2019-04-22الإثنين
المدينة اليومالحالة
القدس7
رام الله7
نابلس9
جنين11
الخليل6
غزة12
رفح13
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » أهم الأخبار
2019-02-12 20:16:52

الإفرنجي: قناة "القدس" توقف بثها نهاية الشهر الجاري جراء أزمتها المالية

غزة - وكالة قدس نت للأنباء

قال مدير مكتب قناة "القدس" الفضائية في قطاع غزة، عماد الإفرنجي، اليوم الثلاثاء، إن القناة تواجه أزمة مالية، ستجبرها على وقف بثها، نهاية الشهر الجاري، في حال لم يتوفر التمويل اللازم لاستمرار عملها.

وأضاف الإفرنجي، في مقابلة مع وكالة "الأناضول" التركية، إن "قناة القدس تواجه أزمة مالية خطيرة منذ 3 سنوات، وحاولت تجاوزها من خلال ترشيد النفقات وتسريح عدد من الموظفين، ولكن هذا الأمر لم يحقق أي نتيجة".

وأشار إلى أن مكتب القناة في قطاع غزة، لم يتلق أي نفقات تشغيلية منذ 4 أشهر، كما أن موظفيه البالغ عدهم نحو 50 موظفا لم يتلقوا رواتبهم منذ أكثر من عام.

وأوضح الإفرنجي أن الديون المتراكمة على قناة "القدس" لا تقل عن 6 ملايين دولار، لافتا إلى أن القناة تحتاج إلى نفقات تشغيلية شهرية تبلغ نحو نصف مليون دولار شهريا، حتى تستطيع أن تؤدي رسالتها بقوة وتكون مؤثرة.

وذكر أن عدد موظفي قناة "القدس" يبلغ نحو 150 موظفا بعد أن كان العدد يصل إلى نحو 350 موظفا عند افتتاح القناة في العام 2008.

وأكد الإفرنجي أن إغلاق القناة سيكون حتميا، في حال "لم يتم توفير التمويل اللازم لتشغيلها قبل نهاية الشهر الجاري، حيث ستنتهي فترة حجز البث الفضائي".

وأوضح أن الفضائية تبث حاليا، أناشيد وأغاني، ولا تقدم أي برامج منذ 9 فبراير/ شباط الجاري.

وقال: " إذا لم يتدخل مُنقذ، ولم تتحرك القيادات الفلسطينية، فإننا سنخسر صوتا إعلاميا مهما للغاية، ينقل رسالة الشعب الفلسطيني ويخوض معركة إعلامية مع الاحتلال".

وأوضح أن القناة كانت تحصل على تمويلها من خلال "التبرعات والهبات من جمعيات وشخصيات ورجال أعمال عرب وفلسطينيين".

وبيّن أن هذه التبرعات "توجهت، لجهات أخرى، بسبب ما شهده العالم العربي والإسلامي من صراعات وحروب داخلية، ولم يعد هناك اهتمام بالإعلام الفلسطيني أو إدراك لأهمية وخطورة معركة الكلمة والصورة مع الاحتلال (الإسرائيلي)، وهذا ما انعكس على قناة القدس".

وأشار إلى أن السلطات الإسرائيلية حاربت، ولاحقت، قناة "القدس"، حيث استهدف مكتبها في قطاع غزة عام 2012، ما أسفر عن إصابة 8 من موظفيها أحدهم بترت ساقه، وحظرت عملها في مدينة القدس والضفة الغربية المحتلة وإسرائيل.

وقال الإفرنجي، إن إسرائيل حاربت قناة القدس لأن رسالتها الإعلامية، كانت تركز على "قضايا الشعب الفلسطيني الرئيسية مثل اللاجئين والأسرى والجرحى، وكانت تمثل الحلم الفلسطيني بالحرية والخلاص من الاحتلال".

والسبت الماضي، تلقى موظفي قناة "القدس" رسالة تطالبهم بعدم التوجه لمكاتب القناة اعتبارا من تاريخ 10 فبراير/ شباط الجاري، وحتى إشعار آخر، "بسبب الظروف الصعبة التي تمر بها المؤسسة منذ فترة طويلة"، دون مزيد من التفاصيل حول مصير القناة.

وبالتزامن مع هذه التطورات حجب الموقع الإلكتروني لقناة "القدس"، دون الإعلان رسميا عن وجود أعطال فيه أو إغلاقه.

و"القدس" الفضائية، قناة فلسطينية تبث باللغة العربية من العاصمة اللبنانية بيروت على قمري نايل سات وعرب سات، وبدأ البث الرسمي لها في الأول من نوفمبر/ تشرين الثاني 2008.



مواضيع ذات صلة