2019-07-24الأربعاء
المدينة اليومالحالة
القدس7
رام الله7
نابلس9
جنين11
الخليل6
غزة12
رفح13
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » أقلام وآراء
2019-07-08 13:16:58

عالم الفيزياء والكيمياء

لم يكن للحضارة الإنسانية أن تخطو خطواتها الجبارة، الا بعد أن أخذ البحث العلمي الحيز الواسع والمطلوب، واعطي له المساحة الجيدة من حرية البحث والعمل من جانب، وتوفير البيئة المناسبة من جانب أخر. عدا عن اعتماد الحصص المالية التي لابد منها حتى تأخذ عمليات البحث العملي المستديمة مستلزماتها كاملة.

عملية البحث العلمي، بدأت في اوربا مع تصاعد الثورة الصناعية الكبرى نهاية القرن السابع عشر، وتعاظمت بسلسلة هندسية، محققة قفزات كبيرة، لم تكن لتأخذ مداياتها إلا بعد كسر القوالب والعقليات التي سادت اوربا في تلك الحقبة، وهي تلك القوالب التي اطاحت برؤوس العديد من العلماء الأفذاذ في تاريخ البشرية.

الفيزياء والكيمياء، علم تجريبي وتجريدي. تجريبي يقوم على اجراء التجارب والبحث العلمي الميداني. وتجريدي يقوم بتحليل النتائج واستخلاصها، واشتقاق العلاقات الناظمة بشأن الظاهرة المدروسة. وهنا فإن الرياضيات لابد منها في العمل التجريدي، لتصبح أداة لابد منها لتحويل الإستخلاصات والنتائج التجريبية في سياق العمل التجريدي الى قوانين وعلاقات ناظمة.

في الصورة المرفقة، تمتلىء اللوحة، بعددٍ كبير من العلاقات والقوانين، التي تمس ظواهر محددة بعلمي الفيزياء والكيمياء، على رأسها قانون الغازات العام، ويتوسطها علاقة آنشتين التي تربط بين الكتلة والطاقة بدلالة سرعة الضوء، وهي معادلة وحيدة الإتجاه عملياً...

بقلم/ علي بدوان



مواضيع ذات صلة