المدينة اليومالحالة
القدس7
رام الله7
نابلس9
جنين11
الخليل6
غزة12
رفح13
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية »
2019-03-17 12:29:01

الفصائل الفلسطينية تبارك عملية سلفيت وتؤكد أنها رد طبيعي على جرائم الاحتلال

غزة - وكالة قدس نت للأنباء

باركت الفصائل الفلسطينية، صباح اليوم الأحد، عملية سلفيت التي وقعت قرب مستوطنة "ارائيل" وادت لمقتل اسرائيليين اثنين واصابة اخرين بجراح الخطيرة.

من جانبها قالت حركة حماس في بيان لها، ان عملية سلفيت تأتي ردًا على جرائم الاحتلال الإسرائيلي، وما يجري في القدس والمسجد الأقصى من اقتحامات وتدنيس واعتداءات بحق المصلين، وإغلاق باب الرحمة، وردًا على انتهاكاته بحق الأسرى في سجونه الظالمة، ومضاعفة الاستيطان ومصادرة الأراضي الفلسطينية".

وأضافت: "إن هذه العملية الشجاعة والجريئة تؤكد أن خيار المقاومة بأشكالها كافة هو الخيار الأقوى والأنجح لردع الاحتلال، وإفشال مخططاته، وحماية حقوق شعبنا ومقدساته والدفاع عنه، وأن كل عمليات القمع والتنكيل ومحاولة تشويه المقاومة وشيطنتها من الاحتلال الإسرائيلي، ومن يقف معه ويؤيده لن تفلح في كسر إرادة شعبنا أو ثنيه عن مواصلة مسيرة الجهاد والمقاومة دفاعًا عن الشعب والمقدسات".

وتابعت حماس :"إن ضفة العياش تؤكد في كل مرة أنها مخزون استراتيجي للمقاومة، وتفاجئ الاحتلال بعمليات نوعية عنوانها أن الحل الوحيد للاحتلال هو الرحيل عن أرضنا ومقدساتنا".

من جهتها أشادت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بعملية سلفيت التي أدت إلى سقوط قتلى وإصابات خطيرة في صفوف الجنود والمستوطنين، مؤكدة أن "هذه العملية نوعية وتحمل دلالات ومضامين هامة أبرزها أن الضفة المحتلة رغم كل أشكال العدوان والقتل والاعتقال والاستهداف للمقدسات ما زالت تجترح البطولات والتضحيات، مستمرة على طريق المقاومة كنهج ثابت ".

وأضافت الجبهة أن هذه العملية وبهذه الدقة في التجهيز والتخطيط والجرأة في التنفيذ تشير إلى تطور نوعي في أداء المقاومة في اختراع الأساليب القادرة على الضرب في العمق الصهيوني واختراق التحصينات العسكرية والإصابة المباشرة للجنود والمستوطنين".

من جهتها باركت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين اليوم الأحد، العملية المزدوجة التي نفذها أحد الشبان في سلفيت في الضفة.

وأكد داوود شهاب مسؤول المكتب الإعلامي لحركة الجهاد الإسلامي، أن هذه عملية توجيه البوصلة وتصحيح المسار ونقل المعركة لميدانها الطبيعي والحقيقي.

وأوضح شهاب، أن الصوت جاء من الضفة لتنبيه الجميع و ليصرخ في كل الضمائر بأن التناقض الأساسي مع الاحتلال ولا أسباب أخرى للخلاف.

ووجه شهاب، التحية للأبطال في الضفة الثائرة الذين يعيدوننا دوما نحو الطريق الذي لا يمكن أن نبتعد عنه.

وقال: "نبارك هذه العملية ونشد على يدي المنفذ ونحيي الأهل البواسل في الخليل والقدس المرابطين على كل شبر من فلسطين".

بدورها حيت كتائب المقاومة الوطنية الجناح العسكري للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، السواعد الشجاعة التي نفذت العملية في مدينة سلفيت، والتي أدت لمقتل وإصابة عدد من الإسرائيليين.

وأكدت الكتائب، في بيان لها، أن "هذه العملية تأتي رداً على جرائم الاحتلال المتواصلة بحق الشعب الفلسطيني، مشددةً على أن شعبنا لن يرضخ لسياسة القتل والترهيب الإسرائيلية، وسيواصل مقاومته بكل أشكالها وأنواعها ضد جنود الاحتلال وقطعان مستوطنيه".

وأضافت الكتائب:"أن هذه العملية جاءت للتأكيد على وحدة شعبنا وإصراره على مواصلة الانتفاضة وتبنيه خيار المقاومة، رغم قساة العدوان وصعوبة التحديات التي تواجهه في هذه المرحلة".

وحذرت الكتائب الاحتلال الإسرائيلي من أن ارتكاب أية حماقة في قطاع غزة والضفة الفلسطينية والقدس المحتلة، وتصعيد العدوان فيه يعني المزيد المزيد من العمليات المفاجئة والنوعية التي تربك الاحتلال وتلقنه دروساً قاسية ومؤلمة.



مواضيع ذات صلة