2019-08-19الإثنين
المدينة اليومالحالة
القدس7
رام الله7
نابلس9
جنين11
الخليل6
غزة12
رفح13
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » أهم الأخبار
2019-08-09 04:38:32

اليونيفيل يطالب إسرائيل ولبنان بتجديد الخط الأزرق

القدس المحتلة - وكالة قدس نت للأنباء

أعلن قائد قوة الأمم المتحدة في جنوب لبنان "اليونيفيل"، الجنرال الإيطالي ستيفانو ديل كول خلال اجتماع ثلاثي مع كبار ضباط الجيش الإسرائيلي والجيش اللبناني والأمم المتحدة، حيث عُقد في مقر الأمم المتحدة شمال رأس الناقورة أمس الخميس، انه "من أجل حل النزاعات، يجب تجديد الخط الأزرق".

وقال ديل كول " يجب تجديد الخط الأزرق من خلال العمل على النقاط المثيرة للجدل من اجل بناء الثقة التي يمكن الاستفادة منها لحل معضلة المناطق المتنازع عليها من أجل تحديد الخط الأزرق بالكامل".

وأضاف "الوضع في منطقة عمليات اليونيفيل هادئ، كما شدد على "أهمية المبادرات الاستباقية لزيادة تعزيز البنية التحتية الأمنية على طول الخط الأزرق كخطوة نحو السلام الدائم"، وتابع "يجب أن نؤمن بأن السلام ممكن. وبالفعل، يمكن أن يبدأ السلام من المنتدى الثلاثي". ولفت إلى أن "المسؤولية تقع على عاتق الأطراف للاستفادة من تسهيلات اليونيفيل للمضي قدما في هذا الاتجاه".

ودعا ديل كول إلى "خلق زخم متجدد في عملية تعليم الخط الأزرق من خلال العمل على نقاط الخط الأزرق غير الخلافية في إطار "إجراء بناء لبناء الثقة" يمكن الاستفادة منه بالتوازي لحل المناطق المتنازع عليها، بحيث يمكن تعليم الخط الأزرق بكامله".

وقال "إن الاستخدام المستمر لآلية الارتباط والتنسيق التي تضطلع بها اليونيفيل، خصوصا عند التخطيط لتنفيذ أعمال في المناطق الخلافية أو الحساسة وحولها، من شأنه أن يقلل من نقاط الاحتكاك ويخفف التوتر ويساهم بشكل كبير في الهدوء العام السائد بين الأطراف على الأرض".

وتعمل قوات الأمم المتحدة "اليونيفيل" في جنوب لبنان منذ 1978 على الحفاظ على السلام والأمن في هذه المنطقة الحساسة التي تقع على الحدود مع إسرائيل والتي شهدت العديد من الصراعات خلال الأربعين سنة الماضية. 

وكانت قد أقرت قوات الأمم المتحدة العاملة في الجنوب اللبناني "اليونيفيل" في كانون الأول/ديسمبر 2018 وجود فتحة نفق في مصنع الباطون القديم في بلدة كفر كلا ممتد "داخل الأراضي الإسرائيلية". وبناء على هذه الملاحظة، يمكن لليونيفيل أن تؤكد أن معمل الباطون القديم في كفر كلا فيه فتحة على النفق الذي يعبر "الخط الأزرق"، وهو خط الحدود الدولية بين إسرائيل ولبنان. وقالت انها تواصل العمل مع الأطراف ذات العلاقة لضمان تنسيق جميع النشاطات في المناطق الحساسة واحترام "الخط الأزرق" والالتزام بالقرار الأممي رقم 1701.

وصدر عن قيادة الجيش اللبناني- مديرية التوجيه، البيان الآتي: "عقد قبل ظهر اليوم، اجتماع ثلاثي في رأس الناقورة برئاسة قائد قوات الأمم المتحدة الموقتة في لبنان اللواء ستيفانو دل كول، بحضور وفد من ضباط الجيش اللبناني برئاسة منسق الحكومة لدى قوات الأمم المتحدة الموقتة العميد الركن الطيار أمين فرحات."

من جانبه، جدد الجانب اللبناني التزامه المحافظة على الاستقرار الأمني على الحدود الجنوبية، بالتنسيق مع اليونيفيل وتفادي حصول أي تصعيد التزاما بالقرار 1701 ومندرجاته. وكذلك تأكيده على لبنانية مزارع شبعا وتلال كفرشوبا والقسم الشمالي من بلدة الغجر، وشدد على ضرورة انسحاب القوات الاسرائيلية منها وإعادتها إلى لبنان. كما أكد حقوقه في مياهه البحرية كاملة من دون أي نقصان.



مواضيع ذات صلة