المدينة اليومالحالة
القدس7
رام الله7
نابلس9
جنين11
الخليل6
غزة12
رفح13
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » أهم الأخبار
2019-03-23 20:25:20
فهد سليمان: نقدر لروسيا سعيها لانهاء الانقسام وندعو لمواصلة هذا الدور

الديمقراطية تلتقي السفير الروسي في لبنان وتعرض معه الاوضاع العامة

بيروت - وكالة قدس نت للأنباء

التقى وفد قيادي من الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين برئاسة نائب الامين العام فهد سليمان مع السفير الروسي في بيروت الكسندر زاسبيكين وعرض معه الاوضاع الفلسطينية العامة. وضم وفد الجبهة : علي فيصل، عدنان يوسف وسهيل الناطور.

وفد الجبهة قدر للقيادة الروسية حرصها على الوحدة الوطنية الفلسطينية وسعيها لانهاء الانقسام، ودعا الى مواصلة هذه الجهود التي هي موضع ترحيب من كل قوى الشعب الفلسطيني، نظرا لعلاقات الصداقة التي تربط شعبنا الفلسطيني والشعب الروسي.. مجددا التأكيد على مواصلة الجبهة الديقراطية لجهودها من اجل استعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية.

واعتبر الوفد ان الادارة الامريكية باتت لا تقيم وزنا لا لشرعية دولية ولا لمواقف دولية رافضة لسياساتها، وهي تتصرف بعقلية الهيمنة والغطرسة نجد ترجماتها الفعلية في مشروع "صفقة القرن" وغيرها من السياسات والمواقف المنحازة لصالح العدوان الاسرائيلي المدان والمستنكر من المجتمع الدولي ومنظماته وآخرها ما صدر عن مجلس حقوق الانسان حول جرائم الحرب التي ارتكبتها اسرائيل في قطاع غزه والتي تستوجب المحاكمة الدولية..

واعتبر ايضا ان الصمت الدولي تجاه الادارة الامريكية وممارساتها، سواء فيما خص فلسطين او ايران وفنزويلا او المواقف الاخيرة من الجولان السوري وغير ذلك من مواقف تنتهك مبادئ السلم والامن الدوليين اللذين اصبحا اكثر عرضة للخطر على يد الادارة الامريكية المستهترة بالارادة الدولية، مما يتطلب ضرورة تعزيز وتطوير المواقف الدولية باجراءات مباشرة تضع حدا للسياسات الامريكية التي تعبث بمصالح الدول وسيادتها والتي تشجع على الفوضى والقلاقل في اكثر من منطقة..

وجدد الوفد رفض الشعب الفلسطيني بجميع تياراته لصفقة القرن التي تستهدف تصفية القضية الفلسطينية، واصراره على الصمود ومواجهة تداعيات هذا المشروع الذي لا يخدم سوى مصالح اسرائيل وسياساتها الاستيطانية، مجددا الدعوة لقيادة السلطة ومنظمة التحرير بتطبيق قرارات المجلسين الوطني والمركزي بما يفتح الافق امام مرحلة جديدة من النضال ضد الاحتلال والاستيطان وصولا لفرض استجابة اسرائيل لحق الشعب الفلسطيني في دولة مستقلة ذات سيادة وعاصمتها القدس وعودة اللاجئين..



مواضيع ذات صلة