2019-06-25الثلاثاء
المدينة اليومالحالة
القدس7
رام الله7
نابلس9
جنين11
الخليل6
غزة12
رفح13
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » تصريحات وحوارات
2019-03-10 21:05:37

نقيب الاطباء: جاهزون للمساعدة بأزمة الرواتب ولعب دور بالمصالحة

رام الله - وكالة قدس نت للأنباء

 اكد نقيب الاطباء الفلسطينيين د.شوقي صبحه ، مساء الأحد، على ان نقابة الاطباء بأعضائها كاملة مستعدة للاقتطاع من رواتبهم ومن قوت ابنائهم لتقديمها لعائلات الاسرى والشهداء والجرحى والمحتاجين من ابناء الوطن، مشددا على ان "النقابة لن تقف مكتوفة الايدي امام الازمة المالية التي تعصف بأبناء شعبنا نتيجة سرقة الاحتلال لاموال الشعب."

وقال النقيب صبحه في اول تصريح صحفي له عقب انتخابه قبل يومين للمنصب، ان" النقابة مستعدة من الان لبدء اجراءات الاقتطاع وستقدم كل ما تستطيع لدعم صمود ابناء شعبنا وقيادته، وستبدأ بدراسة الامور ومستعدة لاي تطور على صعيد الوضع المالي الصعب حيث بدأت الحكومة اليوم بصرف اجزاء من رواتب الموظفين الحكوميين، مضيفاا بصوت عال "جاهزون للمساعدة بكل ما اوتينا من قوة ومال وجهد".

وبارك النقيب للدكتور محمد اشتيه تكليفه من قبل الرئيس محمود بتشكيل حكومة جديدة، مؤكدا ان الاولوية للحكومة يجب ان تكون تحقيق الوحدة الوطنية.

وكشف نقيب الاطباء عن انه سيقوم وبالتنسيق مع الرئيس محمود عباس بالتوجه الى قطاع غزة وتوحيد نقابة الاطباء الفلسطينية لتصبح نقابة واحدة موحدة وطنية لاطباء الضفة الغربية وقطاع غزة والداخل الفلسطيني المحتل والشتات، مؤكدا انه "لا يمكن ان نتصالح مع الغير ونتوحد مع الغير ما دمنا غير متصالحين مع انفسنا"، واكد انه "وبالتنسيق ايضا مع الرئيس سيدخل على ملف المصالحة ليلعب كنقيب اطباء لنقابة وطنية حرة دورا في رأب الصدع بين شقي الوطن الحبيب."

واكد صبحه على ان الاولوية فيما يخص نقابة الاطباء، هو "استعادة دور النقابة وهيبتها واعادة الاُلفة بين الاطباء التي نشأت لاسباب غير موضوعية، وتوحيد النقابة"، حيث انها اخفقت سابقا في توحيد صفوف ابنائها في محطات ما، مؤكدا انه "سيعمل على استعادة دورها الريادي الوطني، حيث تعتبر نقابة الاطباء اولى النقابات الوطنية التي تأسست في العام 1945 في العاصمة الابدية مدينة القدس المحتلة، والتي لعبت دورا وطنيا حرا اصيلا في الانتفاضة الاولى بشكل خاص حين كانت تقوم بفتح عيادات طبية في المناطق التي تحتاج لذلك ويحتاج اهلها للعلاج والتطبيب نتيجة الاعتداءات الاسرائيلية عليهم حين لم يستطع احد الوصول الى ابنائنا هناك."

وشدد النقيب انه "لم ولن يسمح ابدا بتسييس النقابة، وستبقى النقابة تضم كافة اطياف الشعب الفلسطيني وستُقدم الخدمات للجميع دون شروط"، مؤكدا انه لن يسمح لاي كان ان يركب الموجة ويستعملها كجسر للوصول الى اشخاص او مراكز، ولن يكون لنقابة الاطباء اجندات.

وحول قانون "المساءلة الطبية" اكد النقيب د.شوقي صبحه ان" هذا القانون ولد ميتا وما زال كذلك، وان النقابة ليست ضد القوانين لكن هذا القانون تم تمريره من قبل بعض المؤسسات لاجندات خاصة، حاولت تفريغ النقابة من حسها الوطني"، مؤكدا ان النقابة والاطباء مع قانون يصوّب اوضاع المريض قبل الطبيب، لكن الحديث عن قانون غير موائم لكل ما هو متوفر من امكانيات وبيئة طبية وكوادر واجهزة لتنصب كافة النواقص مسؤولية على رأس الطبيب وحده اضافة الى وجود طواقم طبية حوله من ممرضين ومختبرات وغيرها الا ان المسؤولية حسب "القانون الميت" ملقاة على عاتق الطبيب وحده، وهذا ما لن نسمح به ابدا، مؤكدا انه سيلتقي الرئيس محمود عباس "الاب الحنون" للشعب الفلسطيني وسيطلعه على كافة التفاصيل حول القانون.

 



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورفعالياتفيالاراضالفلسطينيةرفضالصفقةالقرنوورشةالبحرين
صوراجتماعمجلسالوزراالفلسطنيبرئاسةدمحمداشتيةفيجلستهرقم10
صورأبومازنيترأساجتماعاللجنةالمركزيةلحركةفتح
صورعرضغنائيللفنانحمزةنمرةضمنفعالياتمهرجانوينعرامالله

الأكثر قراءة