المدينة اليومالحالة
القدس7
رام الله7
نابلس9
جنين11
الخليل6
غزة12
رفح13
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » الأسرى
2019-04-13 09:17:54
ارتفاع عدد المضربين الى 400..

تواصل إضراب الأسرى لليوم السادس على التولي

رام الله - وكالة قدس نت للأنباء

واصل الأسرى في سجون الاحتلال الاسرائيلي اليوم السبت، إضرابهم المفتوح عن الطعام لليوم السادس على التوالي.

وقالت مديرة الإعلام في نادي الأسير أماني سراحنة، "إن المفاوضات مستمرة بين الأسرى وإدارة سجون الاحتلال، فيما هناك معضلة في بعض النقاط التي يجرى الحوار عليها.

وأضافت، أن الاحتلال لم يخرج الأسرى المضربين من الأقسام العامة، وأبقاهم مع الأسرى غير المضربين، في خطوة لخلق حالة من البلبلة في صفوف الأسرى.

وتابعت سراحنة: "من المتعارف عليه في كل إضراب يسلم الأسرى قائمة بالأسرى المضربين، ويخرجون كل أصناف الطعام من الغرف، وبعدها تعزل إدارة سجون الاحتلال المضربين في الزنازين".

وأشارت إلى أن عدد الأسرى المضربين وصل إلى 400 أسير، ومن المتوقع ارتفاع العدد يوم السابع عشر من الشهر الجاري (يوم الاسير) في حال استمرار رفض الاحتلال لمطالب الأسرى.

بدوره أكد مركز فلسطين للدراسات، أنه في اليوم السادس لمعركة الكرامة (2) لا يزال 400 أسير فلسطيني مستمرون في الاضراب  المفتوح  عن الطعام  من مختلف السجون.

وأضاف المركز في بيان له، أن ادارة السجون تشدد اجراءات العزل على الأسير النائب " مروان البرغوثي"  بمنعه من الزيارة بشكل كامل، وعدم السماح له بلقاء محاميه، بحجة انه يحرض على استمرار الاضراب عن الطعام والتصدي لإدارة السجون.

وأعلن أنه تستعد دفعة جديدة من الأسرى من عدة سجون لا يقل عددها عن 300 اسير للالتحاق بالإضراب غداً الأحد في حال لم يتم التوصل لحلول ترضى الأسرى.

وأكد المركز أنه لا صحة للأنباء التي تم الترويج لها مساء أمس على بعض وسائل الاعلام ومواقع التواصل حول وصول الأسرى لاتفاق مع الاحتلال لوقف الاضراب وأن بنوده ستعلن يوم غداً الاحد .

وأشار إلى أنه رغم استمرار الاضراب لليوم السادس على التوالي، الا ان الحوارات لا تزال مستمرة، وبرعاية من الوسيط المصري، وبالأمس الجمعة كان هناك لقاء لكن ما قدمه الاحتلال لم يرتقى الى الحد الذى يستجيب لمطالب الأسرى، وتم التأجيل ليوم غدا الاحد للاستماع لرد الاحتلال النهائي على المطالب التي لا تزال عالقة.

وقال المركز "للرد على الاتصالات المكثفة التي نتلقاها من أهالي الأسرى القلقين على ابنائهم، نؤكد بأن الاضراب النوعي (عن الطعام والماء معاً ) لم يبدأ بعد".

ولفت إلى أن الحركة الاسيرة تجدد دعوتها لتصعيد فعاليات التضامن والاسناد في كل الساحات والميادين، والالتحام مع العدو في نقاط التماس بالضفة الغربية لتشكيل ضغط على الاحتلال للاستجابة لمطالبهم .

وأكد المركز على عدم التعاطي مع أى اخبار أو معلومات حول تطورات الاضراب الا بما يصدر عن الحركة الاسيرة من بيانات او تصريحات عاجلة.



مواضيع ذات صلة