2019-07-23الثلاثاء
المدينة اليومالحالة
القدس7
رام الله7
نابلس9
جنين11
الخليل6
غزة12
رفح13
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » أهم الأخبار
2019-03-24 21:22:34

مرشحو الحزب الديمقراطي للرئاسة الأميركية يقاطعون "إيباك"

واشنطن - وكالة قدس نت للأنباء

قرر عشرة من مرشحي الحزب الديمقراطي الذين أعلنوا نيتهم خوض المعركة الانتخابية الرئاسية، مقاطعة مؤتمر اللوبي الإسرائيلي القوي "إيباك" الذي يبدأ أعماله يوم الأحد، (بمشاركة أكثر من 18 ألف مشارك، بحسب إدعاء إيباك)، وذلك في سابقة غير معهودة وغير متوقعة، حيث جرت العادة أن يعرج المرشحون على مؤتمر اللوبي الإسرائيلي لاستعراض سجلهم المؤيد لإسرائيل، سعيا منهم وراء دعم المنظمة القوية ماليا وتنظيميا.

والمرشحون العشرة الذين يقاطعون مؤتمر ايباك هم: السيناتور بيرني ساندرز من ولاية فيرمونت ، السيناتورة إليزابيث وورن من ولاية ماساشوتس، السيناتورة كاملا هاريس، من ولاية كاليفورنيا، والسيناتورة كريستن جيليبراند من ولاية نيويورك، النائب السابق من ولاية تكساس ، بيتو أورورك، النجم الصاعد في الحزب، رئيس بلدية ساوث بيند، ولاية إنديانيا، بييت بيوتيجيج ، النائب جوليان كاسترو من ولاية تكساس، النائب جون ديلاني من ولاية ميريلاند، والنائبة تسلي غابارد من ولاية هاواي.حسب تقرير نشره موقع صحفية "القدس" الفلسطينية

ومن المرشحين الذي لم يعلنوا أنهم سيقاطعون المؤتمر، ولكن أسمائهم لم تظهر على لوائح المتحدثين، السيناتور كوري بوكر من ولاية نيو جيرزي، والسيناتورة إيمي كلوبكر من ولاية مينيسوتا.

 

ورغم ذلك فإن، معظم أعضاء مجلسي النواب والشيوخ سيشاركون في مؤتمر "إيباك" وسيتحدثون في ندواته المختلفة سعيا وراء الدعم المالي الذي تقدمه المنظمة لهم بدرجات متفاوتة (لكنها مهمة)، حيث لا يقتصر الدعم على المال، بل يشمل أيضا تقديم مساعدات تقنية، والأهم من ذلك عدم المجيء بمرشح ينافسهم في مناطقهم الانتخابية، بمن فيهم رئيس الأغلبية في مجلس الشيوخ السيناتور ميتش ماكونل، ورئيس الأقلية الديمقراطية ، تشاك شومر، وزعيمة الأغلبية في مجلس النواب ورئيسته ، نانسي بيلوسي، ونائبها ستيني هواير.

كما سيتحدث نائب الرئيس الأميركي مايك بينس الذي يعتبر زعيم التبشيريين المسيحيين اليمينيين في الولايات المتحدة. وأضيف اسم وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو إلى لائحة المتحدثين يوم الجمعة، 22 آذار 2019 ، حيث لم يكن من المقرر أن يحضر ويتحدث ( نادرا ما يشارك وزراء الخارجية الأميركيون في مؤتمرات إيباك) إلا أن بومبيو الذي كسر التقاليد الأميركية التاريخية بالذهاب بشكل رسمي بصحبة رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو إلى حائط البراق في القدس المحتلة، وتفاخر باعتراف الرئيس الأميركي ترامب بسيادة إسرائيل على الجولان السوري المحتل ، وصرح في إسرائيل بأن "الله أرسل ترامب لإنقاذ اليهود" قرر المشاركة في موتمر ايباك، في إشارة على أنه ينوي الترشح لعضوية مجلس الشيوخ الأميركي عن ولاية كانساس في انتخابات عام 2020.

كما سيلقي رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو خطابا أمام أعمال المؤتمر في يومه الأخير، وذلك قبل أسابيع من الانتخابات البرلمانية الإسرائيلية، بعد لقائه في البيت الأبيض مع الرئيس الأميركي ترامب .

وقال نتنياهو قبل توجهه إلى واشنطن"سأتحدث مع الرئيس ترامب عن الجولان وعن تصريحاته التاريخية. كما سأبحث معه الشأن السوري ومواصلة ممارسة الضغوط على إيران وتشديد العقوبات التي تم فرضها والتعاون الأمني والاستخباراتي غير المسبوق بيننا".

وهناك متحدث فلسطيني أميركي واحد، هو غيث العمري الذي يعمل في المنظمة المقربة من إسرائيل والتي انبثقت عن اللوبي الإسرائيلي عام 1985 "معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى" وعمل مستشارا صغيرا للوفد الفلسطيني المفاوض في تسعينات القرن الماضي، وتوجه للعمل مع المنظمة المقربة من إسرائيل بعد أن فشلت منظمة "اللجنة الأميركية من أجل فلسطين" وهي منظمة دعمتها الحكومة الأميركية حتى عام 2012 التي كان يعمل فيها واضطرت لإغلاق أبوابها لأسباب مالية ، كما أنها فشلت في حشد تأييد الفلسطينيين الأميركيين بسبب تبنيها لعدد من المواقف الإسرائيلية.

ويعقد مؤتمر "إيباك" لهذا العام في ظل جدل أثارته النائبة الديمقراطية المسلمة إلهان عمر من ولاية مينيسوتا بسبب تصريحاتها المتتابعة عن تأثير منظمة "إيباك" وعبثها بابتزاز السياسيين الأميركيين حيث من المتوقع أن يُستخدم المؤتمر كمنبر لمهاجمتها ومهاجمة زميلتها النائبة من أصول فلسطينية رشيدة طليب بسبب دعمهما لحركة مقاطعة إسرائيل بي.دي.إس BDS .

ولعل اللافت في مؤتمر "إيباك" لهذا العام غياب القواعد التقدمية عن المشاركة فيه رغم ضخامة عدد المشاركين.



مواضيع ذات صلة