2019-07-24الأربعاء
المدينة اليومالحالة
القدس7
رام الله7
نابلس9
جنين11
الخليل6
غزة12
رفح13
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية »
2019-07-12 19:05:04

الهيئة الوطنية تحذر الاحتلال: الجمعة المقبلة بعنوان "حرق العلم الصهيوني"

غزة - وكالة قدس نت للأنباء

أعلنت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار، مساء اليوم، أن الجمعة المقبلة من الفعاليات على حدود قطاع غزة الشرقية ستحمل عنوان :"جمعة حرق العلم الصهيوني".

وفي بيان لها بختام فعاليات الجمعة الـ 66 من مسيرات العودة والتي حملت عنوان: "لا تصالح لا تفاوض لا اعتراف بالكيان "، دعت الهيئة الوطنية جماهير الشعب الفلسطيني للمشاركة الفاعلة في الجمعة "67" : "جمعة حرق العلم  الصهيوني في ساحات الاعتصام شرق غزة"، وذلك ردا على  رفعه في بعض العواصم العربية مؤخرا .

وأكدت الهيئة على استمرار الفعاليات الجماهيرية بطابعها الشعبي السلمي حتى تحقق اهدافها "بحماية ثوابتنا في العودة وكسر الحصار الظالم عن قطاع غزة."

الهيئة الوطنية حذرت الاحتلال الاسرائيلي من التمادي في "التصعيد  والغطرسة " لان "الفوز بالانتخابات هذه المرة لن يكون على حساب دماء الابرياء من ابناء شعبنا في غزة" وقالت في بيانها :"على نتنياهو ان يعلم أن سبب فشله في الانتخابات سيكون صمود شعبنا في غزة."

ورحبت الهيئة بالوفد الأمني المصري الذي وصل عصر اليوم إلى قطاع غزة عبر معبر بيت حانون "ايرز" منوهة بالقول "في الوقت الذي نرحب فيه بالوفد  المصري بيننا على ارض  فلسطين، ونتمنى نجاح جهوده في تحقيق المصالحة والشراكة الوطنية نلحظ بوضوح تعمد الاحتلال التصعيد العسكري الامني قبل كل زيارة له للقطاع  والتي كان اخرها امس بقتل الشهيد البطل/محمود الادهم من جباليا النزلة".

واعتبرت الهيئة الوطنية في بيانها أن الهدف من هذا التصعيد العسكري الامني هو "ارباك جدول اعمال الوفد المصري  واشغاله عن جهوده المبذولة في تحقيق المصالحة والشراكة  وكسر الحصار عن غزة - كي لا ينفذ  (الاحتلال) اجراءات كسر الحصار.

الهيئة جددت التأكيد على الاصرار في المضي بطريق استعادة الوحدة الوطنية القائمة على "الشراكة واحترام إرادة و اهداف شعبنا الذي يتوق إلى الحرية و زوال الاحتلال"، معتبرة بأن ذلك " يتطلب تنفيذ قرارات المجلس المركزي لعام ٢٠١٥م، بما فيها الغاء اتفاق اوسلو وملحقاته الامنية والاقتصادية."

ورحبت الهيئة بالمتضامنين مع الشعب الفلسطيني من قافلة اميال من الابتسامات، معربة عن شكرها  لما قدموه لغزة "على طريق انهاء الحصار والاغلاق".


نص البيان:

البيان الختامي لفعاليات جمعة  "لا تصالح- لا تفاوض -لا اعتراف بالكيان "

 يا جماهير شعبنا البطل –يا ابناء امتنا العربية والاسلامية
 
        
لقد مضي 66 أسبوعا من العطاء والابداعات في  مسيرات العودة وكسر الحصار على ارض القطاع  وعطاء الصامدين بالضفة والقدس والثابتين في مخيمات اللجوء والشتات   واصرارهم  على تحقيق مطالب شعبتا وحماية ثوابتنا الوطنية من السطو الصهيوامريكي  الاستعماري عليها  وتحويلها لقضية انسانية تعالج قضايا الجوع ومشاريع التنمية.

ان استمرار التظاهرات والمسيرات ضد الصفقة الامريكية ووحدة الموقف الوطني والجماهيري ضدها  يرسل رسالة رفض الاستسلام  لرغبات العدو المحتل – رسالة رفض للاعتراف بشرعيته  على ارضنا – رسالة رفض للتفاوض مع من يحتل ارضنا ومقدساتنا –رسالة رفض الصلح والتطبيع معه، رسالة تذكر العرب الذين التقوا بالبحرين بلاءات قمة العرب في أغسطس عام 1967 في الخرطوم "التي حملت عنوان لا صلح لا اعتراف  لا تفاوض مع الاحتلال " هذه مواقف القادة يومها ؟فما الذي تغير؟ هل استعدنا القدس؟ هل حررنا اراضينا المحتلة –هل زال الخطر الصهيوني لنعطف عليهم كمساكين للعيش تحت كنفنا وعدالة حكمنا؟ لأشيء تغير لصالحنا ..

 اننا في الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار وامام المؤامرة التي تقودها الادارة الامريكية وتساوق بعض الانظمة معها نود التأكيد على التالي:

1- استمرار مسيراتنا الجماهيرية بطابعها الشعبي السلمي حتى تحقق اهدافها بحماية ثوابتنا في العودة وكسر الحصار الظالم عن قطاع غزة المحاصر.

2- نوجه التحية لشهداء مسيرات العودة وكسر الحصار ولكافة شهداء شعبنا وخاصة شهيد الامس القسامي/محمود الادهم –كما نتوجه بالتحية لجرحانا الابطال ولأسرانا في سجون الاحتلال.

3- نحذر العدو من التمادي في التصعيد  والغطرسة لان الفوز بالانتخابات هذه المرة لن يكون على حساب دماء الابرياء من ابناء شعبنا في غزة وعلى نتنياهو ان يعلم أن سبب فشله في الانتخابات سيكون صمود شعبنا في غزة.

4- في الوقت الذي نرحب فيه بالوفد  المصري بيننا على ارض  فلسطين، ونتمنى نجاح جهوده في تحقيق المصالحة والشراكة الوطنية نلحظ بوضوح تعمد  الاحتلال التصعيد العسكري  والامني قبل كل زيارة له للقطاع  والتي كان اخرها امس بقتل الشهيد البطل/محمود الادهم من جباليا النزلة بهدف ارباك جدول اعمال الوفد المصري  واشغاله عن جهوده المبذولة في تحقيق المصالحة والشراكة   وكسر الحصار عن غزة - كي لا ينفذ  اجراءات كسر الحصار.
 
5 - نؤكد على اصرارنا في المضي في طريق استعادة الوحدة الوطنية القائمة على الشراكة و احترام إرادة و اهداف شعبنا الذي يتوق إلى الحرية و زوال الاحتلال و هذا يتطلب تنفيذ قرارات المركزي ٢٠١٥م.
بما فيها الغاء اوسلو وملحقاته الامنية والاقتصادية.

 6 -    نرحب بالمتضامنين معنا من قافلة اميال من الابتسامات  شاكرين ما قدموه لنا على طريق انهاء الحصار والاغلاق.

7- ندعوا جماهير شعبنا للمشاركة الفاعلة في فعاليات الجمعة "67" جمعة حرق العلم " الصهيوني في ساحات الاعتصام شرق غزة للرد على رفعه في بعض العواصم العربية مؤخرا .
المجد والخلود لشهدائنا الابرار
الشفاء  للجرحى فرسان مسيرات العودة وكسر الحصار
الحرية لأسرانا الابطال في سجون الاحتلال

الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار
غزة – الجمعة 12-7-2019



مواضيع ذات صلة