المدينة اليومالحالة
القدس7
رام الله7
نابلس9
جنين11
الخليل6
غزة12
رفح13
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » أقلام وآراء
2019-09-10 14:45:50

لا تحزني لأنني راحل من هذه البلد

رأتنه مهموما على غير عادته، حينما عاد من عمله متعبا ذات مساء حارٍّ، فسألته ما بكَ؟ فقال لها: في هذه البلد أرى فسادا كثيرا، وهذا يجعلني أعيش في إحباط مزمن، لأن المحاباة في المؤسسات أراها جلية، لا سيما بين مسؤول المؤسسة وموظفين يتملقون للمسؤول، لكي يحققوا منافع شخصية، فهناك من الموظفين الصغار يريدون أن يكونوا مديرين عامين، ورغم كل شيء، إلا أن المسؤول في النهاية يعطي الدرجة للموظف، الذي يحابي له أو يمدحه أو يداهنه، فقالت له: إن شاء الله تتحسن أحوال البلد، فلا ترحل، فقال لها بعدما راح ينفث دخان سيجارته في الهواء: لا تحزني، فأنا راحل من هذه البلد، فقالت له: القرار لكَ، فاعمل ما تراه مناسبا أيها الهادئ في الحُبِّ..

بقلم/ عطا الله شاهين



مواضيع ذات صلة