2019-06-26الأربعاء
المدينة اليومالحالة
القدس7
رام الله7
نابلس9
جنين11
الخليل6
غزة12
رفح13
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية »
2019-01-11 16:45:11

الهيئة الوطنية: الجمعة المقبلة تحمل عنوان " الوحدة طريق الانتصار وافشال المؤامرات"

غزة - وكالة قدس نت للأنباء

أعلنت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار ، أن الجمعة المقبلة الـ 43 من الفعاليات على حدود قطاع غزة ستحمل "الوحدة طريق الانتصار وإفشال المؤامرات".

ودعت  الهيئة خلال مؤتمر صحفي شرق غزة في ختام فعاليات الجمعة الـ 42 والتي حملت عنوان "بصمودنا سيكسر الحصار"  جماهير الشعب الفلسطيني للمشاركة في جمعة "الوحدة طريق الانتصار وإفشال المؤامرات".

كما دعت الهيئة جماهير الشعب الفلسطيني في الضفة و القدس لاستمرار الهبة ضد الاحتلال الإسرائيلي وتحويل أيام الجمعة من كل أسبوع لأيام غضب ضد الاحتلال

وأكدت الهيئة، على أنّ "المشاركة الواسعة بالآلاف والجماهير التي زحفت اليوم لمخيمات العودة، وجهت رسائل تحدي للاحتلال وأدوات إجرامه وقتله، في ظل هذه الهجمة الشرسة، وأبرز أن شعبنا متمسك بأهدافه مهما حاول الاحتلال والمتآمرين الالتفاف على مطالبنا".

وقالت "أتي هذه المسيرات والمشاركة في خضم هجمة شرسة ضد شعبنا في الضفة، يحاول خلالها نتنياهو كسب إنجازاتٍ سياسية خلال معركته الانتخابية".

وشددت على أنّ "نتنياهو يتوهم أنه بهذه الاجراءات سيقدر على وقف لهيب المقاومة في الضفة". مؤكدةً "على توحيد الصفوف من أجل تهيئة كل مناخات المصالحة والوحدة".

وأكدت الهيئة الوطنية على "استمرار مسيرات العودة، فلا إرهاب الاحتلال ولا تجويعه للفلسطينيين قادر على وقف المسيرات والزحف الجماهيري". محذرةً "الاحتلال من محاولات الالتفاف على استحقاق وقف الحصار".

ودعت المجتمع الدولي وفي المقدمة منه الأمم المتحدة وكل المنظمات الإقلميية والدولية ومؤسسات حقوق الإنسان لضرورة تحمل مسؤولياتها في إنهاء الحصار.

واستشهدت فلسطينية وأصيب 25 مواطنين برصاص قوات الاحتلال شرق قطاع غزة، إضافةً إلى إصابة صحفي واستهداف سيارة اسعاف بقنبلة غاز بشكل مباشر، خلال فعاليات جمعة "بصمودنا سيكسر الحصار".

وفيما يلي نص البيان الصادر عن الهيئة:

بيان صحفي

صادر عن الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار
حول العدوان على مسيرات العودة في الجمعة الـ(42)

يواصل الاحتلال الإسرائيلي اعتداءاته وجرائمه الغاشمة بحق المتظاهرين السلميين في مسيرات العودة وكسر الحصار، فعلى الرغم من التزام الجماهير الفلسطينية بالطابع السلمي للمسيرات، والتزام قيادة المسيرات في مخيمات العودة الخمسة شرق قطاع غزة بما جرى التفاهم عليه مع الوفد المصري. إلا أن قوات الاحتلال واصلت عدوانها على المسيرات حيث قامت باطلاق الرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز بكثافة شديدة صوب المواطنين الذين تجمعوا على مسافات واسعة في مخيمات العودة التي رابطوا فيها على مدار منذ بداية المسيرات وحتى ختام الفعاليات. 

ولقد جاءت حصيلة الانتهاكات العدوانية الإسرائيلية ضد مسيراتنا السلمية على النحو التالي: 

استشهاد السيدة أمل الترامسي (43 عاما) من حي الشيخ رضوان بمدينة غزة إثر إصابتها المباشرة بالرأس وقد كانت على مسافة بعيدة من السلك الفاصل. 

كما أوقعت الاعتداءات الإسرائيلية عددا من الإصابات التي بلغت حصيلتها 25 إصابة بالرصاص الحي الذي أطلقه جنود القناصة المجرمين الذين انتشروا على طول السياج الفاصل، إضافة لعدد 7 إصابات بالرصاص المطاطي ، و102 إصابة بالغاز. 

كما قام طيران الاحتلال بقصف موقعين في غزة وخانيونس. تحت مبررات كاذبة وواهية تعبر عن إمعان الاحتلال في جرائمه وعدوانه. 
إننا في الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار، نؤكد على ما يلي: 

أولاً: ننعى الشهيدة السيدة أمل الترامسي التي استشهدت أثناء قيامها بواجب المشاركة في مسيرات العودة وكسر الحصار، ونؤكد أن دماء هذه السيدة البريئة هي رسالة لكل العالم بأن يعرف حجم الإرهاب الذي لا يفرق بين صغير ولا كبير ولا رجل ولا امرأة، إن هذه الدماء البريئة هي صرخة في وجه العالم المتقاعس عن محاكمة ومعاقبة مجرمي الحرب وسفاكي الدماء قادة هذا الجيش المجرم وحكومته الإرهابية. 

ثانياً: إننا نعتبر أن استمرار المماطلة والتسويف من قبل الاحتلال الإسرائيلي في رفع الحصار التلكؤ المتعمد في تنفيذ التفاهمات والالتزامات التي رعتها مصر الشقيقة، إن هذا التلكؤ هو إمعان في العدوان والاجرام، فالحصار جريمة قتل جماعي وشكل من أشكال الحرب الإرهابية التي يتعرض لها شعبنا على أيدي حكومة وجيش الاحتلال. 

ثالثا: نطالب الأمم المتحدة وكافة الهيئات الدولية والمنظمات الحقوقية بإدانة جرائم العدوان والحصار الإسرائيلي الظالم على قطاع غزة، إن على هذه المنظمات كافة تحمل مسؤولياتها تجاه معاناة الشعب الفلسطينية وما يتعرض له الرجال والنساء والأطفال من عدوان بشع وحصار مجرم. 

رابعاً: نؤكد على استمرار المسيرات رغم كل هذا القمع والإرهاب، فالمسيرات كفاح ونضال مشروع في مواجهة الاحتلال والإرهاب. 

الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار
الجمعة 11 يناير 2019م



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورمسيرةوسطمدينةنابلسمنددةبصفقةالقرنوورشةالبحرين
صوقمعمسيرةرافضةلورشةالبحرينوصفقةالقرنعندالمدخلالشماليلبيتلحم
صورقمعمسيرةرافضةلورشةالبحرينوصفقةالقرنقربحاجزبيتايلالعسكريشمالالبيرة
صورالرئيسالتشيليسبستيانبنييرايزورعددامنالأماكنالدينيةفيمدينةبيتلحم

الأكثر قراءة