المدينة اليومالحالة
القدس7
رام الله7
نابلس9
جنين11
الخليل6
غزة12
رفح13
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » محليات
2019-05-14 18:34:07

ورشة عمل لحركة الأحرار في الذكرى ال71 للنكبة بعنوان (في ظِلال ذكرى النكبة متحدون في مواجهة صفقة القرن)

غزة - وكالة قدس نت للأنباء

نظمت حركة الأحرار الفلسطينية ورشة عمل ضمن فعاليات الهيئة التنسيقية لإحياء ذكرى النكبة ال71 بعنوان (في ظِلال ذكرى النكبة متحدون في مواجهة صفقة القرن)، وبمشاركة نخبة من الشخصيات الاعتبارية والوجهاء والمخاتير.

ياسر خلف الناطق بإسم حركة الأحرار أكد في كلمته قائلا : في الذكرى ال71 للنكبة فلسطين أرض وقف إسلامية، وحق العودة مُقدَّس لا تفريط فيه، ولا يملك أي أحد التنازل عنه، ولن نقبل بالتوطين ولا بالوطن البديل.

 وأضاف : شعبنا في كافة أماكن تواجده لازال يعيش آثار النكبة في غزة باستمرار حصارها وفي الضفة بالاستيطان وفي القدس بالتهويد وفي الداخل المحتل بالقوانين الصهيونية العنصرية وفي الشتات بالتجويع والألم والقتل.

سنمسح آثار نكبتنا بفوهات بنادقنا، والمقاومة خيارنا في مواجهة الاحتلال وتحرير الأرض.

 بعد 71 عام من النكبة شعبنا لم يعد يندب حظه ولم يعد وحده من يعاني وبات يفرض معادلات جديدة على أرض الواقع بقوة المقاومة ووحدتها أصبح الاحتلال ومستوطنيه يذوقون الألم بفعل صواريخ المقاومة.

وقال خلف :" صفقة القرن هي المؤامرة الأخطر على شعبنا وهي استكمال لفصول النكبة، سَنُسقِطها بوحدتنا وصمودنا ومقاومتنا، كما ويجب على السلطة رفع الاجراءات العقابية التي تفرضها على غزة والتحلل من أوسلو ووقف التنسيق الأمني وإطلاق يد المقاومة في الضفة المحتلة وتفعيل دور السفارات الفلسطينية في الخارج لفضح جرائم الاحتلال والمطالبة بمحاكمة قادته."

من جانبه أكد عصام عدوان القيادي في حركة حماس ومسؤول دائرة شؤون اللاجئين على "أننا لا نعترف بالكيان الصهيوني وأن فلسطين كل فلسطين هي أرض عربية إسلامية لا نُفرط بذرة تراب منها والقدس عاصمتها الأبدية."
وأوضح أن" غزة رأس الحربة في مواجهة الاحتلال وأن لها دور رائد في تحشيد العالم الإسلامي خلفها لتحرير فلسطين."مشدداً أن "اتفاقية أوسلو هي خطيئة كبرى يجب التحلل منها، وأن شعبنا الذي قدَّم التضحيات لن يقبل بالتنسيق مع الاحتلال أو التعايش معه أو التنازل له عن ذرة تراب من أرضنا."
مؤكداً على حق اللاجئين الفلسطينيين بالعودة والتعويض، ويجب أن يكون لهم دوراً فاعلاً في النضال من أجل العودة واستعادة حقوقهم المسلوبة.

من جهته أكد نائل أبو عودة القيادي في حركة المجاهدين بأن "صفقة القرن هي مؤامرة خطيرة تضيف نكبة جديدة إلى شعبنا."مشدداً أن "الإدارة الأمريكية لم تتجرأ على طرح صفقة القرن الهادفة لتصفية القضية الفلسطينية لولا التخاذل العربي والتواطؤ الدولي."
وطالب بوضع استراتيجية وطنية تضم الكل الفلسطيني تقوم على أساس الشراكة الوطنية بعيداً عن الاقصاء والتفرد بالقرار السياسي، وكذلك ترتيب البيت الفلسطيني وإصلاح منظمة التحرير الفلسطينية، وعلى السلطة رفع اجراءاتها العقابية عن قطاع غزة، كما ويجب توحيد الجهود لمواجهة صفقة القرن.

من ناحيته أكد محمد سالم رئيس الهيئة التنسيقية لإحياء ذكرى النكبة أن" صفقة القرن هي استمرار للارهاب والعدوان الصهيوني على شعبنا وقضيته.

والمطلوب لمواجهتها إعادة الثقة بالمشروع الوطني الفلسطيني المُقاوِم وتعزيز ثقافة العقيدة النضالية ومقاومة الاحتلال بكل الوسائل والطرق المُمكنة التي يمتلكها شعبنا.

ودعا لتفعيل القوانين الثورية الشعبية التي تُجرِّم من يتنازل عن حق العودة أو أي حق من حقوق شعبنا.
وأكد على "أهمية الوحدة وانهاء الانقسام وتفعيل المقاومة بكافة أشكالها وفي مقدمتها المقاومة المسلحة باعتبارها استراتيجية لأي شعب محتل يرزح تحت الاحتلال."



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صوراشتيةيستقبلأطفالناديتشامبيونزمنقطاعغزة
صورالاحتلاليقمعوقفةتضامنيةمعالأسرىقربسجنعوفر
صورالاحتلاليتلفبسطاتالباعةعلىمعبرواديالخليل
صورأبومازنيستقبلالطفلمحمدعبدالنبيمنغزةالمصاببالسرطان

الأكثر قراءة