المدينة اليومالحالة
القدس7
رام الله7
نابلس9
جنين11
الخليل6
غزة12
رفح13
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » أهم الأخبار
2019-04-13 16:40:40
في ختام أعمال الأمانة العامة الحادي عشر في إسطنبول

المؤتمر الشعبي يدعو إلى دعم الأسرى ويعلن عن فعاليات النكبة الـ 71 حول العالم

أنقرة - وكالة قدس نت للأنباء

دعا المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج في ختام أعمال الأمانة العامة الحادي عشر في إسطنبول، السبت 13-4-2019، كافة فصائل العمل الوطني والشعب الفلسطيني والشعوب العربية والإسلامية، وأحرار العالم إلى مواكبة إضراب الأسرى في سجون الاحتلال بفعاليات يومية مستمرة حتى انتصار الأسرى على إرادة السجّان الصهيوني.

وجاء في البيان الصحفي الذي ألقاه نائب الأمين العام للمؤتمر المهندس هشام أبو محفوظ:" دعم صمود أسرانا في إضراب الكرامة الثاني، ووضع كافة إمكانيات المؤتمر الشعبي لدعمهم والدفاع عن قضيتهم حتى حصولهم على مطالبهم المحقة والمشروعة، ونعتبرهم رمز مقاومة مستمرة ضد الاحتلال الصهيوني".

كما دعت الأمانة العامة للمؤتمر الشعبي السلطة إلى وقف التنسيق الأمني المشين والتخلص من اتفاق أوسلو الكارثي.

وثمن المؤتمر الشعبي أهمية الموقف الأردني من القدس والمقدسات الإسلامية والمسيحية فيها، ومناهضته للتوطين والوطن البديل، داعيا الجامعة العربية إلى تبني هذا الموقف.

وأشاد المؤتمر الشعبي بالمواقف الإيجابية والمساندة لقضية القدس في لبنان والكويت وماليزيا، وكل من يدعم الحق الفلسطيني، داعيا إلى المزيد من المواقف الداعمة للحق الفلسطيني والمتصدية للغطرسة الصهيوأمريكية.

كما أدانت الأمانة العامة مواقف الحكومات العربية التي تهرول نحو التطبيع مع الكيان الصهيوني، معتبرة هذا التطبيع "خيانة لقضيتنا المركزية فلسطين، ولكل عربي ومسلم وحر في هذا العالم".

ورفضت الأمانة العامة قرار الرئيس الأمريكي بالاعتراف بسيادة الاحتلال الصهيوني على الجولان السوري المحتل، باعتباره قرارا باطلا كونه صدر عمن لا يملك لمن لا يستحق، مؤكدة على أن الجولان أرضا عربية سورية خالصة.

ودعا المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج إلى الرفض الجاد والعملي لنية الإدارة الأمريكية الإعلان عما يسمى بصفقة القرن، مع "التأكيد على رفض الشعب الفلسطيني لكل مشاريع التوطين والوطن البديل، وعلى حقه في العودة إلى فلسطين محررة من البحر إلى النهر ومن رأس الناقورة إلى أم الرشراش".

وأعلن المؤتمر الشعبي عن إطلاق فعاليات إحياء ذكرى النكبة الحادية والسبعين (71) في جميع دول العالم تأكيدا على حق العودة غير القابل للتصرف.

 

نص البيان الصحفي:

بيان صحفي صادر عن الأمانة العامة للمؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج

12 – 13 نيسان 2019

عقدت الأمانةُ العامة للمؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج اجتماعها الدوريَّ الحاديَ عشر، والذي استهلَّهُ الأمينُ العامُّ بكلمة سياسية جامع حلّلَ من خلالها كلَّ ما يعترضُ القضيةَ الفلسطينيةَ على كافةِ الصُّعُدِ فلسطينياً وعربياً وإقليمياً ودولياً، واستعرضت الأمانةُ العامة جدول أعمالها وقرّرت ما يلي:

1.            توجيهَ التحيةِ لجماهيرنا الفلسطينيةِ المنتفضةِ في قطاع غزة على مدار عامٍ كاملٍ في مسيرات العودة الكبرى وكسر الحصار بكلِّ ما مثّلته من إبداعٍ فلسطيني في تنويع أدوات النضال اليومي ضدَّ العدو الصهيوني، ونقولُ لجماهيرنا: أنتم فخرُنا وعنوانُ كرامَتِنا.

2.            توجيهَ التحية لجماهير القدس والضفة الغربية لانتفاضتهم المستمرة ضد العدوِّ الصهيوني منذُ معركةِ البوابات الإلكترونية المنتصرةِ في المسجد الأقصى إلى مواجهاتِ مصلى باب الرحمة، مروراً بالمواجهات  في الخان الأحمر، وندعوهم إلى تطوير حراكهم إلى انتفاضةٍ شعبيةٍ شاملة تقتلعُ العدوَّ من أرضنا المحتلة.

3.            دعمَ صمودِ أسرانا في إضرابِ الكرامةِ الثاني، ووضعَ كافة إمكانياتِ المؤتمر الشعبي لدعمهم والدفاع عن قضيتهم حتى حصولهم على مطالبهم المُحقَّةِ والمشروعة، ونعتبرهم رمزَ مقاومةٍ مستمرةٍ ضدَّ الاحتلال الصهيوني.

4.            دعوةَ كافةَ فصائل العمل الوطني وجماهيرَ شعبنا الفلسطيني وجماهير أمتنا العربية والإسلامية، وأحرارِ العالم إلى مواكبةِ هذا الإضراب بفعاليات يومية مستمرة حتى انتصار الأسرى على إرادة السجّان الصهيوني.

5.            توجيهَ دعوةٍ وطنية صادقة إلى السلطة لوقف التنسيق الأمني المُشين والتخلصِ من اتفاق أوسلو الكارثي.

6.            نؤكدُ على أهمية الموقف الأردني من القدس والمقدسات الإسلامية والمسيحية فيها، ومناهضته للتوطين والوطنِ البديل، وندعو الجامعةَ العربية لتبنِّي هذا الموقف.

 7.            الإشادةَ بالمواقف الإيجابيةِ الأخيرة والمساندة لقضية القدس من كل الأشقَّاء في لبنان والكويت وماليزيا، وكلِّ من يدعم الحقَّ الفلسطيني، وندعو إلى المزيد من المواقف الداعمة للحق الفلسطيني والمتصديةِ للغطرسة الصهيوأمريكية.

8.            شجبَ مواقفِ الحكوماتِ العربية التي تهرولُ نحو التطبيع مع الكيان الصهيوني الغاصب لأرضنا ومقدساتنا، ونعتبرُ هذا التطبيعَ خيانةً لقضيتنا المركزية فلسطين، ولكلِّ عربيٍّ ومسلمٍ وحرٍّ في هذا العالم.

9.            إدانةَ قرار الرئيس الأمريكي بالاعتراف بسيادة العدوِّ الصهيوني على الجولان المحتل، ونعتبر هذا القرارَ باطلاً كونَه صدر عمّن لا يملكُ لمن لا يستحق، ونؤكدُ على عروبة الجولان أرضاً عربيةً سوريةً خالصة.

10.         دعوةَ كافةَ الفصائل الفلسطينية وجماهيرِ شعبنا وأمتنا وأحرار العالم إلى الرفض الجادِّ والعملي لنيّة الإدارة الأمريكية الإعلان عما يسمى بصفقة القرن، مع التأكيد على رفضِ شعبنا لكل مشاريع التوطين والوطن البديل، وعلى حقّه في العودة إلى فلسطين محررةً من البحر إلى النهر ومن رأس الناقورة إلى أمِّ الرشراش.

11.         الإعلانَ عن إطلاق فعالياتِ إحياءِ ذكرى النكبة الحاديةِ والسبعينَ (71) في جميع دول العالم تأكيداً على حق العودة غيرِ القابلِ للتصرف.

المجد والخلود لشهدائنا الأبرار

الحرية لأسرانا البواسل

الشفاء لجرحانا الأبطال

الأمانة العامة

للمؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج

13/4/2019



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورصلاةالجمعةالثالثةمنرمضانفيرحابالأقصى
صورمسجدالعمريفيمدينةغزة
صورصلاةالعشاوالتراويحفيرحابالمسجدالأقصىالمبارك
صورطواقمالدفاعالمدنيتتعاملمعحادثطرقعلىشارعصلاحالدينجنوبالقطاع

الأكثر قراءة