2019-06-17الإثنين
المدينة اليومالحالة
القدس7
رام الله7
نابلس9
جنين11
الخليل6
غزة12
رفح13
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » أهم الأخبار
2019-05-13 12:34:25

وزير الأشغال: لن ندخر جهداً في اعمار ما دمره عدوان الاحتلال الأخير

رام الله - وكالة قدس نت للأنباء

أكد وزير الأشغال العامة والإسكان الفلسطيني محمد زيارة، أن الحكومة لن تدخر أي جهد للوقوف مع الأسر التي تضررت في العدوان الأخير، وتقديم الدعم اللازم وتسيير القوافل الصحية والاغاثية من جميع الوزارات إلى قطاع غزة.

وأعلن الوزير زيارة بصفته ممثلا لرئيس الوزراء ونيابة عن الحكومة، عن تلقى وعود من المؤسسات الدولية بعد سلسلة لقاءات معها العمل على تأمين التمويل لتمكين الحكومة من تقديم كل مساعدة ممكنة لمتضرري العدوان.

وجاءت أقوال الوزير زيارة خلال إفطار جماعي، الاثنين، في قاعة رشاد الشوا بمدينة غزة، نظمته جمعية الفلاح الخيرية للأسر المتضررة في العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة

تعهد زيارة استمرار وزارة الأشغال العامة والإسكان في بناء ما دمره الاحتلال من مساكن على غرار بناء 2500 وحدة سكنية مؤخرا بتمويل من دولة الكويت، وتنفيذ إعادة بناء 111 وحدة سكنية في حي الندى شمال بيت حانون، وبرج الإيطالي بتمويل من إيطاليا، معلنا باسم دولة فلسطين شكر دولة قطر على المنحة الأخيرة بقيمة 480 مليون دولار.

وأكد الوزير زيارة أن توجيهات الرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء د. محمد أشتيه تشدد على عمل الحكومة الحثيث لخدمة جميع المواطنين، مع الاهتمام بالقدس وقطاع غزة والمناطق المهددة بسرطان الاستيطان في الضفة الغربية رغم الظروف المالية الصعبة للسلطة الوطنية، وخطورة الظروف السياسية المحيطة بالقضية الفلسطينية داخليا وخارجيا.

وأهاب الوزير بالجميع التسامي عن الخلافات السياسية وتمكين الحكومة من أداء مهامها في خدمة الوطن والمواطن واستكمال مشاريع إعادة الاعمار في قطاع غزة.

وجدد اهتمام القيادة السياسية بقضية الأسرى والشهداء وصرف مخصصاتهم كاملة غير منقوصة في موقف لا يحيد عن الثوابت ولا يخضع للابتزاز وسط مساندة الشعب الفلسطيني لهذا الموقف المشرف.

وشكر زيارة باسم رئيس الوزراء جمعية الفلاح الخيرية برئاسة د. رمضان طنبورة على دورها في إغاثة الأسر المنكوبة في العدوان الأخير وتقديم إغاثة مالية عاجلة بقيمة 500 دولار.

وجدد التأكيد على أن حكومته للكل الفلسطيني وأن تكون قريبة من المواطن تستمع له وتخفف همومه وتزيل العوائق من أمامه حتى الوصول للوحدة والتحرير وقيام دولة فلسطين وعاصمتها القدس.



مواضيع ذات صلة