المدينة اليومالحالة
القدس7
رام الله7
نابلس9
جنين11
الخليل6
غزة12
رفح13
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » أهم الأخبار
2019-08-19 11:51:38

فصائل المقاومة تحمل الاحتلال تبعات جريمة استهداف الشباب المنتفض

غزة - وكالة قدس نت للأنباء

حملت فصائل المقاومة الفلسطينية الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن تبعات "جريمة استهداف الشباب المنتفض في غزة بسبب تماديه في حصار القطاع واعتداءاته المتكررة بحق المدينة المقدسة والمسجد الاقصى وجرائمه المتلاحقة بحق الأسرى".

وقالت الفصائل في بيان صحفي، اليوم الإثنين، " إن مايقوم به الشباب الفلسطيني المنتفض في غزة هو نذير الانفجار، فلا يمكن السكوت على جرائم الاحتلال المتكررة ضد شعبنا ومقدساتنا، ولقد حذرنا العدو الصهيوني كثيراً من التمادي في جرائمه ولكن قيادة العدو مازالت تلعب في النار وستنكوي بها بإذن الله، فغزة بركان يغلي سوف ينفجر في وجه قيادة العدو وجنوده."

وأكدت بالقول " إن شعبنا الفلسطيني التواق للحرية سيفشل مخططات الاحتلال الرامية الى التفرد بالجبهات، فشعبنا شعب حر وقوي لن يقبل الاستسلام ولا القبول بالوضع الراهن الذي يُحاول البعض فرضه عليه."

وشددت على أن "ما يحدث في المسجد الأقصى والقدس من اقتحامات وجرائم صهيونية يستوجب تصعيد المواجهة مع المحتل"، داعية أبناء الشعب الفلسطيني في الضفة والقدس والداخل المحتل "لاشعال الأرض الفلسطينية المحتلة تحت أقدام جنود العدو ومغتصبيه الصهاينة."

ودعت الفصائل أبناء الأجهزة الأمنية في السلطة "لتوجيه بنادقهم باتجاه العدو الصهيوني ومغتصبيه"، مكالبة السلطة بالغاء "التعاون الأمني" واطلاق يد المقاومة في الضفة لتقوم بدورها في لجم العدو الصهيوني.حسب البيان

نص البيان:
بسم الله الرحمن الرحيم

تصريح صحفي صادر عن فصائل المقاومة الفلسطينية

تابعت فصائل المقاومة الأحداث الجارية على الساحة الفلسطينية، وفي ظل العدوان المستمر على أقصانا وضفتنا واشتداد الحصار على غزة تؤكد الفصائل عل  التالي:

أولاً: العدو الصهيوني هو المسؤول عن جريمة استهداف الشباب المنتفض في غزة بسبب تماديه في حصار غزة واعتداءاته المتكررة بحق المدينة المقدسة والمسجد الاقصى وجرائمه المتلاحقة بحق الأسرى، وعليه تحمل تبعات ذلك.

ثانياً: مايقوم به الشباب الفلسطيني المنتفض في غزة هو نذير الانفجار، فلا يمكن السكوت على جرائم الاحتلال المتكررة ضد شعبنا ومقدساتنا، ولقد حذرنا العدو الصهيوني كثيراً من التمادي في جرائمه ولكن قيادة العدو مازالت تلعب في النار وستنكوي بها بإذن الله، فغزة بركان يغلي سوف ينفجر في وجه قيادة العدو وجنوده.

ثالثاً: نؤكد أن شعبنا الفلسطيني التواق للحرية سيفشل مخططات الاحتلال الرامية الى التفرد بالجبهات، فشعبنا شعب حر وقوي لن يقبل الاستسلام ولا القبول بالوضع الراهن الذي يُحاول البعض فرضه عليه.

رابعاً: نشدد على أن ما يحدث في المسجد الأقصى والقدس من اقتحامات وجرائم صهيونية يستوجب تصعيد المواجهة مع المحتل، وندعو أبناء شعبنا في الضفة والقدس والداخل المحتل لاشعال الأرض الفلسطينية المحتلة تحت أقدام جنود العدو ومغتصبيه الصهاينة.

خامساً: ندعو أبناء الأجهزة الأمنية في السلطة لتوجيه بنادقهم باتجاه العدو الصهيوني ومغتصبيه، ونطالب السلطة بالغاء التعاون الأمني واطلاق يد المقاومة في الضفة لتقوم بدورها في لجم العدو الصهيوني.

سادساً: ندعو جماهير الأمة الحية للوقوف أمام مسؤولياتها والتوجه إلى السفارات الصهيونية والأمريكية واغلاقها وطرد العاملين فيها، فمن غير المعقول أن يدنس الأقصى من الصهاينة وتبقى هذه السفارات تدنس أرضنا العربية والاسلامية.


فصائل المقاومة الفلسطينية
الاثنين ١٨ - ذي الحجة - ١٤٤٠
الموافق ١٩ - ٨ - ٢١٩



مواضيع ذات صلة