المدينة اليومالحالة
القدس7
رام الله7
نابلس9
جنين11
الخليل6
غزة12
رفح13
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية »
2019-04-25 21:23:27

في ذكرى انطلاقتها الـ 18.. كتائب المجاهدين تُلحق كتيبة عسكرية لقواتها

غزة - وكالة قدس نت للأنباء

اقامت حركة المجاهدين الفلسطينية حفل تخريج الفوج الخامس "للوعد المفعول" وذلك في انطلاقة الحركة الثامنة عشر والذكرى الثانية عشر لاستشهاد الأمين العام المؤسس عمر عطية أبو شريعة "أبو حفص" والذي أقيم في موقع الشهيد سهيل بكر على الحدود الشرقية لمدينة غزة قرب موقع ملكة بحضور فصائل العمل الوطني والإسلامي وقيادات الاجنحة العسكرية وحضور أهالي الخريجين ومناصري الحركة في مدينة غزة.

ومن جانبه قال أسعد أبو شريعة "أبو الشيخ" الأمين العام لحركة المجاهدين الفلسطينية "إننا اليوم نقيم ميادين الاعداد والتدريب على الحدود وهذا دليل على قوة المقاومة وعدم خوفها من هذا الكيان الغاضب".

وأضاف "ان هذه العائلات تذكرنا بالفتوحات الاسلامية حيث كانت عائلات المقاتلين تحثهم على الجهاد والمقاومة"، مضيفا "نحن اليوم في ذكرى انطلاقة حركة المجاهدين الفلسطينية وذكرى استشهاد الأمين العام المؤسس عمر عطية ابو شريعة "ابو حفص" أقوى في جميع المجالات الدعوية والبناء والسياسية والعسكرية".

وشدد "نحن الان في ميادين الاعداد ومستعدين من اجل الدفاع عن شعبنا وملاقاة العدو الصهيوني"، مضيفا"اليوم نحن نلحق كتيبة الى كتائبنا المقاتلة التي تم اعدادها على مدار العام".

وقال "أبو الشيخ ان" حياتنا قرآنية كما أمرنا الله سبحانه وتعالى ورسوله الكريم (..) ولا بد لنا ان نتطرق الى مواضيع حياتنا وصفقة الشيطان".

وتابع "ان النظام السياسي يحتاج الى ترتيب واعادة هيكلة واعادة صياغة وهو لا يمثل الشعب الفلسطيني ولا يجب ان يكون مُختطف من فريق معين"، مؤكدا على انه "لا أحد له حق ولا يملك أن يتنازل عن حق العودة والقدس ولا عن شبر واحد من أرض فلسطين".

وقال "القدس تنزهق لها الأرواح وتنفق الأموال ولا نقل السفارة ولا غيره يعطي الحق للكيان فيها(..) يجب علينا الاتحاد والوحدة من أجل التحرير وان تكون الوحدة على اصول كريمة".

وأكد أبو الشيخ على أن "خيار الشعب واحد وهو المقاومة ومهما قسموا من الجغرافيا لن يستطيعوا ان يمنعوا الحاضنة الجماهيرية التي تحمي ظهر المقاومة"، مضيفا "السلاح الشرعي هو السلاح الذي يحمي شعبه وليس الذي يدافع عن عدو شعبه وما فائدة المقاومة من خير سلاح, هذه المقاومة التي تدافع عن كرامة شعبها لن تسلم سلاحها وعلى من يقوموا بحمايه الصهاينة أن يسلموا سلاحهم للمقاومة".

وقال "رسالتنا الى الامة العربية رغم خذلانكم لنا في المواقف لان التطبيع الذي تقومون به وتسعون وراءه هو خذلان لفلسطين, والمراهن على عدو الله والشيطان هو الخاسر ومن يراهن على الله هو المنتصر بإذن الله".

واستكمل قائلا "رسالتنا للكيان اننا سننتصر بإذن الله رغم الحصار والتآمر علينا لان الله تكفل بنصرنا ولن تنجح مؤامراتكم". مضفيا "شعبنا الفلسطيني يتسابق مقاتليه في ميادين الاعداد والتجهيز من أجل مواجهتكم وستفشل مؤامراتكم".

وقال :" ليس أمام الكيان اللا خيار واحد وهو العودة الى البلدات اللتي اتى منها لاننا سنعيد الى بلداتنا الأصلية وسنرسل الصهاينة الى الموت".

وفي كلمة لعضو المكتب السياسي لحركة حماس خليل الحية قال " نقف اليوم جنبا إلى جنب ويدا بيد على طريق التضحية والعودة وتحرير أرضنا وعودتنا المظفرة إلى القدس والمسجد الأقصى."

وأضاف الحية "غزة اليوم تمثل نموذجا للوحدة الوطنية، وشعبنا وفصائلنا في حالة وحدة حقيقية، ونحن شعب موحد على خيار المقاومة."

وقال الحية " الشعب الفلسطيني يؤكد اليوم أن خيار الجهاد والمقاومة هو خياره، وأن إنهاء الاحتلال هو هدفه وطريقه. نقول اليوم ونحن مطمئنون لوضع مقاتلينا ومقاومتنا إن فلسطين تأبى إلا أن تكون حرة وأبية، وتأبى إلا أن يحرسها المجاهدون الأبطال."

وتابع الحية "اليوم نخرّج كوكبة من شباب فلسطين المجاهدين، ونفخر بانتمائنا معهم إلى فلسطين وإلى ديننا وأمتنا(..) أعداؤنا وأعداء الأمة لا يرقبون فينا إلّا ولا ذمة، والمؤامرات متواصلة لتصفية القضية الفلسطينية."

وقال الحية "المشاريع التصفوية لن تقف حائلا بيننا وبين تحرير أرضنا(..) في سبيل تحرير فلسطين نقدم أرواحنا ودماءنا. صفة القرن لن تمر، ولطالما تحطمت مؤامرات على صخرة صمود شعبنا."

ومن جهته قال الشيخ نافذ عزام عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي إن  "صفقة القرن ليس اولى الصفقات المشبوهة التي تم التسويق لها والتي تدعوا الى تصفية القضية الفلسطينية".

وأوضح بان "هذه الصفقة لا تحاك ضد الفلسطينيين فقط وانما ضد الأمة العربية ويجب على الأمة العربية التوحد من اجل مواجهتها"، مؤكدا بان "هناك بعض من الدول العربية والاسلامية يلهثون وراء التطبيع مع الكيان الصهيوني".

وقال عزام "الكيان الصهيوني الغاصب الذي يقتل ويعربد يحتاج الى رسائل ضمان من الضحية(..) اليوم ذكرى حركة مجاهدة وهي حركة المجاهدين الفلسطينية وذكرى استشهاد أمينها العام المؤسس عمر ابو شريعة هذه الحركة التي بقيت على القيم الاسلامية التي رفعت شأن العرب والمسلمين ورفعوا راية الحق".

وأضاف " يجب ان يفهم العالم ان هذه الامة لا يجب ان نفرط برموزها ومقدساتها، ونحن مطمئنون الى المستقبل وسنحرر الاقصى وندخله ونحرره كما حرره من قبلنا ولكن نحتاج الى كثير من التنافس وان نضع الصالح العام فوق كل المسئوليات".

وقال "يجب علينا استعادة الوحدة لمواجهة المؤامرات التي تحاك ضد شعبنا" وتساءل بالقول متى ستدرك السلطة أنه لا رهان لا على الكيان ولا على امريكا.. نتمنى ان تدرك السلطة ذلك قبل فوات الأوان؟

وتخلل العرض العسكري العديد من المهارات القتالية العسكرية وعرض للجيبات والدراجات النارية ومناورة عسكرية بالذخيرة الحية.  



مواضيع ذات صلة