2019-06-17الإثنين
المدينة اليومالحالة
القدس7
رام الله7
نابلس9
جنين11
الخليل6
غزة12
رفح13
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية »
2019-04-16 19:47:39

بيروت: اللجنة الرئاسية العليا لشؤون الكنائس تلتقي المطران الياس عودة

بيروت - وكالة قدس نت للأنباء

التقى وفد اللجنة الرئاسية العليا لمتابعة شؤون الكنائس في فلسطين، برئاسة رمزي خوري، رئيس المجلس الأعلى للكنائس في دولة فلسطين، اليوم الثلاثاء، متروبوليت بيروت للروم الأرثوذكس المطران الياس عودة، وأطلعه على الأوضاع في فلسطين.

ونقل الوفد تحيات الرئيس محمود عباس، للمطران عودة وتمنياته بأن يمن الله على الشعب اللبناني الشقيق بالسلام والازدهار.

وجرى خلال اللقاء بحث المرحلة الصعبة التي تمر بها القضية الفلسطينية في ضوء العدوان الأمريكي الاسرائيلي على حقوق شعبنا من خلال ما يسمى "صفقة القرن".

وعقب اللقاء، قال المطران عودة إنه يتابع شخصيا القضية الفلسطينية وهي قضية ارض مقدسة بالنسبة له ولأهله وكل الذين يعرفهم".

واضاف "نرفع الصلاة في كل لحظة من اجل هذا البلد ومن أجل الشعب الجريح، أنا بالفعل اتابع دائماً القضية لأني تربيت على أيدي والدتي التي كانت تصلي دائماً لفلسطين وتتألم لألم اخوتي الفلسطينيين.. ولهذا السبب اعتقد أن العاطفة مهمة ودافعة وداعمة، ولكنها لا تكفي ويجب ان ينتج عنها فعل لأن فلسطين التي اعشقها تهمنا بحجرها وشجرها وبشرها وترابها، لذلك نصلي أن يبعد ربنا العدو عن هذه الأرض لكي يعيش ابناؤها حياة كريمة وشريفة ومقدسة".

بدوره، قال خوري "جئنا باسم اللجنة الرئاسية العليا لمتابعة شؤون الكنائس في فلسطين نحمل رسالة من الرئيس محمود عباس فيها تهنئة بالأعياد والصوم الكبير وأحد الشعانين والجمعة الحزينة وسبت النور والقيامة المجيدة، وفي نفس الوقت وضعنا المطران بصورة الأوضاع التي يعاني منها شعبنا الفلسطيني مسلمون ومسيحيون، وكذلك ما يقوم به المستوطنون سواء في الأقصى أو باب الرحمة، وما يتعرض له الرهبان، ونقول أن مدينة السلام يجب ان يتعايش فيها الجميع مدينة بمسيحييها ومسلميها ويهودها أن يعيشوا بسلام وأمان."

وأضاف "كذلك وضعنا المطران في صورة الإجراءات التي تتم الآن على صعيد ضم القدس وضم المستوطنات وضم الجولان، وفي صورة الحواجز والمعاناة اليومية للشعب الفلسطيني، وهذا يدخل كله ضمن ما يسمى "صفقة القرن".

وأشار خوري إلى أن اللقاء تطرق إلى ما تقوم به القيادة الفلسطينية ولجنة الكنائس لتثبيت المسيحيين في المشرق والاراضي المقدسة.

وضم وفد اللجنة الرئاسية كلا من: سفير فلسطين لدى الجمهورية اللبنانية اشرف دبور، ومستشار الرئيس، المشرف على كنيسة المهد في بيت لحم زياد البندك، والرئيس السابق للمجلس الأعلى للكنائس في دولة فلسطين حنا عميرة، ومدير عام اللجنة العليا للكنائس السفيرة أميرة حنانيا، وعضو المجلس الوطني طوني الحلو.



مواضيع ذات صلة