المدينة اليومالحالة
القدس7
رام الله7
نابلس9
جنين11
الخليل6
غزة12
رفح13
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » منوعات
2019-04-18 23:39:07

اختتام فعاليات مهرجان يعبد التراثي الوطني الثالث

جنين - وكالة قدس نت للأنباء

اختتمت مساء الخميس، فعاليات مهرجان يعبد التراثي الوطني الثالث، والتي نظمتها بلدية يعبد بالتعاون مع مجموعة "رياديون من أجل يعبد"، بالشراكة مع مؤسسات وشركات ورجال أعمال داعمين، وشارك فيه نخبة من الفنانين، والشعراء، وفرق الدبكة الشعبية.

ورغم هطول الأمطار، إلا أن فعاليات مساء اليوم اتسمت بحضور حشد كبير من المواطنين من بلدة يعبد، ومحافظة جنين، وعدد من محافظات الوطن، وأراضي العام 48.

وقدم كل من الفنان احمد الكيلاني من يعبد، ولمى أبو غانم من اراضي 48، عددا من أغانيهم تنوعت ما بين الميجانا والعتابا والأوف، وتغنوا لفلسطين وليعبد ولسهولها وجبالها والأسرى والشهداء.

كما قدم مسرح الحرية عرضا مسرحيا بعنوان "مروح على فلسطين"، فيما قدمت الفنانة منال شواهنة من الناصرة فقرات فنية ترفيهية (مرح وفرح) للأطفال والذين عبروا عن سعادتهم بهذا العرض.  

وقال رئيس بلدية يعبد ورئيس اللجنة التحضيرية للمهرجان سامر ابو بكر، "إن المهرجان حقق أهدافه، وأوصل رسالته، عبر إحياء يوم الأسير من خلال معرض صرخة أسير، والتأكيد على تمسك شعبنا ا بتراثه وهويته، وتعريف العالم ببلدة يعبد التي تعاني الويلات من الاحتلال والاستيطان، حيث تحيطها سبعة مستوطنات تسرق خيرات الأرض والوطن.

وأضاف، "اكثر ما أبهر الجميع، أن المواطنين ورغم هطول الأمطار إلا أنهم أصروا على حضور فعاليات المهرجان والمشاركة، والتفاعل بشكل كبير مع الفنانين والفرق والشعراء، وزيارة المعارض، وكان جمهور يعبد مضيافا عكس نموذجا المواطن الفلسطيني".

ووجه ابو بكر، الشكر لكل من ساهم في إنجاح المهرجان، من شركات وراعين ورجال أعمال ومؤسسات حكومية وأهلية وقطاع خاص، وللجنود المجهولين من خلف الكواليس، وللإعلاميين ولمجموعة رياديون من أجل يعبد، ولكل قريب وبعيد كان له يد في إنجاح فعاليات المهرجان.

وأشار الى أن ما ميز المهرجان هذا العام هو الحضور الكبير والواضح لأبناء شعبنا بأراضي العام 48 ، سواء كانوا زوارا او فرقا وفنانين مشاركين، ما يؤكد اللحمة الوطنية، وأن شعبنا شعب واحد لا يفرقه الاحتلال.

واختتم المهرجان بتكريم ذوي الأسرى من بلدة يعبد وعددهم 40 أسيرا يقبعون في سجون الاحتلال، وكذلك كافة الداعمين والمساندين والمتطوعين، وتلفزيون فلسطين الراعي الإعلامي والمشاركين في انجاح المهرجان، والفنانين والفرق المشاركة والشعراء والرياديين.  



مواضيع ذات صلة