمس، أن إسرائيل تصدت لخطوة بادرت إليها السلطة الفلسطينية لرفع مكانتها في الأمم المتحدة.

وذكرت الإذاعة، أن البعثة الفلسطينية للمنظمة الدولية سحبت طلبا بهذا الشأن بعد مساع دبلوماسية قادتها إسرائيل بالتعاون مع عدة دول صديقة.

ونقلت الإذاعة عن مندوب إسرائيل الدائم لدى الأمم المتحدة داني دانون قوله، إنه "تمت إماطة القناع عن الوجه الحقيقي للفلسطينيين ونفاقهم".

وأشار دانون، إلى أن السلطة الفلسطينية تواصل صرف معاشات شهريا "لإرهابيين" وتحاول في الوقت ذاته الانضمام إلى المنظمة الدولية وهي بعيدة كل البعد عن تعريف الدولة المحبة للسلام .

واعتبر دانون أن السلطة الفلسطينية تخطئ عندما تحاول تطبيق خططها على أرض الواقع بواسطة خطوات أحادية الجانب وفي الوقت نفسه لم تتخل عن الإرهاب.

وسبق أن أعلن الفلسطينيون عزمهم طلب الحصول على عضوية كاملة في الأمم المتحدة من مجلس الأمن كرد على إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في السادس من ديسمبر 2017 الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وتقاطع السلطة الفلسطينية الإدارة الأمريكية منذ الإعلان وتطالب بآلية دولية متعددة الأطراف لرعاية عملية السلام عبر عقد مؤتمر دولي للسلام يقوم على أساس حل الدولتين.

ومحادثات السلام بين الفلسطينيين وإسرائيل متوقفة منذ عام 2014 بعد تسعة أشهر من آخر مفاوضات رعتها واشنطن من دون تحقيق تقدم جدي لإنهاء الصراع الممتد منذ عدة عقود.

وحصل الفلسطينيون في العام 2012 على مكانة دولة عضو مراقب بقرار من الجمعية العامة للأمم المتحدة وذلك بعد عام من فشل طلبهم في مجلس الأمن للحصول على عضوية كاملة.



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورالأسيرعمرخنفرمنمخيمجنينيرزقبتوأمعبرنطفةمهربة
صورأسبوعالتراثالعاشرفيبيرزيت
صوراشتيةخلالحفلانهاترميموتأهيلوإدارةوتشغيلمقامالنبيموسىبأريحا
صوراشتيةخلالترأسهجلسةمجلسالوزراالأسبوعية

الأكثر قراءة