2019-05-27الإثنين
المدينة اليومالحالة
القدس7
رام الله7
نابلس9
جنين11
الخليل6
غزة12
رفح13
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية »
2019-04-21 17:33:00

لقاء أبومازن والسيسي يبحث تثبيت الهدوء في غزة

القاهرة - وكالة قدس نت للأنباء

بحث لقاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس (أبو مازن) مع نظيره المصري  عبد الفتاح السيسي، اليوم الأحد، بالقاهرة، تثبيت الهدوء في غزة، والأزمة المالية الفلسطينية.

ووفق بيان للرئاسة المصرية، تناول اللقاء "آخر مستجدات القضية الفلسطينية، واستعراض الرئيس الفلسطيني الصعوبات الحالية التى تواجهها السلطة الفلسطينية، خاصةً عقب خصم إسرائيل لأموال المقاصة، وبحث الجانبين تثبيت الهدوء فى قطاع غزة".

من جانبه، أبرز السيسي، موقف بلاده الداعم للقضية والمتمسك بالتوصل إلى حل عادل وشامل يؤدى إلى قيام الدولة الفلسطينية المستقلة وفق المرجعيات الدولية وعاصمتها القدس الشرقية.

وكشف البيان أنه "تم التطرق أيضا إلى الجهود المصرية لتثبيت الهدوء فى قطاع غزة".

وأوضح السيسي، أن "مصر مستمرة فى جهودها لإتمام عملية المصالحة ووفق استراتيجية مصرية لدعم السلطة الفلسطينية ودورها فى قطاع غزة وقطع الطريق على أية محاولات لتكريس الفصل بين الضفة الغربية والقطاع".

وتعثرت المصالحة الفلسطينية، منذ عدة شهور، إثر نشوب خلافات عميقة بين "فتح"، و"حماس"، حول تفسير بنود اتفاق وقعته الحركتان بالقاهرة في أكتوبر/تشرين أول 2017.

ووصل للقاهرة، الرئيس عباس السبت، في زيارة رسمية، يشارك خلالها في اجتماع الدورة غير العادية لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري، الأحد، لبحث تطورات القضية الفلسطينية.

وتعاني السلطة الفلسطينية من أزمة مالية حادة إثر قرار إسرائيل خصم 11.3 مليون دولار من عائدات الضرائب (المقاصة)، كإجراء عقابي على تخصيص السلطة الفلسطينية مستحقات للمعتقلين وعائلات الشهداء.

وإيرادات المقاصة، هي ضرائب تجبيها إسرائيل نيابة عن وزارة المالية الفلسطينية، على السلع الواردة للأخيرة من الخارج، ويبلغ متوسطها الشهري (نحو 188 مليون دولار)، تقتطع تل أبيب منها 3 بالمئة بدل جباية.

وتأتي تحركات  الرئيس عباس، وسط ترقب لتفاصيل ما يعرف بـ"صفقة القرن" الأمريكية، المعنية بتقديم تصور لحل القضية الفلسطينية، عقب إعلان جاريد كوشنر، مستشار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وصهره، الأربعاء الماضي إن "صفقة القرن ستعلن بعد شهر رمضان (ويبدأ أوائل شهر أيار/ مايو وينتهي في أوائل حزيران/ يونيو).

وتوقفت المفاوضات المباشرة بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي في أبريل/نيسان 2014، بسبب رفض تل أبيب وقف الاستيطان وقبول حدود عام 1967 كأساس للمفاوضات، والإفراج عن معتقلين قدامى



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورافطارتضامنيمععائلةعزلهاالاحتلالعنقريةالولجةغربمنبيتلحم
صوراشتيةخلالمشاركتهفيالإفطارالجماعيلذويالشهداوالأسرىبنابلس
صورصلاةقيامالليلفيالمسجدالأقصىالمبارك
صوراشتيةخلالمشاركتهبافطاراهاليالشهداوالاسرىفيالخليل

الأكثر قراءة