المدينة اليومالحالة
القدس7
رام الله7
نابلس9
جنين11
الخليل6
غزة12
رفح13
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » أهم الأخبار
2019-05-21 00:59:58

حزب الشعب ينعي القائد التقدمي زياد عاشور

غزة - وكالة قدس نت للأنباء

نعى حزب الشعب الفلسطيني الى الشعب الفلسطيني والى كل القوى الوطنية والديمقراطية والتقدمية القائد الوطني التقدمي زياد عاشور الذي رحل يوم الاثنين العشرون من شهر مايو عام 2019 بعد صراع طويل مع المرض، عن عمر يناهز ٦٣عام .

وقال الحزب في بيان صحفي :" افنى الرفيق ابو طارق حياته كادحا ومناضلا في صفوف حزب الشعب الفلسطيني، مدافعا عن العمال والكادحين والفقراء والمسحوقين وحقهم في حياة كريمة بعيدة عن استغلال الانسان لاخيه الانسان. متمسكا بالوحدة الوطنية وبضرورة انهاء الانقسام ورسم استراتيجية سياسية وكفاحية لمواجهة دولة الاحتلال الاسرائيلي وسياسة ترامب المعادية لحقوق شعبنا.

كان مدافعا بصلابه عن منظمة التحرير الفلسطينية الممثل االشرعي والوحيد لشعبنا كونها قائدة نضاله وبضرورة اعادة ترتيبها وتطويرها وتفعيل مؤسساتها على أسس ديمقراطية وبحق اللاجئين الفلسطينيين بالعودة الى ديارهم التي هجروا منها طبقا للقرار الأممي 194 معلنا في نفس الوقت ان حق العودة مقدس وقانوني وحقوقي وشخصي ولا يمكن لأي جهة أن تساوم عليه مهما كانت الهجمة الشرسة لاعداء شعبنا من دولة الاحتلال الصهيوني وداعميه من الغرب الاستعماري بزعامة الولايات المتحدة الامريكية ورئيسها ترامب وتواطؤ انظمة التخلف والرجعية في العالم العربي..لقد انحاز بكل مبدئية وعناد للفئات الفقيرة الكادحة والمسحوقة ومدافعا عن مصالحها. ومتفانيا ومبدعا في خدمتها، فكان له باع طويل في الدفاع عن حقوقهم وتقديم المساعدات لهم، وتكريس جل جهده التطوعي خدمة لهم . كما كان مدافعا شرسا عن حقوق العمال وقضاياهم ."

وتابع البيان :" ابان اندلاع المواجهات خلال الانتفاضة الكبرى عام 1987 كان رفيقنا زياد من قادتها الاوائل، وعلم من اعلامها عرفته شوارع مخيم جباليا، ومخيمات ومدن قطاع غزة كافة التي كان يتنقل بينها من اجل تعزيز الروح الكفاحية لدي الرفاق، فكان مدرسة في العطاء والنضال والابداع، ولم يتردد يوما في تقدم الصفوف والمواجهات حتى داخل السجون والمعتقلات مما عرضه لبطش المحتلين المجرمين من اعتداء واعتقال وفرض اقامات الجبرية عليه، وبرغم كل ذلك لم يتراجع قيد انمله عن دربه ودرب رفاقه المناضلين ."

وأضاف"ابا طارق صاحب البسمة والروح الخفيفة التي تضفي على اي لقاء اجواء غير عادية، كيف لا وهو الذي حفظ اشعار احمد فؤاد نجم، وكانت تسكنه اغاني الشيخ امام المناضل المصري الشيوعي التقدمي.. كان يرددها بكل فخر واعتزاز بالانتصار للوطن والحرية والفقراء والكادحين والانسانية .. كيف لا وهو الذي بجعبته الاف الحكاوي والحواديت التي تحمل مضامين التمرد على الواقع والانتماء للثورة والفكر التقدمي. لقد جسد المعاني الحقيقية للارض والانسان ."

وقال حزب الشعب"ابا طارق.. غادرتنا اليوم رفيقنا لتلتحق بركب من سبقوك من الرفاق المناضلين الذين لم تنحرف عنهم البوصلة طوال حياتهم عن الاستمرار في النضال والكفاح والاخلاص لقضايا الشعب والوطن."

واضاف " ان حزب الشعب الفلسطيني وهو ينعى بكل فخر واعتزاز رحيل رفيقنا زياد عاشور، فانه يتقدم لاسرته وعموم افراد عائلته بالتعزية الحارة، متمنيا لهم مزيدا من الصبر والسلوان."

وقال " كما نعاهده السير على طريقه الشعبي والجماهيري وهو الذي ربط النظرية الثورية بالممارسة العملية وبمواصلة دربه النضالي حتى يحقق شعبنا الفلسطيني اهدافه في الحرية والاستقلال والعودة، واقامة دولته الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة على الاراضي الفلسطينية المحتلة عام ٦٧ وعاصمتها القدس ."
 



مواضيع ذات صلة