المدينة اليومالحالة
القدس7
رام الله7
نابلس9
جنين11
الخليل6
غزة12
رفح13
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » أهم الأخبار
2019-07-07 17:07:49

مجدلاني يلتقي اللجان الشعبية للمخيمات

رام الله - وكالة قدس نت للأنباء

بحث وزير التنمية الاجتماعية الفلسطيني احمد مجدلاني وممثلي اللجان الشعبية للمخيمات في الضفة الغربية سبل تعزيز صمود اللاجئين في المخيمات، وكذلك سبل التعاون المشترك وفتح المجال امام الاستفادة من بعض برامج الوزارة،  لمجابهة الأزمة التي تمر بها القضية الفلسطينية وقضية اللاجئين على وجه الخصوص، نتيجة وقف الإدارة الامريكية دفع مخصصات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الأونروا، مما خلق أزمة مالية باتت واضحة في تقليص الوكالة مخصصات الأسر الفقيرة والمهمشة في المخيمات، وذلك اليوم في مقر الوزارة بمدينة رام الله ،وحضر اللقاء الوكيل المساعد للشؤون المديريات أنور حمام، ومدير عام الجمعيات الخيرية عزت ملوح.

ودعا مجدلاني الى التعاون مع الوكالة لمجابهة الازمة المالية، والتصدي للمعركة الشرسة التي تشنها ادارة ترامب ودولة الاحتلال  والتي تهدف الى تحويل قضية اللاجئين الى قضية فرعية وتفريغها من محتواها واهميتها السياسية، مؤكدا أن القيادة الفلسطينية تعمل جاهدة لكسب الأغلبية المطلقة لاعادة تفويض وكالة الغوث في الأمم المتحدة.

وتابع مجدلاني "أي مكانية تتوفر لدى برامج الوزارة المختلفة سنفتح المجال أمام اهلنا في المخيمات للاستفادة منها، كما سنتواصل مع الاونروا حول البيانات في ذلك، وأننا نقدر جيدا الأوضاع الصعبة التي تمر بها المخيمات الفلسطينية ، نتيجة العجز في ميزانية الوكالة".

وأكد "أننا في خندق واحد بالدفاع عن قضية اللاجئين التي تحاول ادارة ترامب ودولة الاحتلال شطب حق العودة ،وتمارس ضغوط كبيرة على العديد من الدول لوقف مساهمتها المالية تجاه الوكالة".

وتم خلال اللقاء الاتفاق على تشكيل لجنة من وزارة التنمية الاجتماعية والمكتب التنفيذي للجان الشعبية من أجل بحث القضايا، من أجل التخفيف عن المعاناة ولتعزيز صمود المخيمات.

من جانبهم رحب وفد ممثلي اللجان الشعبية باللقاء والافكار التي طرحت من أجل التعاون والتنسيق مع الوزارة ، مؤكدين أهمية وضرورة ذلك خصوصا في ظل الاوضاع الصعبة في المخيمات.

كما ثمنوا الجهود التي تقوم بها وزارة التنمية ورغم الاوضاع الصعبة التي تمر بها الحكومة الفلسطينية ، وأن ذلك يتطلب التكاتف والشراكة المجتمعية.



مواضيع ذات صلة