2019-05-22الأربعاء
المدينة اليومالحالة
القدس7
رام الله7
نابلس9
جنين11
الخليل6
غزة12
رفح13
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » أهم الأخبار
2019-05-15 21:36:16

فيدار تنظم مؤتمرا صحفيا في الذكرى 71 للنكبة وتطلق فعاليات حملة انتماء

اسطنبول - وكالة قدس نت للأنباء

نظمت الجمعية التركية للتضامن مع فلسطين - فيدار وبالتعاون مع الحملة الدولية للحفاظ على الهوية الفلسطينية "انتماء" مؤتمر صحفي في مقر الجمعية بإسطنبول اليوم الأربعاء، بمناسبة الذكرى 71 لنكبة فلسطين، بمشاركة العديد من وسائل الاعلام العربية والتركية.

افتتح المؤتمر الصحفي مدير المكتب الإعلامي في فيدار سعيد سليمان ثم تلا "البيان الصحفي" رئيس جمعية فيدار محمد مشينش 

وذكرت فيدار في بيانها "ان الشعب الفلسطيني في الخامس عشر من أيار من كل عام يستذكر نكبته الأليمة على يد العصابات الصهيونية التي مارست أبشع أنواع القتل والتنكيل، وما نجم عن ذلك من اغتصاب لأرض فلسطين وتشريد وتهجير لقرابة الـ 900 ألف فلسطيني إلى خارج ديارهم ليصبحوا لاجئين تعصف بهم رياح اللجوء والبعد عن الديار.

حيث تأتي هذه الذكرى في ظروف مضطربة يشهدها العالم في ظل انحياز أمريكي كامل إلى جانب الكيان الصهيوني، بداية من اعترافه بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني وليس انتهاء بوقف تمويل وكالة غوث وتشغيل لاجئي فلسطين(الاونروا) كمقدمة لشطب حق اللاجئين الفلسطينيين في العودة فيما بات يعرف بصفقة القرن.

ودعا البيان الدول المانحة لزيادة الدعم المقدم (للأونروا) والإيفاء بالتزاماتها المالية لاستمرارها بتقديم الدعم اللازم للاجئين الفلسطينيين من خدمات إغاثية وصحية وتعليمية وتطوير وسائلها وأدواتها وبرامجها لتشمل الحماية الجسدية والقانونية والوصول إلى كامل جغرافية اللجوء الفلسطيني.

كما دعا البيان الدول العربية والإسلامية المضيفة بتحسين الظروف المعيشية والانسانية والاقتصادية والقانونية للاجئين، والعمل على رفع القيود المفروضة على تنقلهم وحقهم بالعيش بكرامة لحين تحقيق عودتهم إلى ديارهم.

وطالب البيان احرار العالم بنزع الشرعية عما يسمى ب " اسرائيل " بصفتها كيان غاصب محتل يمارس الإرهاب والقتل بحق الشعب الفلسطيني، وبضرورة المحافظة على المؤسسات الدولية الشاهدة على نكبة فلسطين وعلى رأسها الوكالة الدولية لغوث وتشغيل لاجئي فلسطين (الاونروا).

وأكد البيان على ضرورة اتخاذ الاونروا خطوات لتقديم خدمات إغاثية وصحية وتعليمية وتطوير وسائلها وأدواتها وبرامجها لتشمل الحماية الجسدية والقانونية والوصول إلى كامل جغرافية اللجوء الفلسطيني.

وشدد البيان على أهمية المقاومة والصمود لأنه الطريق الذي يتوحد عليه شعبنا، وها هي مسيرات العودة الكبرى تخط تاريخا في سفر النضال الفلسطيني وترسم طريق العودة للديار وان القدس عاصمة فلسطين وستبقى لشعبها وللأمة.

كما تضمن المؤتمر تعريفا بالحملة الدولية للحفاظ على الهوية الفلسطينية "انتماء " قدمه الباحث إبراهيم العلي منسق الحملة في تركيا، حيث عرف العلي بالحملة وأهدافها ووسائلها وقدم شرحا تفصيلياً عن فعاليات الحملة في تركيا.

 

وهذا نص البيان

                          بيــــــــــــــــــــــــــــــان صـــــحــفي بمناسبة الذكرى 71 لنكبة فلسطين

يستذكر شعبنا الفلسطيني في الخامس عشر من أيار من كل عام ذكرى نكبته الأليمة على يد العصابات الصهيونية التي مارست أبشع أنواع القتل والتنكيل، وما نجم عن ذلك من اغتصاب لأرض فلسطين وتشريد وتهجير لقرابة الـ 900 ألف فلسطيني إلى خارج ديارهم ليصبحوا لاجئين تعصف بهم رياح اللجوء والبعد عن الديار.

وتأتي هذه الذكرى في ظروف مضطربة يشهدها العالم في ظل انحياز أمريكي كامل إلى جانب الكيان الصهيوني الذي يحتل الأرض الفلسطينية ويعيث فيها فساداً، بداية من اعترافه بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني وليس انتهاء بوقف تمويل وكالة غوث وتشغيل لاجئي فلسطين (الاونروا) كمقدمة لشطب حق اللاجئين الفلسطينيين في العودة فيما بات يعرف بصفقة القرن.

في هذا اليوم يطالب شعبنا الفلسطيني ومعه احرار العالم بنزع الشرعية عما يسمى ب " اسرائيل " بصفتها كيان غاصب محتل يمارس الإرهاب والقتل بحق الشعب الفلسطيني وتسبب بمأساة انسانية عمرها ٧١ عام، كيان خارج إطار القانون وغير منسجم مع المنظومة الدولية وهو ما تحاول اميركا بإدارتها الصهيونية أن تفرضه على العالم وأن تضع مخطط جديد لنكبة جديدة، تماما كما كانت ظروف تأسيس هذا الكيان غير الشرعي في القرن الماضي.

في هذا اليوم يجدد اللاجئون الفلسطينيون العهد بالتمسك بحقهم بالعودة إلى ديارهم التي هجروا منها عام ١٩٤٨ ويدعون المجتمع الدولي بكل مؤسساته للضغط على الكيان الصهيوني الغاصب للحق الفلسطيني منذ 71 عاماً لتنفيذ القرارات الدولية التي تنص على وجوب عودة اللاجئين إلى ديارهم.

كما ويدعون الدول العربية والإسلامية المضيفة للاجئين إلى تحسين الظروف المعيشية والانسانية والاقتصادية والقانونية للاجئين الفلسطينيين، والعمل على رفع القيود المفروضة على تنقلهم وحقهم بالعيش بكرامة لحين تحقيق عودتهم إلى ديارهم.

اننا نجدد المطالبة بالمحافظة على المؤسسات الدولية الشاهدة على نكبة فلسطين وعلى رأسها الوكالة الدولية لغوث وتشغيل لاجئي فلسطين (الاونروا) وندعو الدول المانحة لزيادة الدعم المقدم لها والإيفاء بالتزاماتها المالية لاستمرارها بتقديم الدعم اللازم للاجئين الفلسطينيين من خدمات إغاثية وصحية وتعليمية وتطوير وسائلها وأدواتها وبرامجها لتشمل الحماية الجسدية والقانونية والوصول إلى كامل جغرافية اللجوء الفلسطيني.

اننا اليوم مطالبون كشعب فلسطيني أن نتوحد بكل مكوناتنا ضد ما تخطط له الصهيونية العالمية وما تحاول أن تفرضه كحلول نهائية لقضية فلسطين ورسم لخريطة المنطقة ككل، وان أفضل طريق لتحقيق ذلك هو طريق المقاومة والصمود فهو الطريق الذي يتوحد عليه شعبنا وهو الطريق الذي تتحقق فيه الأهداف فها هي المقاومة الفلسطينية الباسلة تقارع المحتل وترسم الامل وتعيد البوصلة نحو الاتجاه الصحيح، وها هي مسيرات العودة الكبرى تخط تاريخا في سفر النضال الفلسطيني وترسم طريق العودة للديار.

فلسطين وعاصمتها القدس الشريف كانت وستبقى لشعبها الفلسطيني التحية للشهداء الشفاء الجرحى الحرية للأسرى العودة للاجئين

اسطنبول ١٠ رمضان ١٤٤٠ /الموافق ١٥ أيار /مايو ٢٠١٩        



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورالمقاومةالشعبيةتنظمإفطارهاالسنويبحضورقياداتفصائليةوحركيةبغزة
صورأبومازنأثنالقاأميرقطرالشيختميمبنحمدفيالدوحة
صوراشتيةيشاركفيالافطارالجماعيلقرىالأطفالSOSفيبيتلحم
صورإفطارللمواطنينفيباحاتالمسجدالاقصىالمبارك

الأكثر قراءة