2019-06-25الثلاثاء
المدينة اليومالحالة
القدس7
رام الله7
نابلس9
جنين11
الخليل6
غزة12
رفح13
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » أهم الأخبار
2019-01-09 21:21:08

الفتياني: وسائل عديدة للتضييق على "حماس" وأبناء شعبنا لن يتأثروا بها

رام الله - وكالة قدس نت للأنباء

 قال أمين سر المجلس الثوري لحركة "فتح" ماجد الفتياني إن "جميع من راقب المشهد في قطاع غزة في الأيام الماضية وما قبلها، بات على قناعة بضرورة اتخاذ إجراءات لمواجهة "حماس" الحركة الخاطفة لقطاع غزة"، مضيفا انه" لا بد من انتهاج خطوات عملية لمواجهة هذا الاختطاف وعصابات "حماس" وقطاع الطرق الذين يدعون أنهم رجال للأمن وهم أقرب في سلوكهم لقطعان المستوطنين.حسب تعبيره

وأضاف الفتياني، في حديث لبرنامج ملف اليوم عبر شاشة تلفزيون"فلسطين" الرسمي، ان "هذه الإجراءات ستمس مكانة وعمل حركة "حماس" في قطاع غزة للتضييق عليها"، متسائلا: لماذا نتحمل مجمل النفقات التي تعود بالنفع على حماس؟.

وبين أن "فتح" غيرت من قواعد لعبتها في قطاع غزة، و"هذا الكادر الذي حمل الهم الوطني وقدم آلاف الشهداء لن يسمح لمن يقود غزة بمفهوم عصابي أن يستمر في نهجه الانقلابي".حسب قوله

وأوضح الفتياني أن المستهدف من هذه الإجراءات هو "حماس"، مضيفا: "وليكن كل أبناء شعبنا في غزة على قناعة أننا لن نعاقب أنفسنا، وسنكون إلى جانب الشعب المغلوب على أمره، ولكن لن تبقى الحكومة والقيادة أسيرتين للابتزاز الذي تمارسه الحركة الخاطفة للقطاع".

وأشار، في السياق ذاته، إلى أن هناك وسائل عديدة للتضييق على "حماس"، وأن معظم أبناء شعبنا هناك لن يتأثروا بها، موضحا أن الرئيس محمود عباس يبحث العديد من الخطوات التي من شأنها التخفيف من الضغوط على "الكادر وأهلنا هناك".كما قال

وبخصوص موضوع المعابر وسحب الموظفين، قال الفتياني إن "هذا الموضوع ليس بجديد"، مبينا أن "العاملين هناك أرسلوا بقصد التسهيل على أبناء شعبنا وخدمتهم، ولم يتم إرسالهم  كي يكونوا شهاد زور، وكي تمارس حماس هوايتها في كشوفات مزورة، وكشوفات خاصة بالرشاوى والمسافرين والبضائع المهربة من خارج المعابر الرسمية، علاوة على التهديدات التي يتعرضون لها يوميا."كما قال

واستنكر الفتياني: ماذا يعني أن هؤلاء الموظفين يهددون في دخولهم وخروجهم؟ ماذا يعني أن الضابط لا يستطيع ارتداء زيه العسكري أو أن يلاحق من عصابات "حماس"، فقط لأنه لاحق مهربين؟ كما قال
وقال الفتياني إن "حماس" لم تسدد من جيبها فاتورة ارتباطاتها، بل رهنت قطاع غزة وأهلنا هناك لصالح مشاريع إقليمية هنا وهناك، وبدلا من أن تتراجع عن هذا أصبحت جزءا من صفقات دولية مشبوهة لا علاقة لها بالفهم أو المشروع الوطني، مشيرا إلى أن الطاولة ستنقلب على رأس من استأجر هذه الحركة."كما قال
وتطرق الفتياني إلى تصريحات محمود الزهار الذي يقول فيها إنه لا وجود لفتح في غزة، وقال الفتياني للزهار: لماذا أصبتم بالجنون وأفلتم عصاباتكم المسعورة واقتحمتم البيوت واعتقلتم كوادر فتح إن كان هذا الأمر صحيحا؟. حسب تعبيره



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورفعالياتفيالاراضالفلسطينيةرفضالصفقةالقرنوورشةالبحرين
صوراجتماعمجلسالوزراالفلسطنيبرئاسةدمحمداشتيةفيجلستهرقم10
صورأبومازنيترأساجتماعاللجنةالمركزيةلحركةفتح
صورعرضغنائيللفنانحمزةنمرةضمنفعالياتمهرجانوينعرامالله

الأكثر قراءة