المدينة اليومالحالة
القدس7
رام الله7
نابلس9
جنين11
الخليل6
غزة12
رفح13
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية »
2019-01-10 20:03:35

وفد المخابرات المصرية يلتقي مسؤول فتح في غزة أحمد حلس

غزة - وكالة قدس نت للأنباء

التقى وفد من جهاز المخابرات العامة المصري، برئاسة وكيل الجهاز أيمن بديع، مساء الخميس، بعضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" ، مفوض عام التعبئة والتنظيم  في قطاع غزة أحمد حلس.

وجاء ذلك عقب لقاء عقده الوفد المصري ، مساء اليوم، مع رئيس المكتب السياسي لحركة  "حماس" إسماعيل هنية، في  مدينة غزة، بحضور عددا من قيادات الحركة، وذلك قبل أن ينضم إلى اللقاء لاحقاً وفد من قيادات الفصائل الوطنية والإسلامية .

وأفاد مراسل "وكالة قدس نت للأنباء" بأن الوفد المصري غادر مكتب هنية للقاء عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" أحمد حلس في منزله بمدينة غزة.

وذكرت مصادر فصائلية بأن الوفد المصري ناقش مع قيادات "حماس" تسليم السلطة الفلسطينية معبر رفح بكامل المسؤولية، فيما ناقش في اللقاء بحضور الفصائل استمرار تهدئة الأوضاع بغزة مع إسرائيل وضمان عدم تصاعد الوضع.

وكان قد وصل الوفد المصري برئاسة بديع وعضوية مسؤول الملف الفلسطيني بالجهاز، اللواء أحمد عبد الخالق، للتباحث مع "حماس" و"فتح" مستجدات معبر رفح.

وقال عضو المكتب السياسي لحركة "حماس" حسام بدران، قال في تصريحات صحفية، إن لقاءً " اليوم بين قادة حركته والمسؤولين المصريين سيناقش قضية معبر رفح البري، وذلك عقب سحب السلطة موظفيها به بشكل مفاجئ".

وتابع بدران: " نؤمن بأن معبر رفح مصري فلسطيني خالص، وأن قرار فتحه يعود للجانبين الفلسطيني والمصري، وثقتنا أن الجانب المصري الذي أخذ قرارًا خلال الشهور الماضية بفتحه يوميًّا سيستمر في ذلك، وأن الأمور ستكون ضمن مصالح شعبنا الفلسطيني".

وسحبت السلطة الفلسطينية موظفيها العاملين في معبر رفح البري جنوبي غزة مع مصر، في ساعة متأخرة من مساء الأحد الماضي، واتهمت "حماس" بإعاقة عملهم، عبر "استدعاءات واعتقالات وتنكيل"، وهو ما تنفيه الحركة.

وتسود حالة توتر بين حركتي "حماس" و"فتح"، يعتبرها مراقبون الأشد منذ توقيع اتفاق للمصالحة بينهما، في 2017، لم يفلح حتى الآن في إنهاء الانقسام الفلسطيني القائم منذ 2007.

ويجري الوفد المصري، جولات متعددة بين قطاع غزة والضفة الغربية وإسرائيل منذ أكثر من شهرين، يلتقي خلالها مسؤولين من حركتي "حماس" و"فتح"، والحكومة الإسرائيلية، في إطار استكمال المباحثات التي تقودها بلاده حول ملف المصالحة الفلسطينية و"التهدئة" بغزة.

 



مواضيع ذات صلة