2019-07-16الثلاثاء
المدينة اليومالحالة
القدس7
رام الله7
نابلس9
جنين11
الخليل6
غزة12
رفح13
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » أهم الأخبار
2019-04-16 17:36:58
وابرزها الشروع بعقد مؤتمر دولي للمانحين

سلامة يعلن عن موافقة منظمة العمل العربية على المطالب الفلسطينية

القاهرة - وكالة قدس نت للأنباء

قال وكيل وزارة العمل الفلسطينية سامر سلامة، إن منظمة العمل العربية وافقت خلال دورتها المنعقدة حالياً في القاهرة على كافة المطالب الفلسطينية التي تقدم بها الوفد الفلسطيني المشارك لاعتمادها ومن أهمها وابرزها تفعيل كافة القرارات السابقة للمنظمة المتعلقة بفلسطين وتكليف المدير العام للمنظمة لوضع خطط عمل لتنفيذ هذه القرارات، بالإضافة للشروع بالترتيب لعقد مؤتمر دولي للمانحين تستضيفه إحدى الدول العربية لتجنيد الأموال لدعم برامج وزارة العمل الفلسطينية وخاصة تلك المتعلقة بتعزيز وتمكين صندوق التشغيل الفلسطيني ودعم وتطوير منظومة التعليم والتدريب المهني في فلسطين بهدف تعزيز صمود الفلسطينيين في أرضهم.

وأوضح سلامة الذي يترأس الوفد الفلسطيني المشارك في المؤتمر السادس والأربعين للمنظمة المنعقد منذ يوم الاحد الماضي ان منظمة العمل العربية وافقت على استمرار الجهود العربية لطرح التقرير السنوي لبعثة منظمة العمل الدولية لتقصي الحقائق عن أوضاع العمال العرب في الأراضي المحتلة للنقاش في جلسات مؤتمر العمل الدولي في جنيف والطلب من المنظمة الدولية بوضع آليات عمل لترجمة توصيات البعثة إلى خطط عمل دولية تلزم دولة الاحتلال الإسرائيلي بتنفيذها، بالإضافة إلى اجماع المؤتمر على تكليف المدير العام لمتابعة هذا الموضوع مع الحكومات العربية الأعضاء في مجلس إدارة منظمة العمل الدولية لطرح هذا الموضوع على جدول أعمال المؤتمر لهذا العام (2019)،

ولفت سلامة بيان صحفي إلى أن المنظمة وافقت على التقدم باسم المجموعة العربية بطلب من مدير عام منظمة العمل الدولية لإضافة بند خاص بفلسطين يتضمن "تؤكد منظمة العمل الدولية على ضرورة إعطاء الشعب الفلسطيني كامل الحق بتقرير مصيره بنفسه وإقامة دولته الفلسطينية على ترابه الوطني ضمن حدود 4 حزيران 1967 عملا بإعلان فلادلفيا وقرارات الشرعية الدولية ذات العلاقة"     ضمن البيان الختامي للدورة 108 لمؤتمر العمل الدولي المنعقد بمناسبة الإحتفال بالمؤوية الأولى لتأسيس منظمة العمل الدولية، حيث كلف المؤتمر المدير العام للمنظمة ورئيس المجموعة العربية لمتابعة هذا الموضوع مع مدير عام منظمة العمل الدولية بإسم المجموعة العربية.

وقال سلامة إن منظمة العمل الدولية أكدت على ضرورة تطبيق معايير العمل اللائق على العمال الفلسطينيين العاملين لدى إسرائيل، ومنحهم كافة الحقوق القانونية المترتبة على عملهم، وتقديم كافة التسهيلات لهم أثناء العبور على الحواجز العسكرية والقضاء على ظاهرة سمسرة تصاريح العمل التي تتناقض ومعايير العمل اللائق".

كما أشار سلامة الى تبني المغرب المطالب الفلسطينية وحملها الى منظمة العمل الدولية باسم فلسطين والمجموعة العربية، واصفاً القرار المغربي بالانجاز الكبير بسبب محاولة بعض الدول العربية التهرب من تحمل مسؤولياتها.

وفي السياق ذاته عقد سلامة سلسلة لقاءات مع عدد من وزراء العمل العرب والمسؤولين، وخصوصاً مع وزير العمل المصري والذي ابدى استعداده لنقل التجربة المصرية لفلسطين فيما يتعلق بإدارة ودعم المشاريع الصغيرة، كما عقد لقاءً مع وزيرة العمل اليمنية طالب خلاله الوزيرة بإعادة منح اليمن نظام معلومات سوق العمل والاستفادة من الخبرة الفلسطينية في مجال التشغيل في وقت الازمات.

كما بحث مع وزير العمل اللبناني تفعيل التفاهمات الخاصة التي توصلت اليها وزارة العمل مع الوزير اللبناني السابق بطرس حرب فيما يتعلق بفتح سوق العمل اللبناني أمام الفلسطينيين القاطنين في لبنان دون قيود، كما بحث مع ربى جرادات المدير الاقليمي لمنظمة العمل الدولية في بيروت توجيه الدعوة لعقد مؤتمر دولي للمانحين بالتعاون مع منظمة العمل العربية في أحد الدول العربية.

وتخلل زيارة سلامة لقاءات أخرى مع وزراء عمل عرب بينهم وزيرا العمل في الجزائر وليبيا.

 



مواضيع ذات صلة