2019-09-17الثلاثاء
المدينة اليومالحالة
القدس7
رام الله7
نابلس9
جنين11
الخليل6
غزة12
رفح13
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية »
2019-03-14 17:00:00

ادانة فصائلية.. منع تظاهرة احتجاجية ضد غلاء الاسعار شمال القطاع

غزة - وكالة قدس نت للأنباء

منعت الاجهزة الامنية في قطاع غزة، مساء الخمس، تظاهرة تطالب بوقف غلاء الأسعار بمخيم جباليا شمال قطاع غزة، واعتقلت عدد من المشاركين.

وذكرت مصادر محلية بان قوات قوات الاجهزة الامنية التي تديرها حركة حماس منعت العشرات من الشبان من التظاهر للمطالبة بوقف الغلاء على الأسعار  في محيط مفرق "الترانس" بمخيم جباليا واعتدت على المشاكرين بالضرب المبرح كما أطلقت الاعيرة النارية في الهواء لتفريقهم، قبل ان تعتقل عدد من المشاركين..

وأفادت مصادر محلية  بأنه عرف من المعتقلين: الدكتور محمد ظاهر، وأيمن أبو عون، وعبد المجدلاوي، وأحمد جودة، وضياء ظاهر، ونسيم العامودي، وعبد الخالق ظاهر، وإبراهيم مهنا، وعبد القادر عليان، ونظمي أبو ناموس، وأحمد الداعور، وعماد بهادر، وأحمد ابو سيدو، وكريم جودة، وعز الدين زقوت وأحمد الكحلوت.

الجبهة الشعبية

وعلق عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين كايد الغول على منع التظاهرة بالقول "بدلاً من الاستماع لنبض الشارع يتم قمع الأصوات الحرّة".

 وقال الغول في تصريح صحفي "ما يجري الآن من شأنه أن يفاقم الأزمة الداخلية في القطاع ويضعف الصمود في مواجهات المخططات المُعادية. "

ودعا الغول الأجهزة الأمنية للتوقف عن القمع فورًا لكل من خرج ليعبر عن رأيه رفضًا للغلاء. وقال" يجب الاستماع إلى رأي الناس والعمل على حل قضاياهم بأسرع وقت ممكن."

وتابع " لا يمكن دعوة الناس غدًا للحدود وفي نفس الوقت يجري قمع الأصوات التي تنادي برفض الغلاء."

وقال " رسالتنا للشباب عدم الاعتداء على الممتلكات العامة، وتوحدوا من أجل أن تفرضوا حقكم في التعبير عن آرائكم في إطار نضال مطلبي ديمقراطي عادل."

الجبهة الديمقراطية

من ناحيتها، استنكرت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، قمع الأجهزة الأمنية في قطاع غزة للمواطنين الذين تظاهروا سلمياً اليوم رفضاً لغلاء الأسعار والمطالبة بحقوقهم في العيش والحياة الكريمة.

وأكدت الجبهة في بيان لها وقوفها إلى" جانب مطالب جماهير شعبنا الفلسطيني في العيش والحياة الكريمة والعمل على حل قضاياهم وبما يعزز صمودهم بدلاً من مواجهة المسيرات المطلبية السلمية بالقمع والعنف والاعتقالات. "

وقالت الجبهة: "لا يعقل أن يتم إرهاق المواطنين بفرض المزيد من الرسوم الجديدة والضرائب على السلع الأساسية والمواد التموينية في قطاع غزة، في ظل الوضع الكارثي وحالة الركود الاقتصادي الذي يعيشه القطاع، وارتفاع معدلات الفقر والبطالة والجوع".

وشددت الجبهة على حرية الرأي والتعبير وحق المواطنين في التجمع والتظاهر السلمي باعتبارها ضرورة وطنية من شأنها أن تسهم في تعبئة الحالة الجماهيرية واستنهاض قواها دفاعاً عن كرامتها الوطنية وحقوقها الاجتماعية، وخاصة في ظل الحصار الإسرائيلي الظالم على قطاع غزة، وفي ظل الهجمة الإسرائيلية الشرسة والتحالف الأميركي ــ الإسرائيلي الذي يستهدف القضية الفلسطينية والحقوق الوطنية لشعبنا."

ودعت الجبهة الجهات المعنية في القطاع إلى" الاستماع لمطالب أبناء شعبنا الفلسطيني وتحمل مسؤولياتها بتوفير مقومات الحياة الكريمة لهم ولأسرهم بدلاً من إرهاقهم بالمزيد من الضرائب والرسوم، والتي تفاقم من معاناة شعبنا الفلسطيني في مواجهة ومقاومة الاحتلال والحصار الإسرائيلي الظالم."
وأكدت الجبهة أن" إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الداخلية وتبني سياسة اقتصادية واجتماعية وطنية، هو أقصر الطرق لمعالجة أزمات قطاع غزة المعيشية والحياتية."

وختمت الجبهة بيانها، "بمطالبة الأجهزة الأمنية في قطاع غزة بوقف الاعتقالات والاستدعاءات والملاحقات الأمنية والإفراج عن كافة المعتقلين والصحفيين على خلفية الحراك السلمي الرافض للغلاء."

حركة فتح

وادانت حركة فتح قمع اجهزة الامن في غزة للمواطنين المسالمين الذي خرجوا في قطاع غزة للتظاهر ضد غلاء الاسعار والمطالبة بحياة كريمة.

وقال المتحدث باسم الحركة عاطف ابو سيف ان" التعرض للمتظاهرين بهذه الطريقة البشعة وقمعهم باقسي درجات العنف والاعتداء على الصحفيين واختطاف عشرات المواطنين يشكل انتهاكا فاضخا لكل القوانين والاعراف وخروجا صارخا عن القيم الوطنية."

وأضاف " ان شعبنا العظيم الذي يسطر كل ثانية ملحمة من ملاحم الصمود والبطولة اذ يصبو لحياة كريمة ويسطر لحظة اخرى من لحظات نضاله الاجتماعي لم يستحق هذه المعاملة القاسية وغير الانسانية."

واعتبر " ان ما جرى يتطلب موقفا وطنيا حازما ويؤكد ان الحاجة لاستعادة الوحدة الوطنية ماسة ومصالح شعبنا لا يمكن ان ينتظر."

وطالب ابو سيف منظمات حقوق الانسان بالتحقيق فيما جري من انتهاكات بحق المواطنين العزل كما طالبت الكل الوطني بالوقوف بصرامة في وجه هذه الانتهاكات.

جبهة النضال الشعبي

وأعربت جبهة النضال الشعبي في قطاع غزة عن رفضها وإدانتها لقمع "أمن حماس" التظاهرات الشبابية المطلبية للشباب الفلسطيني والتي انطلقت للتعبير عن غضب الشباب "للواقع البائس" الذي يغمر قطاع غزة وتحديدا البطالة المتوحشة وحالة الغلاء الفاحش والجباية التي تنهش أجساد الفقراء والبؤساء في قطاع غزة .

وأكد الجبهة في بيان لها ، مساء الخميس، بأن "محاولة حركة حماس تجير حالة الغضب الشعبي تجاه حكمها بالدعوة لمسيرات ضد الاحتلال باتت مفضوحة ولا تتساوق بالمطلق مع حالة القمع لأي حراك شعبي مطلبي يتسم بالسلمية ويرفع شعارات حياتية تمس الكل الوطني الفلسطيني ."

كما طالبت الجبهة بإطلاق سراح المعتقلين من الشباب الفلسطيني وناشدت كافة القوى السياسية والمنظمات الحقوقية بالسعي الجاد لاطلاق سراحهم من سجون حماس في غزة.

حركة المبادرة الوطنية

هذا وطالبت حركة المبادرة الوطنية الفلسطينية بوقف كل أشكال الاعتداءات على التظاهرات السلمية الجارية في قطاع غزة ضد الغلاء ومن أجل الحياة الكريمة للمواطنين.

كما طالبت المبادرة في بيان لها ، كافة الجهات باحترام حق المواطنين الفلسطينيين في حرية التظاهر والتعبير.

و أكدت المبادرة "ان قمع التظاهرات السلمية بالاعتداء عليها واعتقال المتظاهرين يتناقض تماما مع الحاجة لتعزيز الوحدة الوطنية و تصعيد الكفاح المشترك لكسر الحصار الاسرائيلي على قطاع غزة و الذي يمثل السبب الأكبر في المعاناة الإنسانية التي لا تحتمل في قطاع غزة."

وكان قد أدان التجمع الصحفي الديمقراطي اعتداء  الأجهزة الأمنية في قطاع غزة، على مدير تحرير بوابة الهدف الإخبارية، الزميل الصحفي سامي عيسى وجميع الزملاء الصحفيين ، أثناء تغطيته للحراك الشبابي في مخيم جباليا شمال قطاع غزة.

وذكرت "بوابة الهدف" بان الأجهزة الأمنية في قطاع غزة التي تديرها حركة حماس اعتدت على الزميل الصحفي سامي عيسى، أثناء تغطيته للحراك الشبابي في جباليا، كما قامت عناصر الأمن بمصادرة الجهاز الخلوي الخاص به.

حزب الشعب الفلسطيني

ودان حزب الشعب الفلسطيني قمع الاجهزة الامنية الخاصة بـ"سلطة الامر الواقع "في قطاع غزة للتجمعات الجماهيرية التي احتشدت اليوم في مخيم جباليا بمحافظة شمال غزة، ومخيم دير البلح بمحافظة الوسطى، وبمحافظة رفح  للتعبير عن سخطها لرفع الأسعار  ورفع الضرائب وتردي الاوضاع  عامة . حسب ما ورد في بيان صدر عن الحزب

واعتبر الحزب في بيانه ان "هذا القمع تعديا صارخا على حرية الرأي  التعبير الرافض للاوضاع الصعبة والبائسة التي يعانيها قطاع غزة بفعل الانقسام وتداعياته" .

وشدد الحزب "على "رفض هذه الأساليب  داعيا لاطلاق الحريات العامة في ربوع الوطن كافة، وضمان حق الجماهير في التعبير عن مواقفها، والدفاع عن كرامتها وحقها بالعيش الكريم" ، مضيفا ان" ما وصل اليه الوضع في قطاع غزة لم يسبق له مثيل من حيث واقع البؤس والاحباط والظلم الذي يعيشه غالبية ابناء شعبنا في قطاع غزة، ولا يجوز فوق كل ذلك ان تواجه مطالب المواطنيين المحقة بالقمع لمجرد تحركهم لاعلاء الصوت ضد هذا الواقع المزري " .

واشار الحزب الى ان "وقوع عشرات الاصابات واعتقال العشرات من الشباب يمثل تعبيرا عن حجم الفضاضة التي جرى اتباعها مع المحتجين الامر  الذي يزيد الحالة مزيد من الغضب والاحتقان ومراكمة من الغضب الشعبي وصولا الى ما لا تحمد عقباه"،  ودعا الحزب  الاجهزة الامنية وحركة حماس لوقف هذه الأساليب  والممارسات المرفوضة وطنيا واخلاقيا فورا  وإطلاق  سراح المعتقلين دون تاخير وختم الحزب بيانه الصحفي  ان معالجة كل الاوضاع الصعبة التي يعاني منها شعبنا يتطلب انهاء الانقسام الكارثي وإتمام المصالحة بتنفيذ كل ما اتفق عليه فورا   . وفق البيان     

الجبهة العربية الفلسطينية

قالت الجبهة العربية الفلسطينية ان "اعتداءات الاجهزة الامنية بغزة على الحراك الشعبي في مناطق قطاع غزة هي اعتداءات مرفوضة ومدانة وهي انتهاك لحق المواطنين في التعبير عن رأيهم فيما يخص احوال حياتهم."

ودعت الجبهة في تصريح صحفي الى" نبذ سياسة العصا والقمع في مواجهة احتجاجات الشارع والاستماع لصوت الجماهير التي كانت دوما وستظل الذخر الحقيقي في مواجهة الاحتلال ومؤامراته، وعدم التعامل مع ما يحدث بنظرية المؤامرة او الاصطفاف، فأوضاع الناس الصعبة تدفعهم لاعلاء الصوت والتعبير عن رأيهم في ظل الازمات الخانقة التي يعيشونها ."

واضافت الجبهة "ما النموذج الذي نكرسه في طرق التعامل مع شعبنا الذي لم يبخل يوما بدمائه وارواحه في مواجهة الاحتلال ولا زال يرسم ملحمة البطولة والبسالة في وجه اعتى الة عسكرية في المنطقة، ويشكل الدرع الحقيقي لحماية وامان مقاومته، داعية الى الافراج الفوري عن المعتقلين على خلفية هذا الحراك."

واكدت الجبهة على" ضرورة تحكيم العقل والمنطق والادراك ان الطريق الاقصر لحل كل اشكاليات شعبنا تبدا بانهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية وتوجيه البوصلة نحو مواجهة الاحتلال الذي يصاعد يوميا من مخططاته ومؤامراته ضد حقوق شعبنا الثابتة والمشروعة ."

المرصد الأورومتوسطي

وندّد المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان باعتداء الأجهزة الأمنية التي تديرها حماس في قطاع غزة على حق المواطنين في التجمع السلمي، وحرية الرأي والتعبير، واعتقال واستدعاء عشرات منهم في مناطق مختلفة من القطاع على خلفية الدعوة للتظاهر ضد الفقر والأوضاع الاقتصادية الصعبة.

وقال المرصد الحقوقي الدولي إنّ فريقه الميداني -الذي تواجد في مكان الحدث- رصد تجمّع نحو 600 متظاهر في منطقة "الترنس" بمخيم جباليا للاجئين الفلسطينيين شمالي قطاع غزة استجابة لدعوات أُطلقت على الإنترنت للاحتجاج على الأوضاع المعيشية الصعبة التي يعيشونها.

وأوضح الأورومتوسطي أنّ مكان التظاهرة شهد تواجدًا أمنيًا مكثفًا حتى قبل تجمّع المشاركين في تمام الساعة الرابعة مساءً، حيث بدأت العناصر الأمنية بإطلاق تحذيرات للمشاركين بضرورة مغادرة المكان بشكل فوري قبل أن تظهر عناصر ملثمة تلبس اللباس المدني وتحمل الهراوات وتباشر بقمع المتظاهرين وتفريقهم واعتقال عدد منهم.حسب المرصد

وأضاف الأورومتوسطي أنّه وبالتزامن مع قمع العناصر الأمنية للتظاهرة، وصل متظاهرون موالون لحركة حماس لمكان التظاهرة وأطلقوا شعارات ضد الرئيس الفلسطيني محمود عباس دون أن تتعرض لهم قوات الأمن، فيما أطلق من تبقى من المتظاهرين شعارات تؤكد على سلمية تجمّعهم.وفق المرصد.

المركز الفلسطيني

دان المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان بشدة فض أجهزة الأمن بالقوة مسيرات سلمية نظمت في عدة مناطق في قطاع غزة، بدعوة من "الحراك الشبابي" للمطالبة بتحسين الأوضاع الحياتية، والاعتداء على المشاركين فيها بالضرب والاعتقال.  

وطالب المركز النيابة العامة بالتحقيق الجدي في هذه الاعتداءات وتقديم مقترفيها للعدالة، مؤكدا على أن حرية الرأي والتعبير والتجمع السلمي حقوق مكفولة بالقانون الأساسي الفلسطيني لا تتجزأ ولا يجوز مصادرتها تحت أية ذريعة، ان من يطالب الاحتلال باحترام حرية الراي والتعبير والحق في التظاهر السلمي من الواجب علية احترامها أولا.

من ناحيته، قال المتحدث باسم الشرطة بقطاع غزة المقدم أيمن البطنيجي ان " التظاهرات التي خرجت اليوم بغزة لم تحصل على أي تصريح من الشرطة."

واوضح البطنيجي في تصريح مقتضب بالقول "من حق أي مواطن التظاهر دون أي اعتداء على أفراد الشرطة بالفعل أو القول."

وفي تصريح اخر ، قال البطنيجي ان الشرطة  تعاملت في منطقة داوير البلح وسط قطاع، مع مجموعة من المواطنين "عملوا على إغلاق طرق وإشعال إطارات، مساء اليوم الخميس"، موضحا بان "الشرطة قامت بإعادة الهدوء والنظام، كما تم توقيف بعض المخالفين."

وكان نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي  باسم الحراك الشبابي دعوا إلى تظاهرة احتجاجية على الغلاء في أسعار المواد الغذائية، على مفترق الترنس في مخيم جباليا .

 

 



مواضيع ذات صلة