2019-06-24الإثنين
المدينة اليومالحالة
القدس7
رام الله7
نابلس9
جنين11
الخليل6
غزة12
رفح13
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » صحافة إسرائيلية
2019-04-09 23:29:55

اليمين الإسرائيلي متقدم رغم تفوق "غانتس"

القدس المحتلة - وكالة قدس نت للأنباء

تفوّق تحالف "أزرق أبيض" الوسطي، برئاسة بيني غانتس على حزب "الليكود" اليميني؛ ومع ذلك فإن النتائج غير الرسمية للانتخابات، تشير إلى تفوق أحزاب اليمين، ما قد يصب في النهاية لصالح "الليكود" برئاسة بنيامين نتنياهو، ويجعله رئيس الحكومة القادم.

وأعلن غانتس فوزه في الانتخابات، نظرا لحصول حزبه على المرتبة الأولى (حسب العينات التلفزيونية)، حيث قال عبر صفحته على موقع "تويتر": " لقد انتصرنا، شعب إسرائيل قال كلمته، شكرا لآلاف النشطاء وأكثر من مليون ناخب، في هذه الانتخابات هناك فائز واضح وخاسر واضح".


لكن هذا التقدم على بقية الأحزاب، لا يعني أنه سيتمكن من تشكيل الحكومة القادمة، نظرا لإمكانية عدم قدرته على نيل ثقة أغلبية أعضاء البرلمان.

وأظهرت النتائج التي نشرتها محطات التلفزة الإسرائيلية، مساء الثلاثاء، تضاربا في الأرقام، لكنها اتفقت على تقدم أحزاب اليمين الإسرائيلي، على حساب أحزاب الوسط واليسار.

فقد أشارت النتائج التي نشرتها القناة الإسرائيلية (13) حصول أحزاب اليمين على 66 مقعدا، مقابل 47 مقعدا لأحزاب الوسط واليسار، و7 مقاعد للنواب العرب.

وتشير محطة البث الإسرائيلية (كان) إلى نتيجة قريبة، فقد أشارت إلى حصول أحزاب اليمين على 64 مقعدا، مقابل حصول الوسط واليسار على 50 مقعدا، إضافة إلى 6 مقاعد للنواب العرب.

وبدورها، قالت المحطة الإسرائيلية (20) إن أحزاب اليمين تحصل على 60 مقعدا مقابل 46 مقعدا لأحزاب اليسار والوسط، إضافة إلى 12 مقعدا للنواب العرب.

وفي هذا الصدد، قال نتنياهو في تصريح صحفي: " فازت الكتلة اليمينية بقيادة الليكود، أشكر مواطني إسرائيل على ثقتهم، سأبدأ في تشكيل حكومة يمينية مع شركائنا الطبيعيين الليلة".


وبرز في النتائج عدم تمكن حزب "اليمين الجديد" برئاسة وزيري التعليم نفتالي بنيت والعدل اياليت شاكيد، من اجتياز نسبة الحسم، بحسب محطة البث (كان) والقناة الإسرائيلية (20)، فيما أشارت القناة (13) إلى حصول الحزب على 4 مقاعد.

كما برز من النتائج عدم تمكن القائمة الموحدة والتجمع الوطني الديمقراطي (عربية) من اجتياز نسبة الحسم في نتائج محطة البث (كان) والقناة الإسرائيلية (13) وإن كانت القناة الإسرائيلية (20) قالت إن القائمة ستحصل على 6 مقاعد.

ومُني حزب (هوية) برئاسة القيادي السابق في حزب "الليكود" موشيه فايغلين، بهزيمة ساحقة، بعدم تمكنه من اجتياز نسبة الحسم في كل النتائج.

**ردود أفعال الأحزاب

بدورها، قالت الأحزاب اليمينية بإسرائيل، في بيان مشترك، نشرته صحيفة "يديعوت أحرنوت" على موقعها الإلكتروني، تأييدها لتشكيل نتنياهو الحكومة القادمة.

وأضافت: " علاقتنا مع الحكومة أنقذت الكتلة اليمينية، نتوقع من نتنياهو أن يعلن أنه يعتزم تشكيل حكومة يمينية نرى فيها أنفسنا كشركاء كبار".

وأشارت صحيفة "يديعوت أحرنوت" في موقعها الإلكتروني، إلى أنّ وزير المالية ورئيس حزب "كولانو" موشيه كحلون، رفض إعلان توصيته بخصوص رئيس الحكومة القادم.

أما وزير الجيش السابق أفيغدور ليبرمان، فقد شكك بدقة النتائج التي بثتها عينات محطات التلفزة.

وقال بحسب هيئة البث الرسمية إن "هناك فجوة كبيرة بين نتائج العينات والنتائج الحقيقية للانتخابات".

من جهته، أكد زعيم حزب "التوراة اليهودي المتحد" اليميني، يعقوب ليتزمان، أنه سيبلغ نتنياهو بأن حزبه سيوصي به لرئاسة الوزراء، بحسب "يديعوت أحرنوت".

بينما أكد النائب العربي أيمن عودة، مرشح قائمة الجبهة والعربية للتغيير لقناة "مكان" الإسرائيلية الناطقة باللغة العربية (رسمية) إن "العرب باقون في الكنيست، أما نتنياهو فسيكون في السجن خلال العام المقبل".

وأضاف: " الهدف الأهم هو إسقاط نتنياهو، أما بالنسبة لغانتس؛ سنجلس معه ونقيّم توجهاته، وفي حال وافق على إلغاء قانون القومية العنصري، وأبدى نيته مقاومة الجريمة في المجتمع العربي، قد نتحالف معه".

وحصل تحالف الجبهة والعربية للتغيير على 6 مقاعد، بحسب عينات قناة "كان" الرسمية.

أما تامار زاندبرغ، رئيسة حزب "ميرتس" اليساري، فقد رأت أن هذه النتائج "ما زالت أولية".

وأردفت مستدركة: " لكن عينات محطات التلفزة الإسرائيلية، تؤشر إلى أنه من الممكن أن نقوم بثورة ضد نتنياهو".

بدورها، قالت القيادية في حزب "العمل" (يسار) شيلي يحيموفيتش، إن ما أعلنته محطات التلفزة، هو "أصعب نتيجة في تاريخ حزب العمل".

وأظهرت نتائج العينات، إلى أنّ حزب العمل، لن يحصل على أكثر من 8 مقاعد في الكنيست.

ويعد حزب العمل، من الأحزاب التاريخية، التي أسست دولة إسرائيل، وكانت تقود الحكومة لسنوات طويلة، قبل أن يتراجع دوره لصالح أحزاب اليمين.

وتبدأ النتائج الأولية غير الرسمية بالظهور في ساعات فجر الأربعاء، على أن تعلن النتائج الرسمية في السابع عشر من الشهر الجاري.

وخاض 41 حزبا الانتخابات الاسرائيلية العامة، ولكن غالبيتها لن تشق طريقها إلى الكنيست، حيث يفرض قانون الانتخابات على الأحزاب تحدي الحصول على 3.25% أو أكثر من أصوات الناخبين من أجل دخوله.
 

 



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورفعالياتفيالاراضالفلسطينيةرفضالصفقةالقرنوورشةالبحرين
صوراجتماعمجلسالوزراالفلسطنيبرئاسةدمحمداشتيةفيجلستهرقم10
صورأبومازنيترأساجتماعاللجنةالمركزيةلحركةفتح
صورعرضغنائيللفنانحمزةنمرةضمنفعالياتمهرجانوينعرامالله

الأكثر قراءة