المدينة اليومالحالة
القدس7
رام الله7
نابلس9
جنين11
الخليل6
غزة12
رفح13
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » أهم الأخبار
2019-06-10 18:55:09

القوى: موحدون في مواجهة صفقة القرن وورشة البحرين

رام الله - وكالة قدس نت للأنباء

أكدت القوى الوطنية والاسلامية الفلسطنية على الاجماع الوطني والموقف الموحد في مواجهة صفقة القرن وورشة البحرين المزمع عقدها في الخامس والعشرين والسادس والعشرين من هذا الشهر.

وفي بيان صدر عن اجتماعها في رام الله، اليوم الاثنين، جددت القوى التأكيد على رفض عقد ورشة البحرين مطالبة البحرين بالتراجع قبول عقد هذا الاجتماع في المنامة  وايضا عدم حضور الدول العربية لهذا الاجتماع "المشبوه" الذي يحاول الترويج لامكانية حل اقتصادي وحلول انسانية بدلا من انهاء الاحتلال و"تبني لمواقف نتنياهو وحكومته وتجسيد تطبيع عربي مجاني يشكل خنجر في ظهر الشعب الفلسطيني ومقاومته ".

واعلنت القوى عن برنامج للفعاليات سينطلق يوم الجمعة القادم في بلدة جيبيا المعرضة لمصادرة الاراضي للاستيطان الاستعماري، وستقام فعاليات في المحافظات المختلفة يوم السبت المقبل وتكون ذروتها يوم الرابع والعشرين عشية اجتماع البحرين بمشاركة واسعة من ابناء الشعب الفلسطيني في كل الاراضي المحتلة.

 وستقام فعاليات مركزية في رام الله وغزة ومخيمات اللجوء في الخارج يومي عقد المؤتمر رفضا للسياسات الامريكية المعادية وتصعيد الاحتلال لجرائمه وعدوانه مستفيدا من هذه الاجواء في محاولة تثبيت وقائع من استيطان استعماري وتهويد وحواجز معتقدا انها" تحول دون حرية وحقوق شعبنا المسنزد بقرارات الشرعية الدولية والقانون الدولي وليس فرض شريعة الغاب ."

ورفضت القوى تصريحات سفير الولايات المتحدة الذي يتحدث عن امكانية ضم أراضي الضفة للاحتلال، وما سبقها من تصريحات لإضفاء الشرعية على "الكتل الاستيطانية" والأراضي المصنفة "ج"، ومحاولة الترويج للمساس بحقوق شعبنا الثابتة.

كما رفضت القوى ما يجري من اختراقات تطبيعية على المستوى العربي وخاصة في تونس عبر قيام وفد يهودي اسرائيلي بزيارة بيت القائد الشهيد خليل الوزير (ابو جهاد) والذي اغتالته عصابات الموساد في تونس .

واعتبرت القوى ان "هذا امر مرفوض على كل المستويات ، الامر الذي يتطلب رفض كل اشكال التطبيع مع الاحتلال والعمل على مقاطعة الاحتلال وفرض العقوبات عليه وليس تسهيلات اختراقه لدولنا العربية وما يتطلبه ذلك من دعم واسناد لحركة المقاطعة الدولية BDS  ."

نص البيان:
بسم الله الرحمن الرحيم
بيان صادر عن القوى الوطنية والاسلامية
لا صوت يعلو فوق صوت الانتفاضة
نداء موحدون في مواجهة صفقة القرن وورشة البحرين

يا جماهير شعبنا الفلسطيني البطل ...
يا جماهير امتنا العربية والاسلامية المجيدة ...
يا كل الاحرار والشرفاء في العالم ...
يا فرسان الانتفاضة والمقاومة البواسل ...

عقدت قيادة القوى الوطنية والاسلامية  اجتماعا قياديا بحثت فيه القرارات والاقتراحات التي نجمت عن سلسلة اجتماعات القوى والمؤسسات والنقابات لتعزيز واستمرار الفعاليات الشعبية والجماهيرية في الداخل والخارج رفضا لما يسمى صفقة القرن الامريكية وورشة البحرين المشبوهة ورفض اي مساس بحقوق شعبنا المتمثلة بالثوابت والحقوق في ضمان عودة اللاجئين وحق تقرير المصير واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس ، واقرار الفعاليات المقترحة باوسع مشاركة جماهيرية وشعبية واستدامة هذه الفعاليات في كل محافظات الوطن وفي مخيمات اللجوء والشتات  .
وتؤكد القوى على ما يلي :

اولا ً :   
تؤكد القوى على الاجماع الوطني والموقف الموحد في مواجهو صفقة القرن وورشة البحرين المزمع عقدها في الخامس والعشرين والسادس والعشرين من هذا الشهر والتاكيد على رفض عقد هذا الاجتماع ومطالبة البحرين بالتراجع عن عقد قبول عقد هذا الاجتماع في المنامة عاصمة البحرين وايضا عدم حضور الدول العربية لهذا الاجتماع المشبوه الذي يحاول الترويج لامكانية حل اقتصادي وحلول انسانية بدلا من انهاء الاحتلال وتبني لمواقف نتنياهو وحكومته وتجسيد تطبيع عربي مجاني يشكل خنجر في ظهر الشعب الفلسطيني ومقاومته .
وفي هذا السياق تؤكد القوى على برنامجها للفعاليات والذي ينطلق من يوم الجمعة القادم في بلدة جيبيا المعرضة لمصادرة الاراضي للاستيطان الاستعماري وتقام الفعالية بعد صلاة الجمعة وتنظم فعاليات في المحافظات المختلفة من يوم السبت وتكون ذروة هذه الفعاليات يوم الرابع والعشرين عشية اجتماع البحرين بمشاركة واسعة من ابناء شعبنا في كل الاراضي المحتلة وفعاليات مركزية في رام الله وغزة وفي مخيمات شعبنا في الخارج واستمرار الفعاليات يومي عقد المؤتمر رفضا للسياسات الارميكية المعادية وتصعيد الاحتلال لجرائمه وعدوانه مستفيدا من هذه الاجواء في محاولة تثبيت وقائع من استيطان استعماري وتهويد وحواجز واعتداءات معتقدا انها تحول دون حرية وحقوق شعبنا المسنزد بقرارات الشرعية الدولية والقانون الدولي وليس فرض شريعة الغاب .

ثانيا ً :
تؤكد القوى على رفضها لتصريحات المستوطن الاستعماري سفير الولايات المتحدة لدى الاحتلال الذي يتحدث عن امكانية ضم اراضيالضفة الفلسطينية المحتلة للاحتلال وما سبقها من تصريحات تحاول اضفاء الشرعية على ما يسمى الكتل الاستعمارية الاستيطانية والاراضي المصنفة تحت بند سي ومحاولة الترويج لامكانية المساس بحقوق شعبنا الثابتة والمتمثلة بحق العودة وتقرير المصير واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة مؤكدين ان شعبنا سيمضي قدما بكفاحه ومقاومته حتى نيل حريته واستقلاله .

 

 


ثالثا ً :  
تؤكد القوى على ما رفضها لما يجري من اختراقات تطبيعية على المستوى العربي وخاصة ما جرى مؤخرا من اختراق لوفد احتلالي الى مدينة تونس والذهاب الى بيت القائد الشهيد ابو جهاد والذي اغتالته عصابات الموساد في تونس وما ضم الوفد من مجرمي الحرب الذي قاموا بالتصفية وهذا امر مرفوض على كل المستويات ، الامر الذي يتطلب رفض كل اشكال التطبيع مع الاحتلال والعمل على مقاطعة الاحتلال وفرض العقوبات عليه وليس تسهيلات اختراقه لدولنا العربية وما يتطلبه ذلك من دعم واسناد لحركة المقاطعة الدولية BDS  .

رابعا ً :    
تتوجه القوى بالتحية والتهاني الى الرفاق في المبادرة الوطنية الفلسطينية بمناسبة حلول ذكرى انطلاقتها التي تصادف 17 / 6   مؤكدين على دورهافي النضال الوطني الفلسطيني على كل المستويات المحلية والاقليمية والدولية ودورها الوحدوي في مسيرة نضال وكفاح شعبنا المتجه نحو الحرية والاستقلال .


                                    المجد والخلود لشهدائنا الابرار
الحرية لاسرانا الابطال والشفاء لجرحانا البواسل
         وانها لانتفاضة ومقاومة حتى النصر

 

                                                                   القوى الوطنية والاسلامية
                                                                     فلسطين -  10/6/2019

 



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صوراشتيةيستقبلوفدامنالصحافيينالرومانيين
صورالاحتلاليشددمناجرااتالدخولللبلدةالقديمةبالخليل
صورقواتالاحتلالتجرفأراضيزراعيةوتهدمسلاسلحجريةغرببيتلحم
صورجرافاتالاحتلالتهدممنزلالمواطنشاديسنقرطفيأريحا

الأكثر قراءة