المدينة اليومالحالة
القدس7
رام الله7
نابلس9
جنين11
الخليل6
غزة12
رفح13
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية »
2019-06-25 00:08:15

الفلسطينيون في لبنان يجددون رفضهم لورشة المنامة و"صفقة القرن"

بيروت - وكالة قدس نت للأنباء

لبى ابناء الشعب الفلسطيني في لبنان يوم الاثنين، دعوة قيادة حركة فتح للمشاركة في الاعتصامات الجماهيرية رفضاً لصفقة القرن وورشة المنامة ودعماً للرئيس محمود عباس ومواقفه المشرفة في التصدي للمؤمرة الأمريكية الاسرائيلية لتصفية القضية الفلسطينية.

ورفع المشاركون علم فلسطين على اسطح بيوتهم في كافة المخيمات تأكيداً على تمسكهم بحقوقهم، وفي المقدمة منها حقهم في العودة الى ديارهم التي هجروا منها ابان النكبة.

ففي مخيم عين الحلوة خرج ابناء المخيم في وقفة جماهيرية حاشدة بمشاركة عضو المجلس  الثوري  لحركة  "فتح" أمنه جبريل، وقيادة اقليم حركة فتح في لبنان، وأمين سر حركة فتح في صيدا العميد ماهر شبايطة، وممثلي الفصائل الفلسطينية واللجان الشعبية والاتحادات والنقابات.

واكد مسؤول الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في منطقة صيدا فؤاد عثمان، أن الشعب الفلسطيني بجميع تياراته الفصائلية على موعد مع محطة نضالية جديدة، ونحن على ثقة بأنها ستتكلل بالنجاح كما في كل المحطات الوطنية، وصفقة ترمب - نتنياهو سوف تسقط تحت أقدام أصغر طفل فلسطيني.

واعتبر أن أي كلام عن السلام والازدهار الاقتصادي دون الدعوة لإنهاء الاحتلال وقيام الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس ما هو إلا امتهان للكرامة الوطنية للشعب  الفلسطيني، محذراً من جعل ورشة المنامة جسراً لتطبيع العلاقات بشكل رسمي بين بعض الدول العربية ودولة الاحتلال الإسرائيلي.

كما نظمت إدارة وموظفي مستشفى الهمشري في مدينة صيدا والاتحاد العام للأطباء والصيدلة الفلسطينيين في لبنان، وقفة استنكارية رفضاً لورشة المنامة وصفقة القرن بمشاركة أمين سر اللجان الشعبية في لبنان ابو اياد الشعلان، وعضوا قيادة حركة "فتح"-إقليم لبنان رياض أبو العينين، وأكرم بكار، وأمين سر اتحاد الأطباء والصيدلة في لبنان عماد حلاق.

وأشار الشعلان الى الانتهاكات الأمريكية للقانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة من خلال دعمه السافر لسياسات الاحتلال واعترافه بالقدس عاصمة لكيان الاحتلال، داعياً الى احترام الاجماع الفلسطيني وموقف القيادة الفلسطينية بعدم المشاركة في ورشة المنامة.

بدوره اعتبر حلاق ان صفقة القرن وورشة المنامة عنوانين لمؤامرة تحاك لتصفية مشروعنا الوطني، مؤكداً وقوف الاتحاد بالثوابت الوطنية التي استشهد من اجلها الرئيس الرمز ياسر عرفات ويدافع عنها بكل شموخ وعنفوان الرئيس محمود عباس.

واشاد حلاق بمواقف الدول التي رفضت المشاركة في ورشة البحرين.

من جانبه قال ابو العينين "ربما اليوم لم يعد للكلام قيمة في ظل ما نشهده على الساحة العربية والدولية من تخاذل تجاه القضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني  المسلوبة، فبدلاً من إقامة مؤتمر للتأكيد على الحقوق الشعب الفلسطيني الذي استشهد من أجلها الزعيم الخالد ياسر عرفات والذي كان دائماً يردد بأنه لن يكون هناك أي خطة إلا خطة الشعب الفلسطيني  في ظل ما يمارس عليه من ضغوطات  سياسية ومالية."

وجدد ابو العينين التأكيد على موقف الرئيس محمود عباس في رفض كل ما ينتقص من حقوق شعبنا، مثمناً موقف لبنان الشقيق في دعم حقوق شعبنا.

الى ذلك نظمت حركة فتح اعتصامات ووقفات تضامنية مع الرئيس محمود عباس والقيادة الفلسطينية ورفضاً لصفقة القرن وورشة المنامة في مخيمات برج البراجنة والرشيدية وبرج الشمالي والبص والجليل. واكد المشاركون فيها تمسكهم بالثوابت الوطنية وحق شعبنا في تقرير مصيره واقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

كما استنكروا انعقاد ورشة المنامة الاقتصادية التي تعتبر ركناً اساسياً من صفقة القرن المشؤومة، مشددين على أن منظمة التحرير الفلسطينية هي الممثل الشرعي والوحيد لأبناء شعبنا في كافة اماكن تواجده والناطق باسمه، وأن ليس من حق احد التحدث باسم شعبنا لأنه لم يفوض احداً بذلك.

 



مواضيع ذات صلة