2019-05-22الأربعاء
المدينة اليومالحالة
القدس7
رام الله7
نابلس9
جنين11
الخليل6
غزة12
رفح13
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية »
2019-05-15 10:56:32

اللاجئين في حماس: "ذكرى النكبة دليل إدانة متجدد للجرائم الإسرائيلية"

غزة - وكالة قدس نت للأنباء

أصدرت دائرة شئون اللاجئين في حركة حمــاس، بياناً صحفياً الأربعاء (15-5)، تزامناً بالذكرى الـ 71 للنكبة قالت فيه: "إن انبعاث شعبنا من تحت الرماد بعد 70 عاماً ليطالب في أضخم، وأجمل، وأطول، نضال شعبي وسلمي عرفته البشرية، وعلى مدار أكثر من سنة كاملة حتى الآن، ممثّلاً بمسيرات العودة الكبرى، من على تخوم السياج العنصري حول قطاع غزة، وفي بعض المنافي والشتات، إنما يبعث رسالة لكل ذي ضمير حي، وكل مَن يحترم الإنسانية وحق الإنسان في العيش الحر الكريم، وحقه في تقرير مصيره كيفما شاء، أن قفوا مع إنسانيتكم... قفوا مع الشعب الفلسطيني المظلوم في وجه الشر الذي يمثله الاحتلال الإسرائيلي.. وأن لا تستمروا في تجاهُل عذابات الشعب الفلسطيني، لأنه بات من الواضح أنه لن ينسى ولن يغفر، وهو على وشك القيام بثورة الحرية في داخل فلسطين ومحيطها وكل بقاع الأرض التي تضم الفلسطينيين".

وأوضح بيان الدائرة الذي جاء تحت عنوان "ذكرى النكبة دليل إدانة متجدد لجرائم الاحتلال الإسرائيلي"؛ أوضح الوقائع التاريخية عن دور العصابات الصهيونية منذ 48 في التأسيس لقيام دولة الاحتلال التي اقترفت كل الجرائم ضد الإنسانية، فدمرت أكثر من 531 قرية، وأكثر من 540 مكان عبادة، وهاجمت المدنيين الفلسطينيين في قراهم ومدنهم وذبحتهم أمام أولادهم، وأمام آبائهم، الأمر الذي أدى لتهجير نحو مليون فلسطيني بعيداً عن بيوتهم وأموالهم وغلالهم ومتاجرهم ومصانعهم، لينهبها الاحتلال الإسرائيلي، ويستثمرها إلى اليوم، وليصبحوا هم لاجئين فقراء، لم يزل يلاحقهم الاحتلال الإسرائيلي في أماكن لجوئهم، سواء في لبنان أو الضفة أو غزة".

إضافة لتجاوز الاحتلال الإسرائيلي كل الأعراف الإنسانية، والقرارات الدولية، منها التنكّر لقرار التقسيم رقم 181 لعام 1947م وتجاوز المساحة التي قررتها الأمم المتحدة له بزيادة قدرها 21% من فلسطين، وسعيه بكل طريق لتفريغها من سكانها، ورافضاً السماح للاجئين بالعودة رغم صدور القرار 194 لعام 1948م.

وأضاف البيان: "لقد تهاون المجتمع الدولي في معالجة القضية الفلسطينية، فترك خطر الاحتلال الإسرائيلي باقياً ويتمدد، حتى جعل التوتر هو الصفة الملازمة للشرق الأوسط بأكمله".

وجاء في البيان" "بأن المدخل الصحيح لمعالجة القضية الفلسطينية وأزمات المنطقة يكون باحترام حق الشعوب في تقرير مصيرها واحترام القرارات الدولية التي تحافظ على حق الشعب الفلسطيني في أرضه ومقدساته وحقه في العودة.



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورالمقاومةالشعبيةتنظمإفطارهاالسنويبحضورقياداتفصائليةوحركيةبغزة
صورأبومازنأثنالقاأميرقطرالشيختميمبنحمدفيالدوحة
صوراشتيةيشاركفيالافطارالجماعيلقرىالأطفالSOSفيبيتلحم
صورإفطارللمواطنينفيباحاتالمسجدالاقصىالمبارك

الأكثر قراءة