المدينة اليومالحالة
القدس7
رام الله7
نابلس9
جنين11
الخليل6
غزة12
رفح13
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » أهم الأخبار
2019-07-09 21:39:34

مركز العودة يدعو مجلس حقوق الإنسان إلى وضع حد لعنصرية إسرائيل

جنيف - وكالة قدس نت للأنباء

دعا مركز العودة الفلسطيني، اليوم الثلاثاء، المجتمع الدولي إلى إنهاء تعاونه مع نظام الفصل العنصري الإسرائيلي، حتى تمنح إسرائيل المساواة الكاملة لجميع مواطنيها، بما فيهم السكان العرب أو فلسطينيو48.
جاء ذلك، خلال مداخلة شفهية قدّمها رئيس مركز العودة، ماجد الزير، أثناء مناقشة مجلس حقوق الإنسان بمدينة جنيف، البند التاسع من جدول أعماله، المخصص لتسليط الضوء على أشكال التمييز العنصري والكراهية والتعصب.
وشرح المركز في مداخلته، أبعاد ومخاطر سن الكنيست الإسرائيلي منذ عام تقريبًا، "قانون القومية" والذي يعرّف إسرائيل على أنها "الوطن القومي للشعب اليهودي فقط".
وينص "قانون القومية" على أن "اللغة العبرية هي اللغة الرسمية لدولة إسرائيل"، فيما لم تعد اللغة العربية رسمية بل ذات مكانة خاصة.
وعدّ المركز إقرار هذا القانون في 19/07/2018م، "مؤشراً آخر على التمييز المنهجي الذي تمارسه إسرائيل ضد الفلسطينيين".
وأضاف أن الفلسطينيين الذين يحملون الجنسية الإسرائيلية يتعرضون للتمييز باستمرار؛ وتعاني المدن والأحياء الفلسطينية في إسرائيل من انخفاض مستوى الخدمات المقدمة وضعف البنى التحتية.
وتابع أن المواطنين الفلسطينيين في إسرائيل يواجهون أعدادًا متزايدة من عمليات هدم المنازل والتهجير. بالإضافة إلى ذلك، تتعرض حرية الرأي والتعبير وحق التجمع للطعن بشكل مستمر.
وشرح مثالًا على ذلك، بما حدث خلال الأسبوع الماضي فقط مع المحامية ناريمان شحادة الزعبي التي تعمل في المركز القانوني لحقوق الأقلية العربية في إسرائيل "عدالة"، حينما منعها وابنها الرضيع، حارس أمن من دخول حديقة عامة في مدينة العفولة داخل إسرائيل، بعد أن علم أنها من سكان مدينة الناصرة العربية.
وبحسب معطيات نشرتها دائرة الإحصاء المركزية الإسرائيلية فقد بلغ عدد سكان إسرائيل بحلول نهاية العام الماضي 8 ملايين و972 ألف نسمة، يبلغ تعداد العرب منهم مليون و878 ألفا ويشكلون 20.9% من السكان. لكن هذه المعطيات تشمل الفلسطينيين في القدس المحتلة والسوريين في الجولان المحتل، الذين يقدر عددهم بأكثر من 400 ألف نسمة.
من جانب آخر، أكد المركز أن "قانون الدولة القومية" يشجع بناء وتوسيع المستوطنات غير القانونية في الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ العام 1967م ويعدّها ذات "قيمة وطنية".
وشدد في هذا السياق على أن استمرار بناء وتوسيع المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية والقدس الشرقية يمثل انتهاكًا صارخًا للقانون الدولي ويوضح الممارسات الإسرائيلية المماثلة للفصل العنصري.
يشار إلى أن مداخلة الزير، هي الرابعة التي يقدمها مركز العودة شفهيًا في هذه الدورة لمجلس حقوق الإنسان، حيث تطرّق في مداخلتيه الأولى والثانية إلى حالة حقوق الإنسان للاجئين الفلسطينيين في سورية ضمن البند الرابع، إضافة إلى مداخلة تحت البند السابع من جدول أعمال المجلس.



مواضيع ذات صلة