2019-02-19الثلاثاء
المدينة اليومالحالة
القدس7
رام الله7
نابلس9
جنين11
الخليل6
غزة12
رفح13
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » أهم الأخبار
2019-01-09 21:21:08

لابيد: سنفوز في الانتخابات إذا وُجهّت لائحة اتهام ضد نتنياهو

القدس المحتلة - وكالة قدس نت للأنباء

عوّل المُرشح لرئاسة الحكومة الإسرائيلية يائير لابيد اليوم الأربعاء، على توجيه لائحة اتهام ضد رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو بملفات الفساد، لكي يفوز بالانتخابات، المقرر إجراؤها في نيسان / إبريل المقبل.

وتضع استطلاعات الرأي في إسرائيل حاليا، حزب لابيد "يش عتيد" ثانيا، بعد حزب "الليكود" بزعامة نتنياهو، إلا أن لابيد يقول إن "توجيه لائحة اتهام ضد نتنياهو، ستقلب النتيجة".

وقال لابيد في مقابلة مع قناة "i24NEWS " باللغة الإنجليزية عبر "سكايب"، "إسرائيل بلد معقّد، يواجه تحديات معقدة، ولا يمكننا تحمّل أن يتولى شخص منشغل أغلب الوقت، في قضاياه القانونية، منصب رئيس الحكومة".

وأضاف "أعتقد أنه في اللحظة التي تُوجه فيها لائحة اتهام ضد نتنياهو، فإن المشهد سيتغير بالكامل، ويمكننا الفوز في الانتخابات. قِيَم الشعب الإسرائيلي تحتّم عليه، ألا يكون له رئيس حكومة مُتهم بقضايا خطيرة وجدية للغاية".

وأوصت الشرطة الإسرائيلية النيابة العامة، تقديم لائحة اتهام ضد نتنياهو، إلا أن القرار الأخير، يعود إلى المستشار القضائي للحكومة.

وحول الخارطة السياسية، رأى لابيد، أن هناك إمكانية "لتكتل قوى" الأشخاص غير الراضين عن الطريقة والطريق، التي تسير بها البلاد "وخصوصا هذه الحكومة"، مرجّحا أن "تتوطد التحالفات بين معسكرات اليسار والوسط في إسرائيل"، خلال الأسابيع أو الأشهر القادمة.

ولم يستبعد لابيد (55 عاما)، الذي كان مذيعا في القناة الثانية في التلفزيون الإسرائيلي قبل دخوله المعترك السياسي، لم يستبعد إمكانية التعاون مع مختلف الأطراف في الحلبة السياسية، "طالما أنهم يتحدثون عن نفس القيم التي نتحدث عنها".

وخص لابيد بالذكر حزب "حصانة لإسرائيل-حوسين ليسرائيل"، بزعامة قائد هيئة أركان الجيش الإسرائيلي السابق بيني غانتس، إلا أنه (لابيد)، لم يبخل على غانتس بالانتقاد، "للصمت" الذي يلتزم به الرجل، إزاء ما يجري في الحياة السياسية في إسرائيل بشكل خاص، والقضايا الرئيسية بشكل عام، منذ أن أعلن عن حزبه الجديد مؤخرا.

وأكد لابيد، الذي شغل منصب وزير المالية في حكومة نتنياهو السابقة، أن الهدف الأساسي لحزبه، هو إنقاذ إسرائيل من "الفساد"، موضحا أن "الأموال تُستخدم لأغراض سياسة، وليس للقضايا الرئيسية التي تهم المواطن العادي"، متعهّدا بـ "أخذ المال من السياسيين، ومنحه للشعب"..

وعلّق لابيد على اللقاء الذي سيجمع الرئيس الأميركي دونالد ترامب بنتنياهو، قبيل الانتخابات الإسرائيلية، بالقول "تاريخيا، كان الرؤساء الأمريكيون مترددين في القيام بأي شيء، يمكن اعتباره تدخلا في انتخابات الدول أخرى، ونأمل أن يلتزم ترامب بذات الأمر الآن".

وسبق للابيد أن انتقد المرسوم الذي أصدره ترامب، ضد دخول رعايا 7 دول إسلامية للولايات المتحدة، في حين تربط ترامب بنتنياهو علاقة وطيدة جدا.

ويُعتبر حزب "يش عتيد" من أحزاب الوسط في إسرائيل، ويركّز على القضايا الاجتماعية والاقتصادية، ويصوّر نفسه على أنه "المدافع عن الطبقة المتوسطة والعلمانية". ويُعتبر لابيد "الغريم التقليدي" لأحزاب "الحريديم" (اليهود المتزمتين دينيا)، ويدعو إلى تجنيدهم للخدمة العسكرية في الجيش الإسرائيلي.



مواضيع ذات صلة