2019-06-25الثلاثاء
المدينة اليومالحالة
القدس7
رام الله7
نابلس9
جنين11
الخليل6
غزة12
رفح13
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » أهم الأخبار
2019-05-15 00:10:53
في الذكرى الـ71 لنكبة فلسطين ...

إتحاد الجاليات في أوروبا يدعو لوحدة الصف لمواجهة "صفقة القرن"

بروكسل - وكالة قدس نت للأنباء

اعتبر إتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية في أوروبا، أن "الانتفاضة الشاملة والعصيان المدني بوجه الاحتلال والمقاومة واستعادة الوحدة الوطنية ضمن إطار منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني"، هو أساس الانتصار وإفشال مشاريع الاحتلال وصفقة العصر "الترامبية".

وأكد الإتحاد في بيان صحفي بمناسبة احياء الذكرى الـ71 للنكبة الفلسطينية، على التمسك "بحق اللاجئين في العودة إلى ديارهم وممتلكاتهم التي هجروا منها عام 1948 ورفض التوطين والتهجير."

وأضاف "إن دماء الشهداء وصمود الأسرى تؤكد أن أجيال الشعب الفلسطيني لن تغفر ولن تسامح محاولات تزوير التاريخ وحكاية الأرض والشعب والمأساة والبطولة التي روت وستروى بالدم الطاهر ارض الأجداد والآباء ، ولن يستطيع الاحتلال ومعه الإدارة الأمريكية المنحازة طمس الهوية الوطنية للشعب الفلسطيني."

نص البيان:

 
حق العودة جوهر القضية والصراع ... لا لصفقة القرن المشؤومة
نعم للوحدة الوطنية ... وسحب الاعتراف بدولة الاحتلال


يمر الخامس عشر من أيار مايو على أبناء شعبنا الفلسطيني لتدخل الجريمة الصهيونية عامها الـ71 ، ولتستمر معها النكبة السوداء عاما بعد عام دون أن يستطيع المجتمع الدولي تحقيق العدالة التاريخية لشعبنا ، ولا أن يفرض على دولة الاحتلال الخارجة عن القانون الدولي تنفيذ قرارات الأمم المتحدة ومجلس الأمن وفي المقدمة منها القرار 194 لعام 1948 وجميع القرارات ذات الصلة والتي تقر بحق الشعب الفلسطيني بالعودة إلى دياره وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس .


إن ذكرى النكبة والتي لا زالت أثارها مستمرة حتى اليوم في الضفة المحتلة وغزة الصامدة ومخيمات اللجوء وأماكن الشتات من خلال سياسة الاحتلال التوسعية والحصار والقتل والإرهاب الفردي والجماعي بتحالف مشترك مع إدارة ترامب التي تعمل على تصفية القضية الوطنية الفلسطينية بمحاربة وقطع المساعدات على وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين ونقل سفارة الولايات المتحدة الأمريكية للقدس المحتلة ومساعدة دولة الاحتلال لشرعنة الاستيطان والعمل على تغذية استمرارية الانقسام الفلسطيني والضغط على الجانب الفلسطيني الرسمي للاستمرار في سياسة الباب الدوار وعدم تنفيذ قرارات المجلس الوطني والمركزي، والعمل على تطبيع العلاقات بين الاحتلال والدول العربية ... كل ذلك من أجل تصفية قضية شعب لم ولن يستطع الاحتلال الصهيوني كسر إرادته على مذبح حريته واستقلاله الوطني الناجز.


إن دماء الشهداء وصمود الأسرى تؤكد أن أجيال الشعب الفلسطيني لن تغفر ولن تسامح محاولات تزوير التاريخ وحكاية الأرض والشعب والمأساة والبطولة التي روت وستروى بالدم الطاهر ارض الأجداد والآباء ، ولن يستطيع الاحتلال ومعه الإدارة الأمريكية المنحازة طمس الهوية الوطنية للشعب الفلسطيني.

 

وفي ظلال هذه المناسبة الأليمة على شعبنا، نؤكد في إتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية في أوروبا، أن الانتفاضة الشاملة والعصيان المدني بوجه الاحتلال والمقاومة واستعادة الوحدة الوطنية ضمن إطار منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني، لهو يشكل أساس الانتصار وإفشال مشاريع الاحتلال وصفقة العصر الترامبية، ومؤكدين تمسكنا بحق اللاجئين في العودة إلى ديارهم وممتلكاتهم التي هجروا منها عام 1948 ورفض التوطين والتهجير.

 

عاشت منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد

المجد للشهداء الشفاء للجرحى والحرية للأسرى

 



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورفعالياتفيالاراضالفلسطينيةرفضالصفقةالقرنوورشةالبحرين
صوراجتماعمجلسالوزراالفلسطنيبرئاسةدمحمداشتيةفيجلستهرقم10
صورأبومازنيترأساجتماعاللجنةالمركزيةلحركةفتح
صورعرضغنائيللفنانحمزةنمرةضمنفعالياتمهرجانوينعرامالله

الأكثر قراءة