المدينة اليومالحالة
القدس7
رام الله7
نابلس9
جنين11
الخليل6
غزة12
رفح13
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » محليات
2019-07-13 21:43:14

مطالبات لبلدية جباليا النزلة بمنع مكبرات الصوت للباعة المتجولين

غزة - وكالة قدس نت للأنباء

وصلت بلدية جباليا النزلة عدة مطالبات بمنع مكبرات الصوت للباعة المتجولين، آخرها من تجمع مبادرون مصلحون الذي زار وفد منه مقر البلدية والتقى برئيسها عصام جودة ونائبه باسل أبو القمصان.

وقدم د. أحمد حمدان رئيس تجمع مبادرون مصلحون شرحا وافيا عن الأضرار التي تلحق بالإنسان جراء التعرض للتلوث السمعي والضوضاء، والتي أحد أسبابها مكبرات الصوت للباعة المتجولين.

 وقال حمدان إن استطلاعا أجرته مبادرته كشف بأن 80% من سكان قطاع غزة لا يحتاجون الباعة المتجولين للشراء والتبضع، وأن نسبة أكبر مستاءة من كم الإزعاج الذي تسببه هذه الظاهرة.

 ونوه حمدان بأن التجمع يدرك حجم الإحراج الذي ستقع فيه المؤسسات الرسمية لو بادرت باتخاذ إجراءات ضد أي فئة من الطبقات العاملة، لكن فكرة التجمع هي تشكيل حلقة وصل بين متطلبات الجمهور، والمؤسسات الرسمية.

  من جهته رحب رئيس البلدية  عصام جودة بالوفد الزائر مشيدا بفكرة التجمع، قائلا " أنا أسكن وسط سوق شعبي، وأدرك حجم الإزعاج وآثاره على المواطنين، لكن في ظل هذه الظروف الصعبة التي يعاني منها المواطنين، وكذلك البلدية فإن موضوع الباعة المتجولين لا يشكل أولوية بالنسبة للبلدية."

 وأوضح رئيس البلدية أن عدد الشكاوى التي تصل البلدية بخصوص مكبرات صوت الباعة المتجولين، لا يذكر مقارنة بمشاكل أخرى مثل إزعاج الحفلات الليلية، والشاليهات – فترة الليل-، والملاعب بين الاحياء، إضافة إلى التعديات على شاطئ البحر، وحرمان المصطافين منه بفعل سيطرة بعض المؤسسات على أجزاء منه.

  وأضاف جودة بأن البلدية نفسها تعاني من مشكلات أكبر وأضخم، من بينها سرقة المياه إذ تصل النسبة إلى 40% وكذلك التعديات على الشارع العام، وضعف ثقافة النظافة، إضافة إلى الأزمة المالية الخانقة التي تعصف بالبلدية حيث لم تسدد راتبا كاملا لموظفيها منذ أكثر من عامين.

  ونوه رئيس البلدية بأن مؤسسته اطلعت على مؤشر أصدرته مؤسسة حقوقية تؤكد أن الأولوية الأولى لمواطني قطاع غزة في هذه الفترة هي تأمين سبل المعيشة اليومية، ومن هذا الباب فإن البلدية تراعي الأوضاع الصعبة للناس، وتعايش حالة المواطنين قبل أن تصدر أي قرار قد يؤثر على قوت يومهم.

  وأشار جودة إلى أن هذا القرار لو اتخذته البلدية فإنها ستكون غير قادرة على تنفيذه لأنه يحتاج إلى كادر كبير، أو قد تحتاج إلى عناصر كثيرة من جهاز الشرطة، وهو غير متوفر مشيرا إلى أن بلديات أخرى أصدرت القرار، لكنها عجزت عن متابعة تنفيذه.

  وأوصى رئيس البلدية التجمع بالعمل على اهتمامات أخرى مثل محاربة ظاهرة سرقة المياه، وتعزيز ثقافة النظافة، واحترام المال العام.



مواضيع ذات صلة