المدينة اليومالحالة
القدس7
رام الله7
نابلس9
جنين11
الخليل6
غزة12
رفح13
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » أهم الأخبار
2019-08-06 14:25:45
تعقيبا على حملات الاعتقال الكبيرة..

حنا : المقدسيون يقفون في الخطوط الامامية دفاعا عن القدس

القدس المحتلة - وكالة قدس نت للأنباء

دعا المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس، صباح اليوم، جميع الهيئات والمؤسسات والشخصيات الدينية والوطنية الاهلية وسواها في المدينة المقدسة  الى اقامة تحالف مقدسي وطني بهدف مواجهة ما يخطط لمدينة القدس التي تسرق منا في كل يوم وفي كل ساعة ويتم طمس معالمها وتغيير ملامحها وقمع اي نشاط وطني فيها .

وقال حنا في تصريح له، "يجب ان نضع جانبا اية خلافات او انقسامات وان نوحد جهودنا من اجل القدس فإذا لم نتحرك نحن ابناء القدس دفاعا عن مدينتنا فلا يجوز لنا ان نتوقع بأن يقوم بهذا الواجب احد بالنيابة عنا ، فنحن الذين نقف في الخطوط الامامية دفاعا عن القدس وشبابنا يتصدون بصدورهم العارية لسياسات الاحتلال الغاشمة وما تشهده مدينة القدس مؤخرا من قمع وظلم واستبداد ومنع لاي نشاط وطني انما هو مؤشر خطير على اننا مقبلون على مرحلة في غاية الدقة والخطورة ويجب ان يرقى الجميع الى مستوى المسؤولية فالوقت هو وقت عمل وليس وقت سجال وانقسامات وخلافات".

وأضاف بأن المستفيد الحقيقي من الانقسامات والتصدعات الفلسطينية الداخلية انما هو الاحتلال الذي يبتهج بذلك ويعمل على استغلال هذه الحالة من اجل تمرير مشاريعه واجنداته في القدس كما انه يستغل الاوضاع العربية المترهلة والانحياز الامريكي ناهيك عن التطبيع والتخاذل الذي نلحظه ويا للاسف الشديد من بعض من كنا نظن انهم اصدقاء وحلفاء .

وأوضح بأن "القدس تناديكم يا أيها المقدسيون ويا أيتها المؤسسات والهيئات والشخصيات المقدسية فوحدوا صفوفكم لان وحدتنا هي قوة لنا فالمؤامرة على القدس كبيرة لا يمكن ان توصف بالكلمات وقمع النشاطات الوطنية في القدس انما هو مؤشر على المرحلة التي نحن مقبلون عليها ، يجب ان نتدارس الموقف وبعمق ويجب ان نفكر معا وسويا ماذا يجب ان نفعل ، فإذا ما ضاعت القدس ماذا بقي لنا ؟!".

وشدد على ان ضياع القدس هو امتهان لكرامتنا واستهداف لحريتنا وتاريخنا وتراثنا وجذورنا العميقة في تربة هذه الارض المقدسة، مضيفاً "لن نستسلم ولن نكون في حالة احباط وقنوط فقضيتنا هي قضية عادلة وما نحتاجه في هذه الظروف هو ترتيب بيتنا الداخلي وان نتصرف كعائلة واحدة تدافع عن القدس ومقدساتها واوقافها ".

وقد جاءت كلمات المطران هذه صباح اليوم لدى استقباله وفدا من ممثلي المؤسسات المقدسية.



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورافتتاحالعامالدراسيمنمدرسةبدوالكعابنة
صورمشهدلاعتقالجيشالاحتلالطفلفيكفرقدوم
صورفعالياتجمعةلبيكياأقصىشرققطاعغزة
صورجيشالاحتلالينكلبالمواطنينويعيقحركتهمعلىمداخلالخليل

الأكثر قراءة