المدينة اليومالحالة
القدس7
رام الله7
نابلس9
جنين11
الخليل6
غزة12
رفح13
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » أهم الأخبار
2019-07-07 15:00:16

وفد المبادرة الوطنية يشارك في مؤتمر "متحدون ضد صفقة القرن"

رام الله - وكالة قدس نت للأنباء

شارك وفد من حركة المبادرة الوطنية الفلسطينية ضم الأمين العام لحركة المبادرة د. مصطفى البرغوثي و القيادي في المبادرة يوسف قويدر في الملتقى الشعبي العربي "متحدون ضد صفقة القرن" الذي عقد في بيروت بدعوة من المؤتمرات القومي العربي، و القومي الاسلامي، و مؤتمر الاحزاب العربية، ومؤسسة القدس الدولية، واللقاء اليساري العربي، والجبهة العربية التقدمية.

وألقى مصطفى البرغوثي كلمة في بداية المؤتمر شكر فيها المنظمون على مبادرتهم بالدعوة للقاء الشعبي الكبير لمواجهة وافشال صفقة القرن، كما وجه التحية للبنان على احتضانه للمؤتمر، وللنضال الفلسطيني.

وقال البرغوثي نوجه التحية لشعبنا الفلسطيني المكافح ولشهدائه وأسراه وهو القابض على الجمر في كافة اماكن تواجده، وقد شاء قدره أن يقف شامخا في طليعة قوى التصدي للظلم و العدوان في عصرنا و لأسوأ منظومة احتلال و أبرتهايد في التاريخ البشري الحديث.

وأكد البرغوثي أن صفقة القرن التي سماها "صفقة القبر" تمثل أخطر مؤامرة على الشعب الفلسطيني منذ عام ١٩٤٨ وتستهدف كل مكونات قضيته الوطنية.

وقال ان الحديث عن التطوير الاقتصادي، وما ورد في ورشة المنامة ليس سوى خدعة كبرى لم تنطلي على أحد.

وطالب البرغوثي بالعمل على ثلاثة محاور :

الفلسطيني بالبناء على الوحدة الوطنية السياسية الشاملة ضد صفقة القرن، بإنهاء الانقسام و بناء قيادة وطنية موحدة في اطار منظمة التحرير الفلسطينية، وبتطبيق قرارات المجلس المركزي، و تبني استراتيجية وطنية تركز على تصعيد المقاومة الشعبية، وتعزيز الصمود الوطني، وتوحيد مكونات الشعب الفلسطيني في الداخل، والاراضي المحتلة، و الخارج.

والمحور العربي بمحاصرة التطبيع و تحريمه، و الضغط الشعبي الجماهيري لحسم المواقف الرسمية برفض صفقة القرن و مفرزاتها.

ودوليا بمواجهة الهجمة الإسرائيلية على الشعب الفلسطيني ونشر الرواية الفلسطينية وتعزيز حركة التضامن معه.

واختتم البرغوثي كلمته بالقول ان الشعب الفلسطيني لن يسمح لإسرائيل و فريق صفقة القرن بدق أسافين بين الفلسطينيين والعرب، مؤكدا أن الشعب الفلسطيني هو السد المنيع و حائط الصد دفاعا عن القدس والمسجد الأقصى وعن الأمة العربية بكاملها ومن أجل مستقبل حر لكل شعوبنا العربية، ومؤكدا أن الشعب الفلسطيني لن يسمح لاحد بسلبه حقه في تمثيل نفسه و الذي حققه بالتضحيات الغالية.

و ذكر البرغوثي بما قاله نيلسون مانديلا بأن قضية فلسطين وحريتها هي قضية الإنسانية الأولى في عصرنا، وهي كانت ومازالت قضية العرب الأولى، ولا يمكن الا ان تنتصر.



مواضيع ذات صلة