المدينة اليومالحالة
القدس7
رام الله7
نابلس9
جنين11
الخليل6
غزة12
رفح13
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية »
2019-04-12 19:32:55

شهيد طفل وإصابات بقمع فعاليات جمعة "معا لمواجهة التطبيع"

غزة - وكالة قدس نت للأنباء

استشهد طفل فلسطيني وأصيب العشرات من المواطنين بالرصاص الحي وحالات إختناق بالغاز المسيل للدموع، مساء اليوم، جراء قمع قوات جيش الاحتلال الإسرائيلي المشاركين في فعاليات الجمعة الـ 54 لمسيرات العودة وكسر الحصار بمناطق السياج الحدودي شرق قطاع غزة، والتي تحمل عنوان جمعة "معا لمواجهة التطبيع".

وأفاد أشرف القدرة الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة باستشهاد الطفل ميسرة موسى علي أبوشلوف (15 عاما) إثر إصابته برصاصة في البطن من قبل قوات جيش الاحتلال الإسرائيلي شرق مخيم جباليا شمال القطاع، فيما أصيب  66 مواطنا آخرين بجراح مختلفة خلال قمع قوات الاحتلال لفعاليات الجمعة الـ 54 لمسيرات العودة وكسر الحصار على طول السياج الحدودي شرق القطاع.

 القدرة أوضح بان من بين المصابين 6 إناث و 2 من المسعفين وهما:  المتطوع بلال أبو فول من جمعية الهلال الاحمر الفلسطيني وأصيب بقنبلة غاز في يده أثناء عمله الانساني شرق جباليا والمتطوع كمال الشحري وأصيب بالاختناق الشديد أثناء عمله الإنساني شرق خان يونس جنوب قطاع غزة. فيما ذكر شهود عيان بأن الصحفي أحمد الزريعي أصيب بطلق مطاطي في القدم شرق البريج وسط القطاع.

مصادر طبية ومحلية ذكرت بأن قوات الاحتلال المتمركزة خلف السياج الحدودي فتحت نيران أسلحتها الرشاشة وأطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع صوب مئات الشبان والفتية الذين تجمعوا بمناطق مخميات العودة الخمسة على طول السياج الحدودي شرق القطاع، وذلك مع انطلاق فعاليات جمعة "معا لمواجهة التطبيع" عصر .

وتوافد الآلاف من المواطنين الفلسطينيين، عصر اليوم، إلى مناطق السياج الحدودي شرق قطاع غزة للمشاركة في فعاليات الجمعة الـ 54 لمسيرات العودة وكسر الحصار- جمعة "معا لمواجهة التطبيع".

وكانت قد دعت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة في بيان لها، أهالي غزة، إلى أوسع مشاركة جماهيرية في فعاليات جمعة "معا لمواجهة التطبيع".

ويشارك الفلسطينيون منذ الـ 30 من آذار/ مارس 2018، في مسيرات سلمية، قرب السياج الفاصل بين قطاع غزة والأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948، للمطالبة بعودة اللاجئين إلى مدنهم وقراهم التي هُجروا منها في 1948 وكسر الحصار عن غزة.

 ويقمع جيش الاحتلال تلك المسيرات السلمية بعنف، حيث يطلق النار وقنابل الغاز السام والمُدمع على المتظاهرين بكثافة، ما أدى لاستشهاد 282 مواطنًا؛ بينهم 11 شهيدا احتجز جثامينهم ولم يسجلوا في كشوفات وزارة الصحة الفلسطينية، في حين أصيب 31 ألفًا آخرين، بينهم 500 في حالة الخطر الشديد..

 

 

 



مواضيع ذات صلة